فيلم، قصير، سينما، قصة، حكاية، مشهد ، مسلسل ، مسلسلات

سبب خلاف محمود عبد العزيز وعادل امام

سبب خلاف محمود عبد العزيز وعادل امام – تاريخ طويل يمتلكه الفنان الراحل محمود عبدالعزيز والفنان عادل إمام في السينما المصرية، وبالرغم من هذه النجاحات الكبيرة التي حققها الثنائي، إلا أن الخلافات كانت سبب في وجود علاقات باردة بينهما، حتى توفي محمود عبدالعزيز، ، عن 70 عامًا، والأمر يعود في ذلك إلى الخلاف الكبير الذي دام لأكثر من 12 عامًا، بعد أن كانت تجمعهما صداقة قوية.

وتعود أسباب الخلاف بينهما، إلى سببين هامين، الأول كان مسلسل “رأفت الهجان”، حيث تم ترشيح عادل إمام لبطولة المسلسل الشهير، وفوجئ الجميع بإسناد المسلسل لمحمود عبدالعزيز، فتبادل الاثنان التصريحات النارية والاتهامات.

واستمرت الخلافات نحو 12 عامًا حتى تم الجمع بينهما في فرح ابنة الفنانة الراحلة زهرة العلا والمخرج الكبير الراحل حسن الصيفي – قبل رحيله- وذلك منذ ستة أعوام وتم تصفية الأجواء بينهما منذ هذا اليوم.

تصفية الأجواء لم تدم طويلا، حتى عاد الخلاف من جديد بين عادل ومحمود، وهذه المرة بسبب فيلم “حسن ومرقص”، وعلى الرغم من الاتفاق الذي تم بينهما إلا أنهما كانا على موعد مع خلاف، حيث أصر عادل إمام على وجود يوسف معاطي، بينما اختار محمود عبدالعزيز أن يتولى وحيد حامد مسؤولية تأليف الفيلم، وهو الأمر الذي رفضه الزعيم ورفضه محمود عبدالعزيز، فقرر “الزعيم” الاستعانة بالفنان عمر الشريف.

ومع دخول الفنان محمود عبدالعزيز إلى المستشفى، ووصوله إلى حالة حرجة، حرص عادل إمام على الاطمئنان على صحة محمود عبدالعزيز من خلال اتصال هاتفي لنجله المنتج محمد محمود عبدالعزيز، وطلب منه الرغبة في زيارته، ولكن أبلغه نجل الساحر أن الزيارة ممنوعة عنه تمامًا.

وتوفي الفنان محمود عبدالعزيز، عن عمر ناهز 70 عاما، بعد صراع مع المرض استلزم نقله إلى المستشفى.

ويعد النجم محمود عبد العزيز من فناني مصر الكبار، الذين حرصوا على تقديم العديد من الأعمال الوطنية في مقدمتها مسلسل “رأفت الهجان”، فضلا عن فيلم “إعدام ميت”، بجانب أدواره المميزة في أفلام “الكيف” و”الساحر” و”إبراهيم الأبيض”، وغيرها من الأعمال المهمة التي كانت وستظل محفورة في ذاكرة السينما والدراما المصرية.

اضف تعليق للنشر فورا