حمدين صباحي

صباحي: سنفدى تيران وصنافير بدمائنا وارواحنا ومافعله السيسي باطل

اخبار ليل ونهار. صباحي: سنفدى تيران وصنافير بدمائنا وارواحنا ومافعله السيسي باطل

قال حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، إن جزيرتي تيران وصنافير تقع داخل إقليم جمهورية مصر العربية، مؤكدًا أن إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية باطل وغير مقبول.

وأضاف صباحي -خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج “العاشرة مساءً”، المُذاع على قناة “دريم ٢”، أن السعودية لم تمارس أي سيادة منذ نشأتها على جزيرتي تيران وصنافير، موضحًا أن الجزيرتين تحت سيادة الدولة المصرية منذ عام ١٩٠٦ وحتى اتفاقية كامب ديفيد التي اعترفت بوقوع الجزيرتين في المنطقة “ج” التابعة لمصر.

شاهد ايضا

#مصر_مش_للبيع .. هاشتاج المصريين بعد التنازل عن جزر بحرية للسعودية

مفاجأة بالفيديو.. حازم ابو اسماعيل يتوقع التنازل عن جزيرة تيران لاهميتها لاسرائيل

بالفيديو.. لواء بالجيش المصري: جزر تيران وصنافير اراضٍ مصرية

وتابع: “نحن نفدي هاتين الجزيرتين بدمائنا وأرواحنا، لأنه سبق وأن قام الجيش المصري في السابق بحروب عليها وسال بها دماء المصريين، قدمنا العديد من الشهداء على هذه الأرض”.

وأوضح صباحي، أنه لا نريد خصومة مع السعودية، ولكن ذلك لا يعني أن نتنازل عن أرضنا، مشيرًا إلى أن الدولتين في حاجة إلى بعضهم البعض، ولكن السعودية تحتاج الى مصر اكثر من حاجة مصر للسعودية.

وأكد صباحي، أنه لا يحق لعبدالفتاح السيسي التنازل عن أي شبر من أرض مصر وفقًا للدستور، قائلًا: “التنازل عن الجزيرتين باطل دستوريًا، ولا يحق للرئيس أو مجلس الشعب التنازل عنها، لأن ذلك يتعلق بمصير الأجيال القادمة”.

وطالب صباحي، السيسي والملك سلمان بسحب توقيعهما من اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية، مؤكدًا أنها زرعا قنبلة موقوتة بين الدولتين ويجب نزع فتيلها بحرص.

واستطرد: “لا يمكن أن يفاجأ الشعب في الإعلام بالاستغناء عن جزء من أرضه، عدم عرض الحقائق الخاصة بالجزيرتين على الشعب المصري سيضر بالعلاقات المصرية السعودية، وليس لدينا مانع من تشكيل لجان قانونية من الحكومة بمشاركة المجتمع المدني بشأن وثائق السعودية حول ملكيتها للجزيرتين”.

وأشار صباحي، إلى أن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر أغلق الملاحة بمضيق تيران في مؤتمر عالمي وهذا أبلغ دليل على ملكية مصر لجزيرة تيران، ولا توجد أي وثيقة تثبت عكس ذلك.

وكان قد تم اعادة ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، اثناء الزيارة الاولى للملك سلمان الى القاهرة، في ابريل من العام الحالي 2016، حيث وافق السيسي على ضم جزيرتي تيران وصنافير ضمن المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية، بالرغم من احقية مصر في هذه الاراضي التي تتواجد في سواحل البحر الاحمر، كما تؤكد الوثائق والمستندات الرسمية وكتب الجغرافيا.

وتحظى تيران بأهمية استراتيجية عظمى بالنسبة لإسرائيل، فمعظم الملاحة البحرية بين إسرائيل (من ميناء إيلات) وإفريقيا والشرق الأقصى تمر عبر المضيق.

اضف تعليق للنشر فورا