نجيب ساويرس

ساويرس يعرض حصته للبيع في جريدة المصري اليوم

اخبار ليل ونهار – ساويرس يعرض حصته للبيع في جريدة المصري اليوم

عرض رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس، بيع حصته فى جريدة المصرى اليوم، على الهواء ، بعد خسارته عددا من رؤساء التحرير، والخلافات التى مرت بها المصرى اليوم، بالإضافة لرفضه مهاجمة الجريدة لرجل الأعمال إيهاب طلعت، مشيراً إلى أن حصته بـ”المصرى” تتجاوز الـ 20%.

وكشف “ساويرس”، عن تفكيره فى تأسيس جريدة جديدة، مع الكاتب الصحفى مجدى الجلاد، قائلاً “أى رئيس تحرير زى مجدى ومحمود مسلم مكانهما موجود، لفهمهما وثقافتهما وإطلاعهما وذكائهما، فهما يمثلان عملة نادرة”.

واضاف ساويرس، خلال حواره ببرنامج “هنا العاصمة” الذى تقدمه لميس الحديدى عبر فضائية “cbc”، أنه فى المرحلة النهائية لشراء 60% من حصة قناة “ten”، بجانب امتلاكه لقناة “on tv” وإعلانات “الحياة”، معتبرًا أن رحيل الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى عن on tv، خسارة بالنسبة للقناة.

وقال “ساويرس”، “لا يوجد خلاف مع إبراهيم عيسى، ولا أتدخل فى سياسة القناة وماحدش يعرف يكلم إبراهيم ولا يعدل عليه وحزين على رحيله.. لكن كان هناك توجس عندى من حديثه عن الوهابية، خاصة فى هذا التوقيت الحرج الذى تمر بها العلاقات المصرية السعودية، ولن ننسى دور المملكة وقت الإخوان ووقفة الملك عبد الله بن عبد العزيز.. والتحالف المصرى الإماراتى السعودى لا بديل عنه”.

وعلق نجيب ساويرس، على تسريباته التى كشف عنها الإعلامى عبد الرحيم على مؤخراً، قائلاً: “تسجيل المكالمات الشخصية أمر غير مقبول، وأنا بعرف آخد حقى بدراعى دايما ورفعت عليه 23 قضية وفيه سجن، ولا يوجد خلاف بينى وبين أحمد موسى”.

وعن خلافاته مع أخيه ناصف ساويرس قال “ناصف لا يقل وطنية عنى وأسأت التعبير معه وهو من مدرسة مختلفة عنى، وهو يبحث عن الإعلام والسياسة ويارتنى سمعت كلامه”.

يذكر ان ساويرس من اشد رجال الاعمال الذين كان لهم دورا واضحا في اسقاط الرئيس السابق الدكتور محمد مرسي ، من خلال استخدام وسائل الاعلام الخاصة به في التحريض ضد الاخوان المسلمين ، بالاضافة الى ضخ الملايين لاحداث فوضى وحرق مقرات الاخوان من خلال البلطجية وحركات البلاك بلوك .

اضف تعليق للنشر فورا