خسائر بقيمة مليار و850 مليون جنيه بسبب فشل الحكومة في توريد القطن

أخبار ليل ونهار – قالت مصادر رسمية بوزارة الزراعة إن اللجنة الوزارية لتسويق محصول القطن المشكلة من وزراء الزراعة والصناعة والاستثمار فشلت خلال اجتماعها، مساء الخميس، بمشاركة الجمعيات التعاونية للقطن والإصلاح الزراعي ولجنة تجارة القطن والاتحاد التعاوني الزراعي في حل الأزمة أو إصدار قرار بتوريد المحصول إلى شركات الغزل والنسيج التابعة لقطاع الأعمال العام.

وقدرت المصادر خسائر الفلاحين من زراعة القطن الموسم الحالي بنحو مليار و850 مليون جنيه، وقدمت شعبة تجارة القطن بالداخل في الغرفة التجارية والجمعية العامة للقطن مذكرة للمهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، تطالب بصرف الدعم المادي للفلاح على الحيازة الزراعية، وطبقا للحصر الفعلي لزراعات القطن للحيازة، الذي يقدر بـ520 مليون جنيه لمساعدة الفلاحين لتغطية جزء من خسائرهم، بسبب التدهور الحاد في أسعار المحصول لدى التجار.

وأضافت المصادر أن سياسة الحكومة جعلت الفلاح يقع فريسة لرجال الأعمال للسيطرة على عمليات تسويق القطن، مشيرة إلى أن الحكومة اكتفت بتقديم دعم يصل إلى 1500 جنيه للفدان، بينما تصل تكلفة إنتاجية فدان القطن إلى 10 آلاف جنيه.

وأكدت المصادر أن فشل جهود وزارة الزراعة يرجع للخلاف بين عادل البلتاجي، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ومنير فخري عبدالنور، وزير الصناعة والتجارة، بسبب انحياز الأخير إلى رجال الأعمال وشركات تسويق القطن الخاصة، ما وضع وزير الزراعة في موقف «محرج» أمام الفلاحين خاصة بعد حالة الإحباط، التي تعرض لها الفلاحون بسبب فشل الاجتماع الوزاري في حسم مشاكل تسويق القطن.

ولفتت المصادر إلى أن وزير الزراعة يسعى إلى سرعة تمرير قانون للزراعة التعاقدية لمنع تكرار أزمة تسويق القطن الموسم المقبل.

اضف تعليق للنشر فورا