ماسبيرو، التلفزيون المصري

تعليمات للتلفزيون المصري بتجاهل اخبار انفجارات العريش

اخبار ليل ونهار – في غياب تام لما يحدث في سيناء، صدرت تعليمات للتلفزيون المصري والقنوات الخاصة المملوكة لرجال الاعمال، بتجاهل اخبار انفجارات العريش، واعتباره من الاخبار الاعتيادية.

وقد فوجيء المشاهدين بتجاهل التليفزيون المصري الرسمي، للاحداث التي تشهدها مدينة العريش حاليًا، والتي بدأت بوقوع انفجارات متتالية في محيط مديرية أمن شمال سيناء، وأسفرت عن مصرع عشرات الأشخاص وإصابة آخرين.

لم يعرض التليفزيون المصري، خلال نشرة أخبار التاسعة المذاعة على القناة الأولى والفضائية المصرية، سوى خبرًا عن وقوع الانفجارات التي هزت منطقة العريش بشمال سيناء، واكتفى بإجراء مداخلة مع مراسله في العريش الذي أكد الخبر دون الإشارة إلى وقوع أية إصابات أو قتلى، ثم مداخلة أخرى مع نقيب الأطباء بشمال سيناء الذي أكد عدم توارد أية أنباء عن وجود قتلى جراء الانفجارات، ثم استكمل التليفزيون نشرة الأخبار بشكل عادي دون التطرق مرة أخرى للأحداث.

وأذاع التلفزيون، عقب انتهاء النشرة، برنامجًا بعنوان “عاجل للأهمية”، للحديث عن المؤتمر الاقتصادي المنعقد في مارس المقبل، ولم يتهم البرنامج بالحدث إلا بعد إصدار رئاسة الجمهورية بيانًا للتأكيد على متابعة الأحداث في سيناء، تلاه إذاعة بعض الأغاني الوطنية منها: “مصر تتحدث عن نفسها”.

القناة الثانية بالتليفزيون المصري لم تلتفت لخبر وقوع انفجارات بمنطقة العريش، واستكملت برامجها وفقراتها بشكل طبيعي، حيث عرضت برنامجًا بعنوان: “العبقري المصري”، استضافت فيه 2 من المخترعين الصغار للحديث عن مشروعاتهم، فيما عرضت قناة “القاهرة” فقرة من الأغاني الخفيفة التي تلاها برنامج “كورة بلدنا” الأسبوعي المهتم بأخبار دوري القسم الثاني لكرة القدم.

الإذاعة المصرية لم تكن أفضل حالًا من التليفزيون، حيث لم تفرد مساحات كبيرة لاستشهاد عشرات الأشخاص جراء تلك الانفجارات، واكتفت باللفت لها من خلال نشرات الأخبار، إلى جانب بعض الأغاني الوطنية المذاعة على “راديو مصر” وعدم الإشارة سوى لبيان المتحدث العسكري عن وقوع هجمات إرهابية على عناصر من القوات المسلحة بسيناء، وتبادل لإطلاق النار بين الطرفين.

وقد قال مصدر بشمال سيناء: انه وقع حتى الان 44 قتيلا من العسكريين، واكثر من 80 مصابا في هجمات العريش، والعدد مرشح للارتفاع.

وقد اكد شهود العيان عن حدوث اكثر من 10 تفجيرات حتى الان في شمال سيناء.

وأفادت مصادر إعلامية نقلا عن “رويترز”، بإعلان جريدة الأهرام عن تدمير مكتبها فى شمال سيناء إثر هجوم مسلح.

كما قال مصدر أمني في شمال سيناء أن تم استهداف مديرية شمال سيناء والكتيبة 101 بـ10 قذائف هاون وسيارة مفخخة.

كما تم استهداف فندق القوات المسلحة بقذيفتي هاون.

يذكر ان القوات المسلحة المصرية ووزارة الداخلية قامت الشهور الماضية بقتل العشرات من الاهالي في سيناء ورفح بتهمة “الارهاب”، كما تم تهجير الالاف من السكان وهدم المئات من المنازل، مع تعويضهم.

اضف تعليق للنشر فورا