الامارات، ابو ظبي، دبي، خليفة بن زايد آل نهيان، محمد بن زايد، محمد بن راشد آل مكتوم

تسريبات بنما تكشف اسرار الملك سلمان وابناء زايد ومبارك

اخبار ليل ونهار. تسريبات بنما تكشف اسرار الملك سلمان وابناء زايد ومبارك

في أكبر عملية تسريب بيانات في العالم، تفوق في حجمها تسريبات ويكيليكس الشهيرة، إذ إنها تتضمن الكشف عن 11.5 مليون وثيقة تُبين بعضها قيام عدد من الشخصيات السياسية ومشاهير في الفن والرياضة، بإيداع أموالهم في ملاذات مصرفية آمنة عبر شركة “موساك فونسيكا” البنمية.

ماهي وثائق بنما

وثائق بنما هي 11.5 مليون وثيقة سرية لشركة موساك فونسيكا للخدمات القانونية في بنما التي تملك منظومة مصرفية تجعلها ملاذ ضريبي مغري، كشف تسرب تلك الوثائق وعبر عمل صحفي إستقصائي أن الشركة تقدم خدمات تتعلق بالحسابات الخارجية لرؤوس الدول وشخصيات عامة وسياسية أخرى، بالإضافة إلى أشخاص بارزين في الأعمال والشؤون المالية والرياضية.

حيث ساعد مكتب موساك فونسيكا رؤساء دول وشخصيات بارزة أخرى في التهرب الضريبي بإنشاء ملاجئ ضريبية غير شرعية في الأغلب.

وتغطي “وثائق بنما” المسربة فترة تمتد لنحو 40 عاما من 1977 وحتى ديسمبر الماضي، وتشير إلى أن بعض الشركات التي توجد مقارها الرسمية في ملاذات ضريبية يتم استغلالها في عمليات يشتبه في أنها غسل أموال وصفقات سلاح ومخدرات إلى جانب التهرب الضريبي.

وكان رامون فونسيكا -أحد مؤسسي موساك فونسيكا- قد أكد صحة الوثائق التي ورد ذكرها في التحقيقات التي نشرتها مئات الصحف، غير أنه نفى ارتكاب شركته أي مخالفة، معترفا في الوقت ذاته بحدوث اختراق ناجح لكنه “محدود” لقاعدة بيانات الشركة.

نشرت الوثائق بتاريخ 3 أبريل 2016 حيث تحتوي على 11.5 مليون وثيقة أعطيت من قبل مصدر مجهول إلى الصحيفة الألمانية زود دويتشي تسايتونج، والتي شاركتها مع الائتلاف الدولي للصحفيين الاستقصائيين. وزعت الوثائق على 107 مؤسسة صحفية في 78 دولة وحللت من قبلها.

والتعامل مع “موساك فونسيكا” أو نظيراتها من الشركات الأخرى، لا يعني بالضرورة وجود مخالفات قانونية، ولكن هناك مخاوف لدى الدول الغربية من إمكانية استخدام البعض لها لتهريب وإخفاء أموال، وغيرها من الممارسات غير الشرعية.

أسماء الشخصيات العربية الواردة في “وثائق بنما”

سلمان بن عبد العزيز آل سعود

الملك الحالي للمملكة العربية السعودية، تولى الحكم في يناير/كانون الثاني 2015 بعد وفاة أخيه الملك عبد الله. كان وزيرا للدفاع ونائبا لرئيس الوزراء وحاكما للرياض من العام 1955 إلى العام 1960 ثم من العام 1963 إلى العام 2011. وعين وليا للعهد في العام 2012 .

محمد بن نايف بن عبد العزيز

كشفت “تسريبات بنما” أن بنك “يو بي إس” السويسري استخدم شركات في الخارج لفتح حسابات بنكية خاصة بالأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي ووزير الداخلية.

وأوضحت التسريبات أن البنك السويسري اشترى في 1 أكتوبر 2007 شركتين بنميتين من شركة “موساك فونيسكا”، وبعد يومين من شراء تلك الشركات قال البنك السويسري إنه فتح حساب بنكي لاحداهما كان على درجة كبير من الاستعجال.

