أحمد شفيق

بعد رفع إسمه من قوائم ترقب الوصول.. محامي شفيق: يعتزم العودة إلى مصر

تم رفع اسم المرشح الرئاسي السابق أحمد شفيق من قوائم ترقب الوصول، يأتي ذلك بعد أيام من حفظ قضية يواجه فيها شفيق اتهامات بمخالفات مالية.

وأوضح رئيس هيئة الدفاع أنه تم تقديم طلب رفع اسم شفيق من قوائم الترقب بعد أن قررت النيابة العامة قبل ثلاثة أيام حفظ التحقيقات في القضية المعروفة باسم “أرض الطيارين” التي كان شفيق يواجه فيها اتهامات بمخالفات مالية.

وتابع المحامي يحيي قدري “بعد حفظ هذا التحقيق لم يعد شفيق ملاحقا جنائيا، وبالتالي لا سبب لوضع اسمه على قوائم الترقب والمنع من السفر”.

وأكد أن موكله الذي غادر القاهرة مع أسرته إلى الإمارات بعد بضعة أيام من إعلان فوز محمد مرسي برئاسة البلاد عام 2012 “يعتزم العودة إلى مصر” ولكنه لم يحدد موعدا بعد.

وكان شفيق آخر رئيس وزراء بعهد الرئيس السابق حسني مبارك قبل خلع الأخير في فبراير 2011 بعد ثلاثين عاما من الحكم، إثر ثورة شعبية انطلقت يوم 25 يناير من نفس العام، ونافس شفيق الرئيس المعزول محمد مرسي بالدور الثاني للانتخابات الرئاسية عام 2012 وحصل على قرابة 49% من أصوات الناخبين.

وانتقد شفيق عام 2014 دعم القوات المسلحة لترشيح عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية، معتبرا أن هذا الأمر يتعارض مع كل القواعد المنظمة والأعراف التي تقتضي ابتعاد القوات المسلحة عن العملية الانتخابية، وأن عليها أن تنأى بنفسها عن كل ما يشوب ديمقراطية المرحلة من شوائب، غير أنه أكد بعد ذلك دعمه للسيسي كمرشح للرئاسة.

يُشار إلى أن شفيق (70 عاما) شغل سابقا منصب قائد القوات الجوية، وقد واجه اتهامات عديدة بالفساد لكنه نال البراءة من بعضها وحفظت قضايا أخرى.

وأسس شفيق حزبا سياسيا باسم الحركة الوطنية المصرية ويترأسه من الخارج. ولم يحقق الحزب نتائج قوية بالانتخابات البرلمانية التي أجريت عام 2015 ونال خمسة مقاعد فقط بمجلس النواب.

اضف تعليق للنشر فورا