حزب النور: لن نشارك في مظاهرات 28 نوفمبر

أخبار ليل ونهار – قال الدكتور عبد الله بدران أمين حزب النور بالإسكندرية، اليوم الجمعة، إن الحزب يرفض المشاركة في ما يسمى «الثورة الإسلامية»، التي دعت لها الجبهة السلفية، بما فيها مظاهرات 28 نوفمبر.

وأضاف بدران، خلال مؤتمر «مصرنا بلا عنف»، اليوم الجمعة، والذي تنظمه أمانة حزب النور بمحافظة الإسكندرية، بقاعة المدينة الشبابية فى أبو قير: “إننا جئنا اليوم لنؤكد أننا نقف صفًا واحدًا ضد المخاطر، خلف القيادة الرشيدة، رافضين كل أشكال العنف والتخريب، وأقول لأبناء الحزب، انطلقوا على بركة الله وحصنوا أنفسكم من الدماء، وأعلموا أن الوقاية خير من العلاج”، وواصل: “لا يحزنكم حملات مغرضة تريد أن تشغلكم عن مهمتكم الأخلاقية، فلا تتهاونوا في توصيل رسالتكم”.

وشدد بدران، على أن مصر تتعرض حاليًا لتحديات داخلية وخارجية، وأن المنطقة من حولنا خير شاهد على ذلك، وقد تشتد تلك التحديات لما تحظى به مصر من ريادة ومكانة في العالمين الإسلامي والعربي، بحسب قوله، مؤكدًا وقوف الحزب إلى جانب الدولة المصرية، قائلا: «اننا في سفينة واحدة.. في سفينة الوطن.. فعلينا أن نتعاون شعبًا وقيادة لتحقيق هذا الهدف».

وأوضح بدران، أن حزب النور، بوصفه حزبا سياسيا ذا مرجعية إسلامية، يؤمن بالتدرج في تطبيق الشريعة والإصلاح.

اضف تعليق للنشر فورا