الداخلية، الشرطة المصرية، سيارة شرطة، اعتقال، معتقل، جندي، عسكري، ضابط

تفاصيل اعتقال رجل الاعمال حسن مالك القيادي الاخواني

اخبار ليل ونهار – تفاصيل اعتقال رجل الاعمال حسن مالك القيادي الاخواني

قامت عناصر من قوات الأمن المصرية باعتقال رجل الأعمال المصري والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين حسن مالك .

وقال مصدر أمني مصري إن مالك اعتقل في القاهرة بتهمة “تمويل جماعة تحرض على العنف”.

وقال مصدر أمني آخر بمديرية أمن القاهرة إن “قوات الأمن قبضت على مالك من منزله بالتجمع الخامس بناء على أمر من النيابة العامة بتهمة الانضمام لما وصفها بجماعة إرهابية وتمويلها.

وقال رئيس هيئة الدفاع عن متهمي جماعة الإخوان عبد المنعم عبد المقصود إن “قوات أمنية ألقت القبض على مالك من منزله بالتجمع الخامس شرقي القاهرة، وقامت بتفتيش منزله واصطحابه إلى جهة غير معلومة”.

وأضاف عبد المقصود “حتى الآن لم يعرض مالك على جهة تحقيق، ولا نعرف مكانه على وجه التحديد”.

بيان وزارة الداخلية :

كشفت وزارة الداخلية، تفاصيل القبض على حسن مالك ، وقالت الوزارة، في بيان، إن المعلومات كشفت تورط 2 من قيادات التنظيم، وهما: “حسن عز الدين يوسف مالك” صاحب مجموعة شركات “مالك جروب”، و”عبدالرحمن محمد محمد مصطفى سعودى” الهارب خارج البلاد مالك مجموعة شركات “سعودي” باستغلال بعض شركات الصرافة التابعة للتنظيم في تهريب الأموال خارج البلاد، أبرزها: شركة التوحيد للصرافة الكائنة 171 شارع 26 يوليو بالزمالك، وشركة النوران للصرافة الكائنة 1 ميدان الأوبرا بالقاهرة، والمملوكتان لعضو التنظيم كرم عبدالوهاب عبدالعال عبدالجليل، وشركة الغربية للصرافة والمملوكة لعضو التنظيم نجدت يحيى أحمد بسيونى.

وبحسب البيان، عقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن بضبطهم وتفتيش محل إقامتهم وكذلك مقر شركات الصرافة المشار إليها، أسفرت الجهود عن ضبط “قيادي التنظيم حسن عزالدين يوسف مالك مسؤول الدعم المالي، وعضو التنظيم كرم عبدالوهاب عبدالعال عبدالجليل صاحب شركة صرافة، وعضو التنظيم نجدت يحيى أحمد بسيوني صاحب شركة صرافة، وعضو التنظيم أحمد محمد سعيد أبوالمعاطي مسؤول تهريب الأموال، وعضو التنظيم فارس السيد محمد عبدالجواد مسؤول تهريب الأموال”.

وتابعت الوزارة، أنه “عثر بحوزتهم على مجموعة من الأوراق التنظيمية تضم مخططات التنظيم لضرب الاقتصاد المصري، والتكليفات الصادرة لعناصره بشأن الإجراءات المطلوبة لتخفيض قيمة الجنيه المصري، وجهاز “لاب توب”، ومجموعة من الفلاشات والإسطوانات المدمجة تم التحفظ عليها بمعرفة النيابة العامة، وكمية كبيرة من المبالغ المالية والعملات الأجنبية جارٍ حصرها”، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

وأكدت الوزارة أن “القبض على تلك العناصر استمرار لجهود الأجهزة الأمنية فى رصد ومتابعة الأنشطة الإرهابية والأعمال العدائية التى يخطط لارتكابها أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية للإخلال بأمن الوطن والنيل من مقوماته الاقتصادية” ، حسب قولها .

من هو حسن مالك :

ولد حسن عز الدين يوسف لعائلة من التجار، حيث كان والده تاجرا ولعائلته العديد من محلات القماش بالأزهر، ونشأ في بيئة قريبة من الإخوان المسلمين، حيث أن والده عز الدين مالك إخواني اعتقل عدة مرات.

حفظ القرآن كاملا في طفولته ، مثل باقي إخوته ، وإنخرطوا في سوق العمل مبكرا منذ كان طالبا، تخرج لاحقا من كلية التجارة جامعة الإسكندرية، وورث حسن وأخوته “مصنع مالك” للغزل والنسيج في مدينة السادس من أكتوبر.

اسرته :

متزوج من جيهان عليوة. لديه 7 أبناء أكبرهم معاذ 28 سنة وخديجة وعمر توأم- 26 سنة- وحمزة25 سنة وجميعهم يعملون في إدارة مصانع والدهم. أحمد21 سنة أنس16 سنة وعائشة 14 سنة .

