جندي، عسكري، مجند، الامن المركزي

رويترز تكشف مفاجأة: ريجيني تم اعتقاله في امن الدولة في نفس يوم قتله

اخبار ليل ونهار. كشفت وكالة رويترز إن الباحث الإيطالي جوليو ريجيني الذي عذب وقتل في مصر احتجزته الشرطة ثم نقلته إلى مجمع يديره جهاز الأمن الوطني في اليوم الذي اختفى فيه.

وأكد ثلاثة مسئولين بالمخابرات المصرية وثلاثة مصادر بالشرطة، وفقًا لوكالة “رويترز” أنه بعد احتجاز الطالب الإيطالي ثم نقله إلى مجمع يديره جهاز الأمن الوطني، وهي الرواية التي تتناقض مع الرواية الرسمية التي تقول إن أجهزة الأمن لم تعتقله.

وقال مسئول كبير بالطب الشرعي لـ”رويترز” إن سبعة من أضلع ريجيني كسرت وبدت على عضوه الذكري آثار صعق بالكهرباء وبدت عليه إصابات في جميع أنحاء جسده وأصيب بنزيف في المخ، وتوفي ريجيني بسبب ضربة بآلة حادة على الرأس.

وقالت المصادر الستة بالمخابرات والشرطة لـ”رويترز” إن رجال شرطة في زي مدني ألقوا القبض على ريجيني قرب محطة مترو جمال عبد الناصر في القاهرة مساء يوم 25 يناير، حيث كانت الإجراءات الأمنية مشددة في ذلك اليوم الذي وافق ذكرى بدء انتفاضة 2011 الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وذكرت ثلاثة مصادر أنه ألقي القبض على مواطن مصري في نفس الوقت، ذاكرة اسمه، لكن لم يتسن لـ”رويترز” التحقق من هويته، ولم تتضح صلة هذا الرجل بريجيني إن كانت هناك صلة أصلا.

شاهد ايضا

بالصور.. صحيفة ايطالية تنشر اول صورة لقاتل الطالب الايطالي ريجيني

ويقول أصدقاء لريجيني (28 عاما) وهو طالب دراسات عليا إنه اختفى يوم 25 يناير. وعثر على جثته يوم الثالث من فبراير ملقاة على جانب طريق سريع قرب القاهرة. وقال مسؤولون بالنيابة والطب الشرعي إن الجثة كان بها آثار تعذيب.

وقال محمد إبراهيم المسؤول بإدارة الإعلام بجهاز الأمن الوطني إنه لا صلة على الإطلاق بين ريجيني والشرطة أو وزارة الداخلية أو الأمن الوطني وإنه لم يتم احتجاز ريجيني أبدا في أي مركز للشرطة أو لدى الأمن الوطني

واشنطن تدعو مصر لفتح تحقيق شامل بشأن «ريجيني»

دعت الولايات المتحدة اليوم، مصر إلى إجراء تحقيق شامل ومحايد في وفاة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة، وقالت إنها أثارت القضية في محادثات مع السلطات المصرية.

وقال جون كيربي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في إفادة صحفية “نؤكد على أن التفاصيل التي تكشفت منذ مقتله أثارت تساؤلات بشأن ملابسات وفاته يمكننا فقط معرفتها من خلال تحقيق محايد وشامل”.

وكانت مصادر بالشرطة والمخابرات قد قالت إن الباحث الإيطالي جوليو ريجيني الذي عذب وقتل في مصر احتجزته الشرطة في اليوم الذي اختفى فيه 25 يناير الماضى.

بكري يهاجم رويترز !

شن الإعلامي والنائب البرلماني، مصطفى بكري، هجومًا على وكالة «رويترز»؛ بسبب ما نشرته اليوم حول أن الشرطة ألقت القبض على الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني، واحتجزته بقسم الأزبكية، ثم تم نقله إلى مقر الأمن الوطني، قبل مقتله.

وقال «بكري» في برنامجه «حقائق وأسرار»، الذي يعرض على فضائية «صدى البلد»، مساء الخميس، إن «وكالة رويترز أول وكالة بثت الأخبار الكاذبة بعد مقتل ريجيني»، مضيفًا: «رويترز، ودول بالاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، وإسرائيل كل هؤلاء أجزاء من المؤامرة ضد مصر»، على حد قوله.

وأضاف أن «رويترز وكالة شر، تبث سمومها ضد مصر؛ لأن مديرها المصري معادي للدولة المصرية، وقريب من جماعة الإخوان المسلمين»، متابعًا: «اسألوا عن توجهاته وأكاذيبه ومواقفه».

وتابع حديثه، قائلًا: «ما حدث لريجيني على أرض مصر، هو تصفية حسابات بين أجهزة استخبارات دولية، أرادت أن تضرنا».

