خسائر شركات الطيران المصرية الخاصة تتجاوز 100 مليون دولا

أخبار ليل ونهار – أكـد يسرى عبدالوهاب، نائب رئيس الاتحاد المصرى للنقل الجوى، أن خسائر شركات الطيران المصرية الخاصة تخطت 100 مليون دولار بنهاية العام الماضى، بخسائر مرتفعة بنسبة 33% مقارنة بعام 2013، والذى وصلت الخسائر فيه إلى 75 مليون دولار.

من جهته، قال سامح الحفنى، رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، إن شركة مصر للطيران تستهدف تحقيق ربح أو الوصول إلى نقطة التعادل بين المصروفات والإيرادات خلال العام المالى القادم، وذلك بإجراء بعض الإصلاحات السريعة لإيقاف نزيف الخسائر المتراكمة على مدار الثلاثة أعوام المالية السابقة منذ 2011 والتى بلغت 10.11 مليار جنيه.

من جهته، قال نائب رئيس الاتحاد المصرى للنقل الجوى، فى تصريحات صحفية، أمس، نقلتها وكالة أنباء الأناضول، إن السوق المصرية، تعمل بها حاليا 13 شركة طيران خاصة، تمتلك ما يقرب من 20 طائرة، وأن سبب زيادة خسائرها خلال عام 2014 مقارنة بـ2013، يرجع لانخفاض أعداد السياح بسبب حظر السفر لمصر، الذى أصدرته عدد من الدول الأوروبية والآسيوية، وقال «عبدالوهاب»: إن هذا الأمر انعكس على تراجع حركة الحجوزات، خاصة فى الطيران الاقتصادى أو بنظام الشارتر، الأكثر انتشارا بين الشركات الخاصة، لأن صناعة الطيران مرتبطة فى المقام الأول بحركة السياحة، وأضاف أن هـذا يأتى بالإضافة لمعاناة شركات الطيران الخاصة من احتكار مصر للطيران لتسيير رحلات من مطار القاهرة الدولى، وعدم السماح لها بتنظيم مثل هذه الرحلات من مطار القاهرة الدولى لأى مكان آخر.

وِأشار «عبدالوهاب» إلى إن شركات الطيران الخاصة ترغب فى أن تصدر الحكومة قرارا يسمح لها بدفع ثمن وقود الطائرات بالجنيه المصرى بدلا من الدولار، بشكل دائم، بدلا من إصدار قرارات مؤقته تجدد كل 3 أو 6 شهور، موضحا أن شركات الطيران الخاصة مصرية، ولا يعقل أن نشترى الوقود بالدولار ودخل الشركة من بيع التذاكر للركاب يأتى بالعملة المحلية، وقال إن شركات الطيران الخاصة تطالب بضرورة موافقة وزارة الطيران، على تطبيق سياسة الأجواء المفتوحة، وإطلاق العنان لها لتنظيم رحلات من مطار القاهرة، مشيرا إلى أن ذلك سيسهم بشكل سريع فى تنشيط السياحة من مصر إلى أى دولة اخرى والعكس، وسيخلق مناخا من التنافسية بين الشركات بما يصب فى صالح الراكب المصرى.

اضف تعليق للنشر فورا