اضراب، مشاجرة، عسكري، جندي، الشرطة، الداخلية، الجيش، القوات المسلحة

شاهد كيف يوزع الجيش كراتين المكرونة .. اهداء الى ريهام سعيد

اخبار ليل ونهار – شاهد كيف يوزع الجيش كراتين المكرونة .. اهداء الى ريهام سعيد

في مشهد مأساوي، نشر نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لكيفية قيام جنود القوات المسلحة المصرية بتوزيع كراتين المكرونة على المصريين، حيث سارت عربة للجيش وعليها مجموعة من العساكر، وهم يقذفون الكراتين على المواطنين الذين قاموا بالجرى وراء العربة للحصول على كرتونة، في مشاهد اعاد للاذهان مافعلته المذيعة المصرية ريهام سعيد، من اساءة بالغة للشعب السوري من خلال تصويرهم وهم يتزاحمون من اجل الحصول على مساعدة.

وكانت قد أثارت ريهام سعيد، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول مقاطع فيديو لها، نشرتها قناة النهار على يوتيوب، حول زيارة قامت بها لأحد مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان، وقامت بتوزيع المساعدات عليهم.

وتتحدث سعيد في الفيديو عن الطريقة “غير الحضارية” التي استلم بها اللاجئون المساعدات، مشيرة الى أن هذا هو مصير الأشخاص الذين يضيع بلدهم، حسب زعمها.

وقد لاقى كلام المذيعة المصرية انتقادات واسعة، كما شن الإعلامي يسري فودة هجوما حادا عليها، حيث كتب عبر صفحته على فيسبوك: “السوريين اتبهدلوا و اتشردوا و بيشحتوا و إحنا حلوين و بنعطف عليهم و اللي مش عاجبه حالنا في مصر هنبقى زيهم .. حتى بصوا عليهم شكلهم عامل ازاي و بيقولوا إيه و موسيقى أنا يتيم شغالة إزاي!” .. دي الرسالة من وراء هذا الشيئ الصادر عن إحدى بالوعات الصرف “الإعلامي”.

كما كتب الشاعر المصري، عبدالرحمن يوسف عبر حسابه على فيسبوك: “إلى الإخوة السوريين.. كل أحرار المصريين يبرأون إلى الله من هذا الفعل الحقير الذي لا يصدر إلا من شخص تجرد من كل معاني الإنسانية.. إعلام منحط ترعاه سلطة منحطة..”

من جهتها ردت ريهام سعيد عبر صفحة برنامجها على فيسبوك، قائلة: “هو أنا بس نفسي اسأل سوْال هو ليه الناس بتنزعج لما تشوف الحقيقه؟؟؟؟ ليه مصممين تتابعوا و بدقه مذيعه مش عاجباكوا؟ مرضي مثلا ؟ أنا بقدم خالص التحيه لجمهوري حبيبي و شكرًا علي تعليقاتكوا. اما القليل الأدب يتفضل بره الصفحة روحوا اتفرجوا علي و اسمعوا حد يستحمل جهلكوا و قله ادبكم.”

شاهد كيف يوزع الجيش كراتين المكرونة .. اهداء الى ريهام سعيد

تعليق واحد على “شاهد كيف يوزع الجيش كراتين المكرونة .. اهداء الى ريهام سعيد

  1. يسرقون رغيفك…. ثم يعطونك منه كسرة…. ثم يأمرونك أن تشكرهم على كرمهم…. يا لوقاحتهم!

اضف تعليق للنشر فورا