تحرشات جماعية في الكنائس ليلة رأس السنة

اخبار ليل ونهار – شهدت عددا من الكنائس المصرية حالات تحرش جماعي، في ليلة رأس السنة الجديدة 2015، تركز اغلبها في كنائس القاهرة والجيزة والاسكندرية، وهو الامر الذي تسبب في حدوث عدة مشاجرات ومشاحنات بين المشاركين داخل الكنائس.

حيث شهدت كنيسة قصر الدوبارة بمنطقة التحرير، بوسط القاهرة، عدة حالات تحرش جنسي داخل الكنيسة بالتزامن مع احتفالات الاقباط المصريين بليلة رأس السنة الميلادية الجديدة.

وقد استقبل أفراد كشافة الكنيسة المشاركين فى الاحتفالات بلافتة مكتوب عليها “عام سعيد، خليك فرحان”.

ومن جانبه، قال سامح موريث، القس بكنيسة قصر الدوبارة، إن الشباب المصري محبط، مؤكدا أن الشباب فى مصر يشعر بشىء من الإحباط لأن الدولة لم تفهم بعد رسالته، مضيفا: “لا يصح إننا نزعل الشباب عشان زعلهم وحش”.

وأضاف موريث، بكلمته خلال مراسم الاحتفال بالكريسماس بكنيسة قصر الدوبارة بالتحرير، أن الدولة لم تفهم جيدا رسالة الشباب وعلى الكنيسة أن تصغى جيدا لهذه الرسالة، مؤكدا أن كثيرًا من الشباب فى الفترة الأخيرة أصبح أسير المخدرات والجنس بكل صوره وأشكاله سواء بالممارسة أو عبر الهواتف، مطالبا فئة الشباب بالبعد عن الرذيلة والتمسك بالسلوك القويم.

وطالب قس كنيسة قصر الدوبارة، شباب الكنيسة بالسعى لتغيير العادات السيئة فى المجتمع وتحدى العالم أجمع من خلال العودة لرسالة المسيح عيسى التى تحمل معانى النقاء والطهارة والحرية.

وأردف موريث: “الناس بتعبد ربنا عشان تحبه وليس خوفا منه، نحب الله لأنه هو الذى أحبنا”، محذرا من الخيانة الزوجية، قائلا: “بخيانتك لزوجتك تكسر عهدا عقدته مع الله وتدمر بيتك”.

2 تعليقات على “تحرشات جماعية في الكنائس ليلة رأس السنة

اضف تعليق للنشر فورا