الاقتصاد المصري، العملات، اسعار، سعر، ثمن، الجنيه، الدولار، الفلوس، الاموال، فقر، الفقر، التضخم، الغلاء، غلاء

الدولار يتخطى 12 جنيها ويقترب من 13 جنيه خلال ساعات

اخبار ليل ونهار. الدولار يتخطى 12 جنيها ويقترب من 13 جنيه خلال ساعات

في ارتفاعات جنونية جديدة، سجلت أسعار الدولار فى السوق الموازية، اليوم الجمعة 22/7/2016، أرقامًا تخطت الـ12 جنيه، حيث أصبح سعر الشراء من حائزى العملة يتراوح ما بين 11.85 و11.90 جنيه، بحسب الكمية المعروضة للبيع، وأصبح سعر البيع يتراوح ما بين 12.05 جنيه و12.10 جنيه.

واشتعلت المضاربات منذ عصر أمس الخميس، فى السوق الموازية، وتزايد الطلب على العملة الأمريكية بشكل كبير، فور تداول أنباء عن ارتفاع سعر الدولار لأول مرة ليتخطى الـ12 جنيها، الأمر الذى دفع حائزى العملة لوقف بيعها، مما أحدث ندرة فى المعروض الأمر الذى رفع الأسعار إلى هذا الحد. وأرجع خبراء فى السوق المصرفى، إلى أن ارتفاع الدولار، جاء على خلفية تصريحات طارق عامر، محافظ البنك المركزى، خلال تواجده فى اللجنة فى البرلمان، عن أن الوقت ليس مناسبا لخفض الجنيه.

وقال مصرفيون بقطاعات الخزانة في البنوك المصرية لرويترز، إن سعر الدولار في السوق الموازية تسارع بوتيرة لم يشهدها من قبل خلال الساعات القليلة الماضية، بعد تصريحات محافظ البنك المركزي طارق عامر في مجلس النواب أمس.

توقعات بوصول الدولار  الى 15 جنيها:

توقع عددا من العاملين في سوق الصرافة، وصول الدولار الى 15 جنيها خلال ايام واسابيع، وذلك بسبب تفاقم الوضع الاقتصادي بالغ السوء الذي تعيشه مصر، في ظل عزوف المستثمرين الأجانب والسياح – وهما مصدران رئيسيان للعملة الصعبة – وانخفاض إيرادات قناة السويس وتحويلات المصريين العاملين في الخارج.

ويسمح البنك رسميًا لمكاتب الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشًا فوق أو دون سعر البيع الرسمي لكن من المعروف أن مكاتب الصرافة تطلب سعرًا أعلى للدولار عندما يكون شحيحًا، كما هو الحال حاليا في مصر.

الغلاء ينهش المصريين:

قفز معدل التضخم السنوي في أسعار المستهلك إلى 14.8% في يونيو الماضي، مقابل 12.9% في الشهر السابق عليه، بسبب زيادة أسعار الخضروات واللحوم والدواجن والألبان والفاكهة.

وقد توقع رئيس شعبة المستوردين في اتحاد الغرف التجارية، أحمد شيحة ارتفاع أسعار السلع المحلية والمستوردة بنسبة تصل إلى 20% خلال الفترة المقبلة، بعد ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية.

وأكد شيحة أن الزيادة المتوقعة في الأسعار دائما تكون ضعف الزيادة في تحريك سعر الدولار بالسوق الموازية، موضحاً أنه في ظل الزيادة المتسارعة في ارتفاع سعر الدولار، يقوم التجار بحساب التكلفة على السعر الأعلى المتوقع.

اضف تعليق للنشر فورا