قتل، مقتل، مصرع، جثة

تزايد ظهور الجثث المجهولة في شوارع سيناء

اخبار ليل ونهار – تزايد خلال الساعات الماضية ظهور جثث مجهولة، في شوارع وطرق محافظة شمال سيناء، حيث عثر الاهالي حتى الان على 7 جثث مجهولة خلال الساعات الماضية.

في حين قال مصدر أمني بمحافظة شمال سيناء إن قوات الأمن عثرت، مساء اليوم الاثنين، على 4 جثث لأهالٍ من المحافظة ملقاة على طرق فرعية بمناطق متفرقة شرق مدينة العري، تبين من فحصها إصابتها بطلقات نارية. ونقلت وكالة “الأناضول” عن المصدر، الذي قالت إنه فضّل عدم كشف اسمه، أنه وصل مساء اليوم لمشرحة مستشفى رفح المركزى 4 جثث عثر عليها أهالٍ ونقلوها للمستشفى.

وفى وقت سابق اليوم، عُثر على 3 جثث بينها جثتان بمنطقة كرم القواديس، شرق العريش، ونقلتا لمستشفى العريش العام، وجثة بمنطقة الشلاق ونقلت إلى مستشفى الشيخ زويد (شمالي المحافظة)، بحسب ذات المصدر. وأشار المصدر إلى أن التحقيقات تشير إلى تورط جماعة ولاية سيناء (أنصار بيت المقدس سابقًا) فى حوادث قتل الأشخاص السبعة حيث إنهم تم اختطافهم على يد مسلحين. ولم يعرف أسباب قتلهم، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن قتلهم، كما لم تعقب السلطات الرسمية على ما ذكره المصدر حتى الساعة ذاتها. يذكر أن مصادر أمنية وأهالي، أعلنوا خلال الأسبوعين الماضيين، قيام مسلحين باختطاف تسعة من الأهالي في ظروف غامضة.

وعثر يوم السبت الماضي، على ثلاث جثث لأهالي من المحافظة، بينهم جثتان مقطوعة الرأس، دون معرفة ملابسات قتلهم. فيما نشر تنظيم جهادي يطلق على نفسه اسم “ولاية سيناء”، وهي جماعة جهادية أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الاسلامية، مقطع فيديو على موقع تبادل الفيديوهات (يوتيوب)، لمن أسمتهم “جواسيس جيش مصر”، تضمنت ما أسمته اعترافات لـ4 من أهالي سيناء بالتعاون مع الجيش، وإرشادهم عن أماكن المجاهدين والألغام المنصوبة للجيش. وعقب اعترافات الأشخاص الأربعة، أظهر الفيديو عمليات إعدامهم بإطلاق النار علي رؤوسهم، بعد تكبيل أيديهم للخلف، معتبرين ذلك جزاء التعاون مع الجيش.

2 تعليقات على “تزايد ظهور الجثث المجهولة في شوارع سيناء

  1. رسالة هامة جدا الى ادارة الموقع:

    تناولت صفحات التواصل و المواقع الاخبارية أمس خبر مقتل شاب يدعى “محمد برهم عطية” على انه ضحية جماعة انصار بيت المقدس ، او ولاية سيناء بدعوى انه يتعاون مع الجيش وانه قد تم اختطافه منذ 6 أيام هو سبعة آخرين

    هذا الخبر كااااااااذب بالمطلق ..محمد برهم عطية هو زوج ابنة عمتى وتدعى هو يعمل فى محل الذهب المملوك لوالده الحج برهم عطية و يسكن مع زوجته وابنتيه فى الشيخ زويد فى الطابق الثانى الذى يعلو المحل..

    داهمت قوات الجيش منزله مساء الاحد الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ..وقبل يومين كانوا قد داهموا منزل والده واعتقلوه واثنين من اخوته..ملحوظة ابوه واخوته يقطنون فى عقار لهم بالعريش” ولم يكن محمد رحمه الله يعلم بهذا الأمر نظرا لتعسر الاتصال للانقطاع شبه الدائم للشبكة..و قد عرف بأمر اعتقال والده من ضابط الجيش الذى تعمَّد إهانته مرارا و اتهمه بحيازة سلاح و انه ووالده من التكفيريين..و بالرغم من انه انكر مرارا كل صلة له بتلك الاتهامات و كذلك لم يعثروا فى شقته على اى دليل يدعِّم اتهاماتهم ..اقتادوه الى الطابق الاول و طلبوا منه مفاتيح محل الذهب..فتحوا المحل ولم يعثروا بداخلوا على اى شئ يثير الشبهة و لكنهم أصروا على اقتياده لمجرد انه من اهالى سيناء..بناء على شهادة زوجته ابتعدت السيارة به و بعد قليل عادت نفس السيارة و داهموا المحل وسرقوا جميع محتوياته و بعد ساعات قليلة عُثِر على زوجها مقتولاً ومُلقى على الارض ….محمد كان برفقة الجيش و هم من قتلوه وفبركوا قصة انه متواطئ مع الجيش لذا اغتالته بيت المقدس بهدف مواراة الحقيقة ….

    الكارثة الكبرى ..ان الرواية المغلوطة تنبئ عن كارثة اخرى وهم انهم يقولون انه تم احتجازه وسبعة آخرين ما يعنى ان ثمة ستة آخرون لدى قوات الجيش و سيتم تصفيتهم لإلصاقها ببيت المقدس لأنه مامن وسائل اعلام هنا ولا اى صرح اعلامى قادر على بث الحقيقة من هنا ومن ضمن الستة الباقين والذى يزعم الجيش انهم مختطفين لدى انصار بيت المقدس الحج برهم عطية والد “محمد” وابنه ..

    معلومة هامة:ليست تلك هى المرة الاولى التى يصفى فيها الجيش اناساً ابرياء ويلقون بجثثهم فى الطرقات ثم يلصقون الامر بتلك الجماعة الوهمية التى لم نرى اى فرد منها ولم نشعر بهم منذ انقلاب 30 /6..كل ما نشعر به هو ان سيناء ولاسيما رفح والشيخ زويد و المناطق الحدودية قد صارت ثكنة عسكرية والجميع بلا استثناء أصبحوا خاضعين خانعين و اصبحت حياتهم رهن برضا ضباط وعساكر الجيش..
    “اهالى سيناء يتعرضون للتصفية العنصرية..و الحج برهم وابنه الذين لا يزالون محتجزين لدى قوات الجيش وغيرهم الكثير قد صارت حياتهم رهن بالصراحة الاعلامية..انقذوا ارواحهم بنشر الحقيقة..وان لم تفعلوا ستصلكم انباء شتى عن جثث جديدة لمجهولين سيتم الصاقها ببيت المقدس” الجماعة الوهمية” التى هى من صنيعة المخابرات للتغطية على مجازر الجيش هنا فى سيناء

    والله المستعااااااااااااان الله المستعان الله المستعان

  2. نسيت ان أقول ان الحج برهم كان معتقلا هو و اثنين من ابنائه تم اطلاق صراح واحد وبقى آخر لا يزال محتجزا مع والده ..

اضف تعليق للنشر فورا