وفي ذات اليوم الذي تم فيه فتح تلك الحسابات حصل الأمير السعودي على توكيل لكلاهما يتضمن الحسابات البنكية في بنك “يو بي إس” السويسري.

في مارس 2014 تم إغلاق حساب الشركة وتعطيل نشاطها بعد ذلك بشهر.

خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان

رئيس الإمارات العربية المتحدة وأمير أبو ظبي وأحد أغنى أغنياء العالم، بنى قصرا مكونا من سبعة طوابق فوق قمة جبل بجزيرة سيشيل مقابل مساعدات بلغت 130 مليون دولار لسلطات الجزيرة. تبرع بمبلغ 150 مليون دولار لمعهد علاج السرطان التابع لجامعة تكساس الأمريكية والذي أطلق اسم والد الأمير على أحد المباني التابعة له. مول أيضا بناء برج رعاية القلب والأوعية الدموية الحرجة في مستشفى جونز هوبكنز في ولاية ميريلاند. كما يحمل أطول برج في العالم اسمه، برج خليفة، تكريما لجهود الأمير في تنويع اقتصاد الإمارة المعتمد على النفط. صنع لنفسه أكبر يخت في العالم مزود بمهابط طائرات هليكوبتر، وحمامات سباحة، وصالة ديسكو وصالون مترام الأطراف على الطراز الفرنسي.

علاء مبارك

الابن الأكبر للرئيس المصري المتنحي حسني مبارك وأحد أغنى رجال الأعمال. ألقي القبض عليه برفقة والده وأخيه الأصغر جمال بعد ثورة يناير العام 2011. حكم عليهم في العام 2015 بالسجن ثلاثة سنوات بتهمة تبديد الملايين من أموال الدولة في عملية تجديد القصور الرئاسية. أطلق سراح الأخوين في أكتوبر 2015 لكنهما لا يزالان يواجهان عددا آخر من التهم على ذمة قضايا فساد. أما الوالد فهو لا يزال قيد الاحتجاز في أحد المستشفيات العسكرية.

إياد علاوي

كان عضوا بارزا في حزب البعث العراقي حتى العام 1971، غادر البلاد إلى بريطانيا في نفس العام وأقام روابط قوية مع المخابرات الأمريكية والبريطانية. عاد إلى العراق وعين رئيسا للوزراء في العام 2004, كان شخصية بارزة على الساحة السياسية العراقية وتولى منصب نائب الرئيس في العام 2014. سجلت شركته البنمية العابرة للبحار في العام 1985 وحلت في العام 2013 ورحلت إلى إنجلترا وبلغ رأسمالها مليون ونصف المليون دولار, امتلك علاوي شركة أخرى عابرة للبحار في بريطانيا وسجل مصدر رأس المال كمدخرات شخصية.

علي أبو الراغب

كان رئيسا لوزراء الأردن في العام 2000، مهندس تلقى تعليمه في الولايات المتحدة وكان على رأس شركة هندسية لمدة تجاوزت العشرين عاما. استقال من رئاسة الوزراء وعاد لعالم الأعمال العام 2003 حيث يشارك في إدارة عدد من أكبر شركات التأمين والتمويل الأردنية.

حمد بن جاسم بن جابر آل ثاني

كان رئيسا لوزراء قطر العام 2007 ووزيرا لخارجيتها ومديرا لهيئة الاستثمار القطرية ويعد واحدا من أغنى أفراد الأسر المالكة في العالم. اختارته مجلة “التايم” كواحد من أكثر مئة شخصية تأثيرا في العالم العام 2012.

حمد بن خليفة آل ثاني

أمير قطر السابق، حكم بلاده في الفترة ما بين عامي 1995 و2013 وتنازل عن الإمارة لولده تميم. تمدد نفوذ بلاده وتعزز في منطقة الشرق الأوسط خلال فتره حكمه التي دامت 18 عاما.

