رئيس مهرجان القاهرة السينمائي: هنعرض الافلام الاسرائيلية بالمهرجان

اخبار ليل ونهار – في دليل جديد على التطبيع الذي تقوم به الحكومة المصرية مع دولة الاحتلال الاسرائيلي، قال سمير فريد الناقد الفنى ورئيس مهرجان القاهرة السينمائى انه لايرفض عرض الافلام الاسرائيلية داخل المهرجان هذا العام، مؤكدا أن من بين سياسات المهرجان أساس اختيار الأفلام يجب أن يكون القيمة الفنية وأنه رغم العلاقة الوثيقة بين الفن والسياسة، إلا أن هذه العلاقة لا تعنى الارتباط بالاتفاق أو الخلاف مع الحكومة المصرية، لأن الحكومات تتغير والخلافات تزول وتبقى العلاقات بين الشعوب مستمرة، خاصة فى مجالات الفنون، كما أن هذا لا يعنى عرض أفلام دعاية سياسية لأى نظام.

واضاف فريد حرصه على أن تكون دورة هذا العام من مهرجان القاهرة مميزة، مشددا على أهمية الفن فى حياة الشعوب، موضحاً أن تعديل عدد من التشريعات البيروقراطية يغير حياة المصريين للأفضل، وقال: “لدينا 115 شاشة عرض فقط و99% من الأفلام الموجودة بها أجنبية ما يجعل العالم يشعر أننا سوق ضعيف ومغلق”.

وصرح فريد، خلال حواره مع الإعلامى محمود الوروارى ببرنامج الحدث المصرى المُذاع عبر شاشة العربية الحدث، أن المهرجان يبدأ دورته الـ36 فى التاسع من نوفمبر الجارى بالقلعة، لافتاً إلى أنه سيتم عرض فيلم جديد يومياً على مدار الـ8 أيام المقرر إقامة فعاليات المهرجان فيها ليشاهده الصحفيون والنقاد، سواء كان هذا الفيلم داخل المسابقة الرسمية أم خارجها.

سمير فريد
سمير فريد

وأوضح فريد أن العلاقات السياسية متغيرة لكن العلاقات الفنية دائماً مستمرة، موضحاً أن اختيارات أعمال المهرجان تخضع لعمل مؤسسى، لافتاً إلى إيمانه الشخصى بعرض أى أفلام لمختلف الجنسيات ولا يرفض عرض الأفلام التى تحمل إنتاجاً إسرائيلياً مثل أفلام مبدعى عرب 48، مشيراً إلى أنهم لا يحملون ذنب نشأتهم فى بلد مستعمر، مؤكداً أن هذا ليس بتطبيع، حسب زعمه.

اضف تعليق للنشر فورا