سجل اعماله :

كان أول من افتتح معارض للسلع المعمرة؛ وأول من حصل على توكيلات لمحلات عباءات؛ وأول من صنع الكمبيوتر بمصر. اعتقل من قبل عام 1992 في القضية المشهورة بسلسبيل؛ وظل رهن الاعتقال سنة كاملة حتى تم الإفراج عنه؛ وكانت شركة سلسبيل تلك متخصصة في البرمجيات والكمبيوتر وكانت من أولى الشركات وقتها في هذا التخصص، ولم يزد عمرها في السوق عن 3 سنوات؛ وبعد حصولها على المناقصة الخاصة بالدورة الأفريقية، فتم تلفيق تلك القضية لإبعاده عن هذه المناقصة.

كان يساهم ويساعد في تزويج الشباب وكان همه الأول توفير فرص عمل للشباب وبالفعل نجح في الاتفاق مع شركات أجنبية لتفتتح فروعًا لها بمصر، وكان قد بدأ في مشروع لإنشاء مصنع بالعاشر من رمضان بالشراكة مع شركة تركية وقد تم شراء الأرض فعلاً؛ ولكن بعد اعتقاله توقف المصنع الذي كان سيستوعب على الأقل 1000 عامل والأسوأ أنه بعد اعتقاله هربت تلك الشركات وعادت لبلادها. فضلاً عن أنه بعد أن تم إغلاق وتشميع شركته “رواج” التي تدير باقي أعماله تم تشريد 400 عامل وموظف.

كان شريكًا في محلات “الفريدة”؛ ثم محلات “بيت العباية الشرقي” فضلاً عن محلات “سرار” للملابس الرجالي ومحلات استقبال للأثاث الحديث .

انتخب رئيسًا لجمعية رجال الأعمال الأتراك بمصر باعتباره رجلاً يساهم في التنمية التجارية التركية. وقد أرسل السفير التركي بعد اعتقاله اعتراضًا لوزير التجارة والصناعة محمد رشيد.

اعتقاله ومصادرة أمواله :

اعتقل من قبل عام 1992 في القضية المشهورة بسلسبيل؛ وظل رهن الاعتقال سنة كاملة حتى تم الإفراج عنه؛ وكانت شركة سلسبيل تلك متخصصة في البرمجيات والكمبيوتر وكانت من أولى الشركات وقتها في هذا التخصص، ولم يزد عمرها في السوق عن 3 سنوات؛ وبعد حصولها على المناقصة الخاصة بالدورة الأفريقية، فتم تلفيق تلك القضية لإبعاده عن هذه المناقصة.

أوقف مشروع إنشاء مصنع بمدينة العاشر من رمضان بالشراكة مع شركة تركية بعد اعتقاله وكان يقدر عدد العمال به 1000 عامل فضلاً عن أنه بعد أن تم إغلاق وتشميع شركته “رواج” التي تدير باقي أعماله تم تشريد 400 عامل وموظف. وكان شريكًا في محلات “الفريدة”؛ ثم محلات “بيت العباية الشرقي” فضلاً عن محلات “سرار” للملابس الرجالي ومحلات “استقبال” للأثاث الحديث .

في ديسمبر 2006 أحال الرئيس المخلوع حسني مبارك بصفته الحاكم العسكري للبلاد خيرت الشاطر وحسن مالك ضمن 40 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين ورجال أعمال إلى المحاكمة العسكرية الاستثنائية. حيث أوضح مكتب الحاكم العسكري برئاسة الحكومة المصرية في بيان صحافي ” أنه تمت إحالة المتهمين إلى القضاء العسكري لاتهامهم بقيادة جماعة محظورة تعمل على قلب نظام الحكم، وتعطيل العمل بالدستور وغسيل الأموال.

تم الإحالة بعد حصول الإخوان علي 3 أحكام بالبراءة من المحاكم المدنية ولكن تم تحويلهم للمحاكم العسكرية الاستثنائية لمعاقبتهم سياسيا في أبريل 2008 حكم عليه بالسجن 7 سنوات وتمت مصادرة أمواله هو وأسرته. تم مصادرة ممتلكاته عدة مرات في عام 1992 في قضية سلسبيل ، وقام النظام بمصادرة الأرض التي كان المهندس خيرت الشاطر وحسن مالك ينويان اقامة مصنع عليها في مدينة السادس من أكتوبر وهي لا زالت مصادره حتي الآن وفي عام 2006 تم إحالته للمحاكمة العسكرية ومصادرة جميع ممتلكاته هو أسرته.

وخرج “مالك” من السجن بعفو من المجلس العسكري، الذي تولى الحكم بعد تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك، عقب ثورة 25 يناير 2011.

كما أن نجله عمر محكوم عليه بالإعدام في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة” التي يحاكم فيها رافضو الانقلاب، والتي قررت محكمة النقض حجز الطعون على الأحكام الصادرة فيها للحكم بجلسة 3 ديسمبر المقبل، حسب مصدر قضائي.

حسن مالك
حسن مالك

اضف تعليق للنشر فورا