مظاهرات، السيسي، اسرائيل، فتاة، بنت، طالبة، ابن اليهودية

تكتم شديد حول خبر قيام السيسي بتعيين سفير مصري في تل ابيب

اخبار ليل ونهار – فيما يشبه السر الذي يتم كتمانه، تعمدت وسائل الاعلام المؤيدة لنظام الرئيس عبدالفتاح السيسي، التكتم بشدة على خبر قيام السيسي بتعيين سفير مصري جديد في تل ابيب، وذلك لاسباب عديدة، حسب مااشار المراقبون، منها تعمد اخفاء العلاقة الجيدة بين السيسي واسرائيل، بالاضافة الى الخوف من تأثير ذلك الاجراء على صورته امام مؤيديه.

وقد أبدي سياسيون ونشطاء على مواقع التواصل غضبهم من تعيين الرئيس عبد الفتاح السيسي بقرار جمهوري سادس سفير مصري في تل ابيب منذ عودة العلاقات عام 1979 بين البلدين، وهو السفير حازم خيرت، وهو أول سفير لها لدى إسرائيل منذ عام 2012 عندما سحب الرئيس السابق الدكتور محمد مرسي السفير الخامس عاصم سالم، بسبب العدوان علي غزة.

وقد سارع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى إعلان ترحيبه بتعيين السفير المصري الجديد، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية أبلغتهم بأنها سترسل سفيرا إلى إسرائيل.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في القدس ” هذا شيء مرحب به بشدة في إسرائيل، واعتقد أنه شيء جيد جدا لتدعيم السلام القائم بين مصر وإسرائيل”.

من هو السفير المصري الجديد في تل ابيب؟

السفير حازم خيرت من عائلة دبلوماسية ينتمي إليها السفير إسماعيل خيرت شقيق زوجة وزير الخارجية سامح شكري والسفير إبراهيم خيرت سفير مصر السابق في المكسيك، بالإضافة إلى السفراء عمر وكريم خيرت.

عمل حازم خيرت سفيرًا لمصر لدى سوريا وشيلي ثم مندوبًا لمصر لدى جامعة الدول العربية ثم مساعدًا لوزير الخارجية لشؤون السلكين الدبلوماسي والقنصلي خلفًا للسفير عمرو أبو العطا.

وتولى خيرت منصب المندوب الدائم لمصر لدى الجامعة العربية، وعمل أيضًا سفيرًا في كل من دمشق وشيلي.

خيرت هو سفير مصر السادس لدى تل أبيب منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد 1978 وقد سبقه السفير سعد مرتضى في الفترة من 1980 وحتى 1982 وتم سحبه عقب الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982، وظلت السفارة المصرية في إسرائيل بدون سفير حتى عام 1986 حيث تم تعيين السفير محمد بسيوني ممثلا للقاهرة لدى تل أبيب في الفترة من 1986 وحتى عام 2000ثم خلفه السفير محمد عاصم في الفترة من 2005 وحتى 2008 ثم السفير الرابع ياسر رضا من 2008 وحتى 2012 وخلفه السفير عاطف محمد سالم سيد الأهل في الفترة من سبتمبر 2012 وحتى نوفمبر من العام نفسه فقد تم سحبه إثر العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2012

يجدر بالذكر أن معظم السفراء التي أرسلتهم مصر إلى إسرائيل تم سحبهم قبل أن يكملوا مدتهم القانونية وهي أربع سنوات مما يعد مؤشرًا هامًا حول مستقبل خيرت في تل أبيب – على حسب قول الخبراء.

اضف تعليق للنشر فورا