سجن ثلاثة محامين سعوديين بتهمة عصيان ولي الامر وازدراء القضاء على تويتر

اخبار ليل ونهار – في حكم اثار استنكارا على مستوى منظمات حقوق الانسان، قضت محكمة سعودية بحبس ثلاثة محامين لمدد تتراوح بين خمس وثماني سنوات بتهمة ازدراء القضاء عبر موقع تويتر!

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المحامين أدينوا بعصيان ولي الأمر، وازدراء القضاء.

واتهم المحامون القضاء بإدانة متهمين ظلما، وإطلاق سراح فاسدين.

وحذر مسؤولون مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية بأنهم مراقبون وقد يواجهون عقوبات مماثلة.

ويقول تقرير الإعلام الاجتماعي العربي إن 40 في المئة من النشطاء على موقع تويتر في العالم العربي هم من المملكة العربية السعودية.

وقال موقع “ميدل إيست آي” إن المحامين الثلاثة اتهموا السلطات بشن اعتقالات تعسفية.

وكان مفتي السعودية، الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، قد وصف موقع تويتر الأسبوع الماضي بأنه “مقر لكل شر وبلاء”.

وقال آل الشيخ في برنامج الإفتاء الأسبوعي على التليفزيون السعودي إن الموقع يستخدم “لترويج الأكاذيب وإساءة الظن بالمسلمين وقدح الإسلام”.

وكان القضاء السعودي أصدر أحكاما خلال العام الجاري بإعدام خمسة أشخاص من الأقلية الشيعية في البلاد بتهمة الاشتراك في احتجاجات مناهضة للحكومة.

وفي وقت مبكر من الشهر الجاري، صدر حكم بإعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر بتهمة طلب “التدخل الأجنبي” في المملكة، و”عصيان” ولي الأمر، وحمل السلاح ضد قوات الأمن.

وكان النمر مؤيدا للاحتجاجات المناهضة للحكومة التي اندلعت في المنطقة الشرقية عام 2011.

اضف تعليق للنشر فورا