أحمد علي الميرغني

توفي في العام 2008، كان الرئيس السوداني المنتخب ديمقراطيا في العام 1986 حتى أزيح عن الحكم في انقلاب عسكري بقيادة البشير، الرئيس الحالي، العام 1989. يعود نسب عائلته للرسول العربي محمد. نفي إلى مصر بعد الانقلاب وبقي فيها حتى وفاته. ظل يلعب دورا مهما ومؤثرا في “الحزب الاتحادي الديمقراطي” المعارض.

محمد مصطفى

مدير صندوق الاستثمار الفلسطيني، شخصية مقربة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس منذ انقلاب حركة حماس عليه واستيلائها على قطاع غزة العام 2007. كان موظفا مرموقا في البنك الدولي ثم التحق بالحكومة الفلسطينية العام 2013 عندما أصبح نائبا لرئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزيرا للاقتصاد الوطني، واستقال في العام 2015. كان مسؤولا عن إعمار قطاع غزة بعد حرب الخمسين يوما العام 2014. أطلقت عليه مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية لقب “أكثر رجال الاقتصاد الفلسطيني أهمية”.

عبد السلام بوشارب

عضو بالبرلمان الجزائري ووزير الصناعة والمناجم الحالي في الحكومة الجزائرية. دخل عالم السياسة العام 1994 وكان وزيرا للصناعة العام 1996 ووزيرا للتوظيف العام 2000 ونائبا لرئيس الجمعية الوطنية العام 2012. وكان مديرا لاتصالات الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في العام 2014 قبل توليه منصبه الحالي.

محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود

وزير الداخلية السعودي ورئيس جهاز مكافحة الإرهاب، ولي العهد منذ العام 2015 ويعرف بأنه الشخصية الأذكى والأكثر نفعية ويركز عمله على تهديدات تنظيم “الدولة الإسلامية” وتنظيم “القاعدة في جزيرة العرب” ونجا من عدة محاولات لاغتياله منها محاولة تفجير انتحاري العام 2009 من تنظيم “القاعدة”. ينظر إليه على أنه حليف قوي للولايات المتحدة رغم اعتراضاته على إصلاح النظام والحفاظ على حقوق الإنسان. انصب غضب الكثيرين على أدائه في التحقيقات الخاصة بمقتل عدة آلاف من الحجاج في تدافع بمنى بمكة سبتمبر 2015.

الأخوان رامي وحافظ مخلوف

كونا ثروة عظيمة مستغلين علاقاتهما وروابطهما الأسرية القوية بأسرة الأسد الحاكمة في سوريا، أولاد خال الرئيس السوري الحالي بشار الأسد، رغم ابتعادهما عن الواجهة في العامين الماضيين. لأعوام طويلة كان على أي شركة أجنبية تريد الاستثمار في سوريا أن تمر عبر رامي الذي امتلك مفاتيح عدد من أهم القطاعات الاقتصادية في البلاد، مثل النفط والاتصالات. أخوه حافظ، برتبة لواء ورئيس جهاز المخابرات السوري، يظن أنه كان وراء إزاحة عدد من خصوم أخيه الأكبر الاقتصاديين. كان الأخوان أهدافا مميزة للغاية لسلسلة من العقوبات الاقتصادية طالت نظام الأسد بعد اندلاع العنف في سوريا. ترك حافظ منصبه في العام 2014 وسط شائعات عن اختلافه مع النظام ويعتقد بأنه هرب إلى روسيا البيضاء.

منير مجيدي

رجل أعمال حاصل على شهادة في إدارة الأعمال من جامعة أمريكية، أصبح سكرتيرا شخصيا لملك المغرب محمد السادس في العام 2000, ثم عينه الملك بعدها بعامين رئيسا لشركة “سايغر” الشركة القابضة لجميع أسهم الأسرة المالكة في شركات مناجم وأراض زراعية وشركات اتصالات. يرأس منظمة ثقافية غير هادفة للربح تقوم بتنظيم مهرجان جماهيري للموسيقى العالمية (موازين) في المغرب. وكان رئيسا لنادي العاصمة الرباط لكرة القدم.

