سندس عاصم شلبي .. السيدة الوحيدة المحكوم عليها بالإعدام مع مرسي

أخبار ليل ونهار – سندس عاصم شلبي، السيدة الوحيدة التي ظهر اسمها بين 106 من خلال جلسة النطق بالحكم على عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بقضية الهروب من سجن وادي النطرون خلال أحداث ثورة 25 يناير، المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، بتحويل أوراقها وبقية المتهمين لفضيلة المفتي، لتكون بذلك أول قيادة نسائية من الإخوان المسلمين يتم الحكم عليها بالإعدام.

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم، بتحويل أوراق عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، من بينهم الرئيس الأسبق محمد مرسي، إلى المفتي، في قضيتي التخابر والهروب من سجن وادي النطرون، لكن ما آثار الانتباه هو ذكر القاضي اسم سيدة تدعى من بينهم سندس عاصم شلبي.

1- سندس 27 عامًا، وابنة المهندس عاصم شلبي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين المعروف ومدير دار النشر للجامعات ورئيس اتحاد الناشرين المصريين، وأحد رجال خيرت الشاطر المقربيين.

2- تخرجت في كلية الآداب بجامعة عين شمس، وحاصلة على ماجيستير في الصحافة والإعلام من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

3- سافرت سندس كثيرًا ضمن وفود حزب «الحرية و العدالة» للخارج لتوضيح رؤية الحزب في مختلف المجالات، وكان من أهم تلك السفريات, تلك التي قامت بها لواشنطن بعد إعلان اسم خيرت الشاطر كمرشح للجماعة في الانتخابات الرئاسية قبل خروجه من السباق الرئاسي واستبدال الدكتور مرسي به.

4- عملت رئيس تحرير الموقع الرسمي لجماعة الإخوان باللغة الإنجليزية «إخوان ويب».

5- أُلقي القبض عليها في مطار القاهرة يوم 24 سبتمبر الماضي، عند محاولتها السفر إلى لندن.

6- شاركت في منتدى بجامعة جورج تاون في واشنطن، وألقت كلمة تطمينية للجانب الأمريكي.

7- حُكم عليها بتحويل أوراق قضيتها بالتخابر إلى المفتي.

اضف تعليق للنشر فورا