«جمعة» يدعو لزيارة القدس قائلا: فتوى تحريم الزيارة «إخوانية» .. نشطاء: البابا شنودة كان اصلا اخوان

اخبار ليل ونهار – قال الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، إن القدس هى الراية والهوية ونعترف بتقصيرنا للقضية، مشيرا إلى أن زيارته للقدس فسرها البعض على أنها تأكيد للاحتلال رغم أن هذا التفسير من دعاوى الاحتلال الصهيونى نفسه، زاعما إلى أن أصل الفتوى التى حرمت زيارة القدس ليس من القرضاوى وحده ولكن من جماعة الإخوان.

وأضاف خلال لقائه للتليفزيون الفلسطينى الرسمى فى حلقة ستذاع الأسبوع المقبل، حسب بيان صادر اليوم من مكتبه، أن الحل الأمثل للقضية الفلسطينية الهجرة السلمية إلى القدس، وكثرة عدد المسلمين هناك، مضيفا، أنه يجب خلق رأى عام بين الشعوب لزيارة القدس بعيدا عن الحسابات السياسية والتى قد تعطل القضية .

وفى نهاية اللقاء دعا للشعب الفلسطينى، قائلا: “أنتم ونحن فى رباط لن ننساكم ولن نهمل قدسنا وقدسكم والله غالب على أمره، وسيهزم الجمع ويولون الدبر”، كما وجه رسالة إلى أنصار بيت المقدس قائلاً: “لما لا تذهبوا لنصرة بيت المقدس بدلاً من قتل جنود المسلمين المصريين”.

ومن جانب اخر سخر النشطاء من تصريحات جمعة، وشهدت شبكات التواصل الاجتماعي موجة من السخرية والتهكم على التصريحات: “اهاا علشان دلوقتي فهمت ليه البابا شنودة كان بيرفض دايما الزيارة الى القدس، اصله كان اخوان”، “وماله ياخرونج روح خد تصريح واذن من اخواتك الصهاينة وزور القدس”.

اضف تعليق للنشر فورا