محمد حسني مبارك، علاء، جمال مبارك

جمال عيد عن هدم مقر الحزب الوطني: باقي بيننا برجاله ورئيسه وفساده ورموزه

أخبار ليل ونهار – علق جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، على بدء تنفيذ القرار الصادر من رئاسة الوزراء بهدم المقر الرئيسي للحزب الوطني المنحل المحترق بكورنيش النيل بالقرب من ميدان التحرير، «بأن الحزب الوطني باقي بيننا برجاله ورئيسه وفساده ورموزه».

وأوضح عيد في تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، اليوم الأحد، : «اذا كانوا بيهدموا مبنى الحزب الوطني، فالحزب نفسه باقي بيننا برجاله ورئيسه وفساده ورموزه، الحزب الوطني باق، الحزب الوطني يلعب».

يذكر أن مجلس الوزراء قد أصدر قرارا في الشهر الماضي بهدم مقر الحزب الوطني، على أن تتولى محافظة القاهرة السير في إجراءات هدم المبنى، مع إسناد أعمال الهدم للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، على أن يتم استخدام الموقع بعد إتمام أعمال الهدم بقرار من مجلس الوزراء.

اضف تعليق للنشر فورا