مواطن ايطالي يتسبب في هدم نظام باكمله

خسائر متعددة خسرتها وتخسرها مصر جراء مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” في القاهرة قرابة الثلاثة أشهر، بحسب خبراء ومراقبين، خاصة مع توجه أصابع الاتهام تجاه قوات الأمن المصرية بالتسبب في مقتله، فضلاً عن عدم كشف ملابسات الحادث والوصول إلى الجاني الحقيقي حتى الآن رغم كثرة الروايات المصرية حول كيفية تعذيبه حتى الموت.

تلك الروايات أثارت غضب وحفيظة الجانب الإيطالي، مطالبًا بضرورة التعاون معه من قبل الجانب المصري، فضلاً عن تقديم الجاني الحقيقي للعدالة وإلا سيتخذ العديد من الإجراءات الصارمة، بحسب الصحف الإيطالية، وهو ما اعتبره الخبراء تهديدًا صريحًا للنظام المصري.

بالإضافة إلى ما سبق، أجمع المحللون على أن مصر بدأت بالفعل في تسديد فاتورة مقتل “ريجيني” وأن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل سيمتد إلى إجراءات أخرى ستدفع مصر ثمن تبعاتها إذا لم تنه هذه القضية، واصفين إياها بالمسرحية الهزلية.

مصر تخسر 1.480مليار دولار عقب مقتل “ريجيني”

بداية خسائر مصر من مقتل “ريجيني” ما أجمع عليه الخبراء أن روما الشريك التجاري الأول لمصر على مستوى دول الاتحاد الأوروبي، مشيرين إلى خطورة ذلك على الاقتصاد، خاصة إذا ضغطت إيطاليا على مصر بهذه الورقة.

ومن جانبها، أعلنت الهيئة العامة للاستثمار أن حجم الاستثمارات الإيطالية في مصر بلغت نحو 1.480 مليار دولار في الفترة من 1970 وحتى 2016 موزعة على 981 شركة.

خسائر بالجملة للسياحة في مصر

السائح الإيطالي يشكل أهم الشرائح السياحية لمصر, حيث وصلت أعداد السائحين الإيطاليين إلى مليون و300 ألف سائح سنويًا, ثم أصبحت لا تتعدى 300 ألف, بعد مقتل “ريجيني”.

وبدورهم أكد الخبراء أن مقتل “ريجيني” ضربة للسياحة، مدللين على قولهم بإعلان جمعية السياحة الإيطالية، وقف رحلاتها لمصر متخوفين من امتداد الأزمة إلى باقي الأسواق الأوروبية؛ حيث تستحوذ أوروبا على ما يقرب من 70% من السائحين الوافدين إلى مصر.

ريجيني يوجه الأنظار نحو الوضع الحقوقى المتدهور فى مصر

تسبب مقتل “ريجيني” في توجه أنظار الدول الغربية نحو الوضع الحقوقي في مصر، متخذة عدة خطوات ضد مصر، أبرزها عقد منظمة الأمم المتحدة جلسة عاصفة في جنيف موصية بتشكيل لجنة تقصى حقائق دولية، للاطلاع على حقيقة الأوضاع في السجون المصرية التي ترى أنها تخالف لوائح السجون الدولية.

وأعربت عدة الدول، أبرزها هولندا وألمانيا والولايات المتحدة عن قلقها إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في مصر.

وأكد البرلمان الأوروبي أن مقتل “ريجيني” ضمن حلقة في سلسلة من حالات الاختفاء القسري التي تعرض لها عشرات المعارضين السياسيين في مصر، بالإضافة إلى زيادة حالات التعذيب والقتل داخل مراكز الاحتجاز المصرية، مشيرًا إلى القلق لدى الأجانب، من زيارة مصر.

فيما أعرب وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، عن قلقه إزاء ما وصفه بتدهور وضع حقوق الإنسان في مصر

كما أصدرت وزارتا الخارجية البريطانية والألمانية بيانين، مشيرتين إلى قلة ثقة المجتمع الدولي بالتحول السياسي في مصر، مؤكدة أن خطوات الحكومة المصرية تتم بمخالفة للدستور.

ومن جانبها، أكدت الحكومة المصرية أن مصر ترفض التدخل في شؤونها، مشيرة إلى أنه بإمكانها انتقاد العديد من الدول الشركاء لتجاوزاتها في مجال حقوق الإنسان، لكنها لن تفعل هذا الأمر إلا من خلال القنوات المناسبة.

تعليق واحد على “رويترز تكشف مفاجأة: ريجيني تم اعتقاله في امن الدولة في نفس يوم قتله

  1. هههههه اهل الشر دي لغة السيسي العرص يا معرص انت و السيسي و امثالك كلاب في رجل امريكا و اسرائيل يا صهاينه مؤامره ايه يا ابن المره ده انتم المؤامره

اضف تعليق للنشر فورا