ما هي شركة “موساك فونسيكا”؟

هي شركة قانونية مقرّها في بنما، تعمل في مجال الخدمات القانونية منذ 40 عاماً، وتتضمن الخدمات التي تقدمها إدراج الشركات وتسجيلها في دول ونطاقات قضائية أجنبية مثل جزر فيرجن البريطانية، ويتقاضى المكتب رسوماً سنوية مقابل إدارة مكاتب هذه الشركات الأجنبية ما وراء البحار. كما يقدم خدمات أخرى منها إدارة الثروات.

أين يقع مقرّها؟

تحمل شركة “موساك فونسيكا” الجنسية البنمية، لكنها تقوم بعملها في أنحاء مختلفة من العالم. ويضم موقعها الإلكتروني شبكة عالمية يعمل بها 600 شخص في 42 دولة. ولدى الشركة فروع في جميع أنحاء العالم، حيث تسجل الشركات التابعة عملاء جدداً ضمن عضويتها وتحظى بحقوق حصرية في استخدام علاماتها التجارية.

وتعمل شركة “موساك فونسيكا” في البلدان التي تفرض ضرائب منخفضة للغاية مثل سويسرا وقبرص وفيرجن أيلاندز البريطانية والبلدان التابعة للتاج البريطاني مثل جيرنسي وجيرسي وجزيرة مان.

ما حجم الشركة؟

“موساك فونسيكا” تعتبر رابع أكبر شركة لتقديم الخدمات البحرية في العالم، وتعمل نيابة عن أكثر من 300 ألف شركة وترتبط ارتباطاً قوياً بالمملكة المتحدة، وأكثر من نصف هذه الشركات مسجلة في البلدان منخفضة الضرائب التابعة للتاج البريطاني، وفي المملكة المتحدة ذاتها.

ما حجم تسريبات البيانات؟

الكثير.. فهي أكبر عمليات تسريب للبيانات في العالم – أكبر من تلك التسريبات الدبلوماسية الصادرة عن ويكيليكس عام 2010، ومن وثائق الاستخبارات السرية التي قدمها إدوارد سنودن إلى الصحفيين عام 2013. فهناك 11.5 مليون وثيقة، و2.6 تيرابايت من المعلومات المأخوذة عن قاعدة البيانات الداخلية لشركة “موساك فونسيكا”.

مَنْ أهم المتعاملين مع الشركة؟

كشف تحقيق صحفي ضخم، نُشر الأحد 3 أبريل/نيسان 2016، وشاركت فيه أكثر من 100 صحيفة حول العالم استناداً إلى 11,5 مليون وثيقة مسرَّبة، أن 140 زعيماً سياسياً من حول العالم، بينهم 12 رئيس حكومة حاليين أو سابقين، هرّبوا أموالاً من بلدانهم إلى ملاذات ضريبية.

وأوضح الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، ومقره واشنطن على موقعه الإلكتروني، أن الوثائق تحتوي على بيانات تتعلق بعمليات مالية لأكثر من 214 ألف شركة “أوفشور” في أكثر من 200 دولة ومنطقة حول العالم.

ومصارف “الأوفشور”، أو كما تُعرف أيضاً بالمصارف الخارجية، هي البنوك الواقعة خارج بلد إقامة المُودع، وتكون غالباً في بلدان ذات ضرائب منخفضة أو مؤسسات مالية لا تخضع للرقابة الدولية قوية.

وتم تسريب هذه الوثائق جميعها من مكتب المحاماة البنمي “موساك فونسيكا” الذي يعمل في مجال الخدمات القانونية منذ 40 عاماً، الذي بحسب هيئة الإذاعة البريطانية لم يواجه طيلة هذه العقود الأربعة أي مشكلة مع القضاء.

وأضاف الاتحاد أن هذه الوثائق حصلت عليها أولاً صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية قبل أن يتولى هو توزيعها على 370 صحفياً من أكثر من 70 بلداً من أجل التحقيق فيها، في عمل مضنٍ استمر نحو عام كامل. ولم يوضح اتحاد الصحفيين كيف تم تهريب هذه الوثائق.

