قتل، مقتل، سكينة ، دماء ، دم ، ذبح

تفاصيل مقتل سيدة خلعت الحجاب وتنصرت وتزوجت مسيحي

اخبار ليل ونهار – تفاصيل مقتل سيدة خلعت الحجاب وتنصرت وتزوجت مسيحي

لقيت “مروة.أ.ي”، 26 عامًا، مطلقة وام لطفلين، من مدينة طامية بمحافظة الفيوم المصرية، مقتلها، على يد اهلها، بعد قيامها بالتعرف على شاب مسيحي قام باستغلالها واقناعها بخلع الحجاب وترك الاسلام والزواج منها.

بداية الواقعة:

تعرفت “مروة.أ.ي”، 26 عامًا، من مدينة طامية، على شاب مسيحي يسكن في المنزل المجاور لمنزل زوجها فقد كانت متزوجة وأما لطفلين، ونشأت قصة حب بينهما، ولم يكن بمقدورهما أن يواجها أهلهما فهربا معًا منذ ثلاث سنوات، وتزوجا بعدما اعتنقت “مروة” الدين المسيحي، وعاشا معًا ثلاثة أعوام في محافظة الإسكندرية وأنجبا طفلين “بنتا وولدا”.

وجاءت برفقة زوجها إلى منزل أهله المجاور لمنزل طليقها فرأتها ابنتها من زوجها الأول فتعرفت عليها بالرغم من تغير شكلها بعدما خلعت الحجاب وارتدت ملابس مخالفة لما هو معروف في تلك القرى.

وبعدما أبلغت الطفلة جدها أنها رأت أمها في منزل الجيران، ذهبوا إلى منزل الجيران وأخذوها من المنزل بالقوة، وقام والدها بإخفائها عند شقيقها في الخصوص في محافظة القليوبية خوفًا عليها من أعمامها وأبنائهم، الذين أصروا على قتلها والتخلص من عارها، وظلت مختبئة عند شقيقها لمدة 10 أيام إلى أن ذهب عمها ونجلاه وأحضروها بالقوة في ساعة متأخرة من ليل يوم الثلاثاء وعقدوا النية على قتلها فجرًا.

وأكد مصدر أنّهم ذبحوها فجر الأربعاء، وأنهم جعلوا شقيقتها الصغرى تذبحها كي تكون عبرة لها حتى لا تفكر أن تفعل ما فعلته أختها، مؤكدًا أنها رددت الشهادة قبل أن يتم ذبحها، وقاموا بإلقائها في إحدى المقابر.

وأبلغ أبوها “أحمد.ي.م” (59 عامًا) قسم الشرطة بالواقعة وأكد أن من قتلها هو شقيقها “رضا” وعمها وأبناء عمومتها.

تفاصيل الواقعة كما يحكيها والد الفتاة:

كشف والد السيدة مروة أحمد، تفاصيل جديدة عن واقعة ذبحها، حيث ذكر أن علاقة جنسية نشأت بين ابنته (مطلقة ولديها طفلين ومقيمة بالطامية محافظة الفيوم)، مع شاب مسيحي مجاور لمنزل طليقها.

وأضاف الأب (الذي يعمل حارس عقار بالقليوبية)، أن ابنته هربت مع الشاب المسيحي وعاشت معه في الإسكندرية لمدة شهرين، وأنها اعتنقت المسيحية وحملت منه بطفل.

وتابع الأب: “بعد شهرين اتصلت بي مروة وطلبت مني أن أسامحها وأن أحضر إليها لأعيدعا إلى المنزل”. فانتقل الأب وشقيقه إلى الإسكندرية ووقع اشتباك بينهما وبين زوجها المسيحي، واستطاعا أخذ مروة إلى القليوبية خوفا عليها من أعمامها الذين أصروا على قتلها لانهاء هذا العار.

وأضاف والد مروة: “ظلت مختبئة لمدة 10 أيام إلى أن تاكد عمها ونجلاه على انها بمنزلي وذهبوا إلى المنزل وقاموا بأخد العائلة كاملة إلى الفيوم واحتجزونا بمنزل بالقرية والتعدي علينا وإحداث اصابات بهم وأحضروا الفتاة  بالقوة في ساعة متأخرة من الليل وعقدوا النية على قتلها فجرًا امامي وأمام أمها وشقيقها ودفنوها بمقابر العائلة في ساعة متأخرة من الليل”.

وأكد شهود عيان  أن مروة ذُبحت فجر الأربعاء، وسلموا أنفسهم الى مركز الشرطة، وأكد الأب “أحمد.ي.م” (59 عامًا)  فى تحقيقات النيابة أن من قتلها عمها وأبناء عمومتها، أمام عينيه .

وانتقلت قوات أمن الفيوم ونيابة الفيوم إلى المقابر واستخرجت الجثة، و تم تشريحها لبيان سبب وفاتها، وإعداد تقرير طبي لها.

جلسة صلح فاشلة بين أسرة مروة وأسرة الشاب القبطي

أكد مصدر أمنى أنه تم عقد جلسة بين أسرة الفتاة “المسلمة” وأسرة الشاب “القبطي” ليعقدوا صلحًا بينهم حتى لا تحدث فتنة طائفية فى القرية، وتتسبب في أزمة كبرى، وذلك بحضور بعض القيادات الأمنية وكبار عائلة “الصوافنة” التى تنتمي لها الفتاة، وراعى كنيسة مار جرجس بطامية.

واشترطت أسرة الفتاة على أهل الشاب الذي هربت معهم ابنتهم أن يبيعوا منزلهم ويتركون القرية للأبد، وألا يروا أحدهم في القرية مرة أخرى .

فرفضت عائلة القبطي ترك منزلهم. وإلى الآن تتمركز قوات الأمن بجوار منزل القبطي خوفا من وقع اشتباكات.

2 تعليقات على “تفاصيل مقتل سيدة خلعت الحجاب وتنصرت وتزوجت مسيحي

اضف تعليق للنشر فورا