الشرطة المصرية، قوات الامن، الداخلية، عسكري، ضابط، ضرب، سحل، الصعيد

خلال 24 ساعة فقط.. مصرع محتجز في الاسكندرية واخر في سوهاج

اخبار ليل ونهار – خلال 24 ساعة فقط.. مصرع محتجز في الاسكندرية واخر في سوهاج

في تزايد واضح لعمليات قتل المحتجزين داخل اقسام وسجون الشرطة المصرية، بعد زيارة عبدالفتاح السيسي الى اكاديمية الشرطة، وفي خلال 24 ساعة فقط، شهدت سجون واقسام الشرطة في مصر وفاة محتجز في الاسكندرية واخر في سوهاج.

خالد سعيد جديد في الاسكندرية

في الإسكندرية تسود حالة من التكتم والتعتيم في محاولة لطمس الحقيقة حول واقعة وفاة سجين جديد آخر داخل حجز قسم شرطة المنتزه ثان.

يأتى هذا في أقل من أسبوعين ليكون قتيل المنتزه هو الثانى على التوالى بعد قتيل قسم شرطة المنشية على يد أمينى شرطة بعد التعدى عليه بالضرب.

انتقل فريق من النيابة العامة لمقر القسم، ليستمع لما يقرب من الـ50 سجينا من المحتجزين بمقر الحجز، حيث تبين وجود شبهة جنائية.

فيما أكد بعض المساجين في شهادتهم أمام النيابة، تناول المجنى عليه أقراصا مخدرة ثم إعطاؤه زجاجة مياه غازية من أحد المساجين، وهو ما تسبب في وفاته.

كان اللواء أحمد عبد الجليل حجازى، مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية، قد تلقى بلاغًا يفيد بوفاة “عمرو.م.ف” 20 سنة، محبوس احتياطيًا على ذمة قضية سرقة بالإكراه داخل محبسه، وتحرر محضر بالواقعة، والعرض على النيابة العامة التي باشرت التحقيقات، وانتقلت لسماع شهادة المساجين وإرسال الجثة للطب الشرعى لبيان السبب الحقيقى للوفاة.

من ناحيتها، نفت الأجهزة الأمنية مسؤوليتها عن الواقعة شكلا وموضوعا بعد ما أكد مصدر أمني أن “عمرو.م.ف” توفي داخل قسم شرطة المنتزه، حيث كان محتجزًا على ذمة قضية سرقة بالإكراه لمدة 4 أيام جُددت إلى 15 يومًا بموجب قرار من النيابة العامة وأنّ المتهم توفي نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية.

وأوضح أن نائب مدير أمن الإسكندرية قام بفحص الواقعة والتأكد من ملابسات الوفاة، وأن المديرية اتبعت الإجراءات القانونية، وأخطرت النيابة العامة بوفاة المحتجز.

واستمعت النيابة العامة لأقوال شهود الواقعة، وطالبت بتقرير الطب الشرعي.

بينما أكد والد المجنى عليه مهران فاروق في التحقيقات أمام النيابة العامة بتعرض نجلة للضرب والتعذيب على يد ضباط وأفراد القسم، لإكراهه على الاعتراف بواقعة سرقة توك توك حتى فارق الحياة، قائلا: “ابنى مات من التعذيب والضرب في القسم، ومش حاسيب حقه”.

يذكر أن عمرو مهران فاروق يبلغ من العمر 22 سنة، ويعمل سائق توك توك، ولقي مصرعه بعد تعرضه للإيذاء والضرب من قبل ضباط وأفراد شرطة القسم، علي حسب رواية ذويه.

وفاة سجين اخر في سوهاج

في سوهاج أعلنت مديرية الأمن منذ قليل عن وفاة مسجون داخل محبسه، بسجن قوات الأمن بدائرة المديرية.

وأوضحت المديرية في بيانٍ لها أن المسجون يُدعى “حلمي.أ.ع. ت”، محبوس على ذمة قضية سلاح، وتعرض لغيبوبة داخل محبسه تُوفي على إثرها، وانتقلت النيابة لمناظرة الجثة، بعد أن تم نقلها إلى مشرحة مستشفى سوهاج العام.

وأكدت مصادر أمنية أن المتهم يبلغ من العمر 45 عامًا، وكان يُعاني من مرض “السكر” وفاجأته الأزمة داخل محبسه، نتيجة عدم تعاطيه جرعة الدواء المقررة له، ما أدى إلى وفاته في الحال، دون التمكن من إجراء الفحص الطبي عليه داخل غرفة الحجز، حيث تم نقله إلى المستشفى العام جثةً هامدة.

ولم تعلن مديرية الأمن، سبب الوفاة رسميًا حتى اللحظة، إلا بعد انتهاء تحقيقات النيابة حول الواقعة.

يأتي ذلك بعد مظاهرات حاشدة ضد الداخلية والسيسي بعد تصفية طلعت شبيب بالأقصر وطبيب الإسماعيلية، داخل أقسام الشرطة.

اضف تعليق للنشر فورا