وأعلنت الحكومة البنمية، أمس الأحد، أنها “ستتعاون بشكل وثيق” مع القضاء إذا ما تم فتح تحقيق قضائي استناداً إلى الوثائق المسربة.

قادة دول

ومن بين الشخصيات التي ورد ذكرها في التحقيق الدائرة المقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولاعبا كرة القدم ميشيل بلاتيني وليونيل ميسي، إضافة إلى شركات مرتبطة بأفراد من عائلة الرئيس الصيني شي جين بينغ الذي يرفع لواء مكافحة الفساد في بلاده، والرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو.

وبحسب التحقيق فإنه فيما يتعلق بالرئيس الروسي فإن الأشخاص المرتبطين به هربوا أموالاً تزيد على ملياري دولار بمساعدة من مصارف وشركات وهمية.

وكتب اتحاد الصحفيين على موقعه الإلكتروني أن “شركاء لبوتين زوَّرا مدفوعات وغيَّروا تواريخ وثائق وحصلوا على نفوذ لدى وسائل إعلام وشركات صناعة سيارات في روسيا”.

وبحسب صحيفة “لا ناسيون” الأرجنتينية التي شاركت في التحقيق فإن الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري كان عضواً في مجلس إدارة شركة أوفشور مسجّلة في جزر الباهاماس، لكن الحكومة الأرجنتينية أكدت، أمس الأحد، أن الرئيس “لم يسهم أبداً في رأسمال هذه الشركة”، بل كان “مديراً عابراً” لهذه الشركة.

هل كل مَنْ يستعين بشركات الخدمات الأجنبية محتال؟

كلا. فالاستعانة بشركات الخدمات الأجنبية قانوني تماماً. وهناك العديد من الأسباب القانونية للقيام بذلك. فعادة ما يُودع رجال الأعمال من بلدان مثل روسيا وأوكرانيا أصولهم خارج البلاد لحمايتها من اعتداءات المجرمين والالتفاف حول قيود العملات الصعبة، بينما يستخدم آخرون تلك الشركات لأسباب تتعلق بالإرث وتخطيط الملكية.

هل بعض مَنْ يستعينون بشركات الخدمات الأجنبية محتالون؟

نعم. فقد ذكر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في خطاب أدلى به في العام الماضي في سنغافورة قائلاً: “يستغل الفاسدون والمجرمون والقائمون على غسل الأموال هياكل الشركات مجهولة الهوية. وتحاول الحكومة القيام بشيء حيال ذلك. فهي تريد إعداد سجل مركزي يكشف عن هوية المستفيدين من تلك الشركات الأجنبية. وسوف تضطر شركات المملكة المتحدة، اعتباراً من يونيو/حزيران 2016، إلى الكشف عن المُلاك الفعليين للمرة الأولى.

ما رأي شركة موساك فونسيكا في تلك التسريبات؟

قالت الشركة إنها لن تناقش حالات محددة من الأخطاء، بحجة حماية خصوصية العملاء. ومع ذلك، فهي تدافع عن أسلوب عملها بكل قوة. وترى الشركة أنها تلتزم بقوانين مناهضة غسل الأموال وتبذل العناية الواجبة تجاه كافة عملائها.

وتقول إنها تأسف على إساءة استغلال أيٍّ من خدماتها وتحاول الحيلولة دون حدوث ذلك. وترى الشركة أنها لا تتحمل أي مسؤولية عن إخفاقات الوسطاء المتمثلين في البنوك والشركات القانونية والمحاسبين.

تعليق واحد على “تسريبات بنما تكشف اسرار الملك سلمان وابناء زايد ومبارك

  1. زمن انتهى حسنه وتجليه
    الباطل على الحق راكب

    السبع ضاع حقه اللى ليه
    علشان الهلف على السرج راكب

    شاعرثورة مصرية

اضف تعليق للنشر فورا