غضب عارم بين المصريين بعد تفحم واصابة 36 طالب في حادث البحيرة

اخبار ليل ونهار – وكأن مصر اصبحت صفحة وفيات كبيرة، ولم يكد الان يمر يوم الا وقد استيقظ المصريين على كارثة مروعة جديدة.

وبالرغم من مرور عدة أيام على حادث طريق الكوامل بسوهاج والذى راح ضحيته 11 طالبة، استيقظ المصريون اليوم على فاجعة شهدتها محافظة البحيرة، صباح اليوم، حيث تفحم أتوبيس مدارس رقم 12667 التابع لمدارس الأورمان الفندقية بالعجمى يستقله طلاب قرب قرية أنور المفتى باتجاه الإسكندرية، بعد اصطدامه بسيارة محملة بالبنزين.

وأسفر الحادث عن تفحم جميع السيارات، وتفحم 18 جثة، وإصابة 18 بينهم حالات خطيرة جدًا، من بينهم تفحم جثث الرائد أبو زيد عبد النبى نائب مأمور مركز الدلنجات وحفيده وابنته وزوجها وحماة ابنته، الذين كانوا يستقلون سيارتهم الملاكى، تم نقلهم لمستشفى دمنهور العام.

وقد وقع الحادث بين 4 سيارات “تريلا وجامبو وملاكى وأتوبيس رحلات إسكندرية رقم 12667 يتبع مدراس الأورمان الفندقية بالعجمى، بالقرب من قرية أنور المفتى دائرة مركز أبوحمص اتجاه الإسكندرية، ودفعت مديرية الصحة بالبحيرة، بـ16 سيارة إسعاف، لنقل الجثث والمصابين.

وقد كشفت التحقيقات الأولية، عن أن السرعة الكبيرة لإحدى سيارات النقل الكبيرة، هي السبب في الحادث الذي وقع بطريق «مصر إسكندرية» الزراعي، الأربعاء، وأدي إلى تفحم 18 طالبًا، وإصابة 18 آخرين.

وقد شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة شديدة من الغضب والسخط على السيسي وحكومته جراء الاهمال والفوضى والتسيب التي تعيشها مصر، ونعى مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” ضحايا حادث أتوبيس طلاب البحيرة الذى تسبب في تفحم 18 طالباً، واصابة 18 اخرين، وذلك عبر تدشين هاشتاج “ماتوا التلامذة” والذى حول تويتر إلى ساحة سوداء للتعبير عن حالة الحزن التى اعتصرت قلوب المصريين صباح اليوم مع دعوات لذويهم بالصبر والسلوان، ودعوات غاضبة على السيسي وحكومته والمسئولين .

وقال مصدر قضائي، لوكالة الأناضول، إن «التحقيقات الأولية أشارت إلى أن سائق السيارة النقل الذي اصطدم بالحافلة المدرسية، هو المسؤول عن الحادث، لتجاوزه السرعة القانونية، واصطدامه بالحافلة خلال دوران أمام قرية تابعة لمحافظة البحيرة.

وأوضح المصدر أن «التصادم دفع الحافلة المدرسية إلى الاتجاه العكسي، لتصطدم بسيارة خاصة كان يستقلها العقيد أبوزيد حلمي، نائب مأمور مركز شرطة الدلنجات بالبحيرة وأفراد أسرته، قبل أن تصطدم بسيارة نصف نقل أخرى كانت تحمل شحنة ضخمة من فول الصويا».

وأشار المصدر إلى أن قائد السيارة النقل المتسبب في ارتكاب الحادث تمكن من الهرب، بعد اشتعال سيارته جراء الوقود الذي كان يحمله.

وتنشر وكالة اخبار ليل ونهار، أسماء ضحايا ومصابي حادث أتوبيس البحيرة، الذي وقع، اليوم، وأسفر عن تفحم 18 طالبًا بالكامل وإصابة 18 آخرين.

وأسماء الضحايا هم: إسلام محمد حلمي 16 سنة، ونصر مصطفى عبدالحميد 15 سنة، وأشرف محمد الشيخ 16 سنة، ومحمود محمد نجيب 17 سنة، وهدير أحمد عمارة 17 سنة، محمد زين زعرية 25 سنة، ومحمود شوقي أبوشنب 16 سنة، وأحمد محمد محمود 15 سنة، وهبة السيد 14 سنة، وأحمد أيمن عطية 16 سنة، وإبراهيم حمدى إبراهيم 17 سنة، ومحمد علاء 16 سنة، ومينا جمال يوسف 16 سنة، ورفيق حسام تهامى 16 سنة، فيما لم يتم التعرف على 4 جثث حتى الآن.

وقائمة المصابين بمستشفى دمنهور العام وحالاتهم: محمود شوقى عباس 16 سنة (اشتباه في ارتجاج )، نصر مصطفى عبدالحميد 15 سنة (اشتباه في ارتجاج وحروق بالوجه)، ومحمد عبدالله فليفل 25 سنة كسر بالفك على أنبوبة قصبة هوائية، وأشرف محمد الشيخ 16 سنة (اشتباه في ارتجاج)، ومحمود محمد نجيب 17 سنة (اشتباه في ارتجاج )، وهدير أحمد عبدالكريم 17 سنة (اشتباه في ارتجاج)، وعيد محمود عمر 36 سنة (اشتباه في ارتجاج )، وأحمد محمد فاروق 15 سنة (اشتباه في ارتجاج وجرح بالحاجب)، وهبة الله السيد كامل 14 سنة (اشتباه ارتجاج)، ومحمد علاء فتوح 16 سنة (اشتباه في ارتجاج وحرق من الدرجة الثانية باليد اليمنى واليسرى)، ومحمد رضا عبدالعظيم 16 سنة (اشتباه في ارتجاج )، ورفيق حسام تهامى 16 سنة (اشتباه في ارتجاج)، وإبراهيم حمد إبراهيم 16 سنة (اشتباه في ارتجاج)، وأحمد أمين عطا 16 سنة (اشتباه في ارتجاج وسحجات وكدمات)، و4 حالات أخرى بمستشفى كفر الدوار.

اضف تعليق للنشر فورا