تنظيم الدولة الاسلامية يقتل ضابطا كبيرا بالحرس الثوري الايراني

اخبار ليل ونهار – كشف تنظيم الدولة الإسلامية إنه قتل العميد حميد تقوي، الضابط الإيراني الكبير الذي كان يقدم المشورة للقوات العراقية في قتالها لمسلحي التنظيم.

وقد قتل الضابط حميد تقوي الضابط في الحرس الثوري الإيراني خلال المعارك التي جرت على مدى اليومين الماضيين في محيط مطار الضلوعية جنوب سامراء.

جنازة حميد تقوي في طهران بحضور عدد من كبار الضباط
جنازة حميد تقوي في طهران بحضور عدد من كبار الضباط

وكانت دائرة العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني قد أكدت في بيان، في وقت سابق، مقتل القائد العسكري الإيراني خلال “مهمة استشارية” للدفاع عن العتبات المقدسة في سامراء في مواجهة مع عناصر “داعش”، حسب تعبير البيان.

وحتى الآن لم يصدر إعلان رسمي من جانب الحكومة العراقية أو وزارة الدفاع بشأن مقتل مسؤول الحرس الثوري الإيراني على الأراضي العراقية.

ونشر موقع جهادي صورة ضابط يقف إلى جانب ثلاثة ضباط آخرين، وقد رسموا دائرة حمراء حول رأسه وكتب على الصورة “صورة … حميد تقوي الذي قتله رجال تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة سامراء”.

ولم يذكر التنظيم كيف قتل تقوي، لكن جنازته شيعت في طهران الاثنين بحضور عدد من الضباط الكبار.

وكانت إيران قد أرسلت مستشارين عسكريين إلى العراق للمساعدة في تدريب وإعداد قوات الجيش والمليشيات المتحالفة معها في هجماتهم المضادة على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، الذي سيطر على مساحات كبيرة من العراق في هجوم في يونيو/حزيران.

كما سلحت إيران القوات الكردية في شمال العراق، وأفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل عدد من العسكريين الإيرانيين في العراق وسوريا كليهما هذا العام.

ولكن إيران لا تشارك في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، والذي تشن طائراته غارات على مواقع التنظيم في العراق وسوريا.

وتبعد سامراء نحو 110 كيلومترات شمال بغداد، وتسكنها غالبية سنية، لكنها تضم أيضا مرقد الإمام العسكري، أحد مزارات الشيعة المقدسة.

اضف تعليق للنشر فورا