عبدالفتاح السيسي

حالة هلع وفزع في نظام السيسي بعد اغتيال النائب العام

اخبار ليل ونهار – سادت حالة من الهلع والفزع بين المسئولين والوزراء والاعلاميين في نظام الرئيس عبدالفتاح السيسي، وذلك بعد اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، وهو الامر الذي دفع قيادات الامن الى تكثيف تأمين عدد من الشخصيات التي قد يتم استهدافها مستقبلا.

وقد جاءت عملية اغتيال النائب العام، في عملية نوعية دقيقة، فيما يبدو انه تم التخطيط لها منذ شهور لتخرج بهذه الحرفية الشديدة، حيث لم يقتل في العملية اي مواطن او شخص اخر غير الرأس المستهدف.

كيف تمت عملية الاغتيال بهذه الدقة؟

شاهد ايضا

بالفيديو.. تفحم سيارة النائب العام واكثر من 30 سيارة في محاولة اغتياله

اول صور لسيارة النائب العام قبل مقتله اثناء اشتعال النيران فيها

بعد استقلاله سيارته المصفحة، كعادته متجها لعمله بالمبنى الضارب فى أعماق التاريخ بقلب القاهرة، كان ينتظره قدره، فى مكان لم يخطر على بال أحد، بالقرب من سور الكلية الحربية، والمنطقة المليئة بالحراسات الشديدة.

فى تقاطع شارعي سليمان الفارس، ومصطفى مختار، من شارع عمار بن ياسر، بدائرة قسم شرطة النزهة والقريب من الكلية الحربية، اغتيل هشام بركات أول نائب عام يُقتل في عملية إغتيال في تاريخ مصر، بعد استهداف موكبه، بسيارة مفخخة زرعت بجانب الطريق وفجرت عن بعد بواسطة مجهولين، وأصيب آخرون من طاقم الحراسة الخاص به وحارس عقار.

ومما زاد من حالة الهلع والفزع، ان تنفيذ العملية في نفس الحي الذي يتواجد فيه قصر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، الذي يعرف بقصر العروبة أو قصر الاتحادية الذي يقع في هليوبوليس، يمصر الجديدة بالقاهرة، وهى من المناطق شديدة التأمين، ويتواجد فيها عدد كبير من قوات الداخلية والمخابرات والجيش.

وكان قد تمكن مجهولون صباح اليوم، من استهداف النائب العام المستشار هشام بركات، أثناء خروجه من شارع متفرع من عمار بن ياسر بمنطقة مصر الجديدة، من خلال انفجار مروع لحظة مرور موكبه، وقد اصيب النائب العام، بنزيف داخلى فى الصدر، وكسر فى الذراع، وجرح قطعى فى الأنف، وتم نقله الى مستشفى النزهة الدولى بمصر الجديدة، حتى فارق الحياة.

شاهد ايضا

بالصور.. تفاصيل اغتيال النائب العام

بالصور.. مقتل النائب العام في عملية الاغتيال وتفحم سيارته تماما

وقد كشف التقرير الطبى الأولى الصادر عن مستشفى النزهة الدولى حول أسباب مقتل المستشار هشام بركات النائب العام أن وفاته جاءت لتأثره بنزيف داخلى فى الصدر بسبب الموجات الانفجارية وكسور فى عظام الجمجمة والزراع الأيسر وشظايا بالبطن والصدر.

اضف تعليق للنشر فورا