حبس، الحبس، سجن، السجن، اعتقال، معتقل، المعتقل، معتقلين

براءة شقيق زعيم تنظيم القاعدة

اخبار ليل ونهار. براءة شقيق زعيم تنظيم القاعدة

قرّرت محكمة جنايات مصرية، الثلاثاء 23 فبراير 2016، إخلاء سبيل محمد ربيع الظواهري شقيق زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الموقوف بتهمة الترويج لتأسيس “جماعة إرهابية”، ولم توضّح المحكمة أسباب إخلاء سبيل الظواهري بعد.

وأكّد عبد الرحمن، نجل الظواهري، قرار الإفراج عن والده، قائلا: “المحكمة قرّرت إخلاء سبيل والدي لكن لا نزال لا نعرف إذا ما كان سيخلى سبيله مباشرة أم لا”.

وقال مسؤولٌ في محكمة جنايات القاهرة التي كانت تنظر في أمر تجديد حبسه أن المحكمة قررت إخلاء سبيل الظواهري المحبوس احتياطياً على ذمّة التحقيق المستمر في هذه القضية.

رد فعل النيابة

تقدمت النيابة العامة، باستئناف على قرار محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، الصادر بإخلاء سبيل الشيخ محمد الظواهرى، شقيق الدكتور أيمن الظواهرى، زعيم تنظيم القاعدة، وحددت جلسة الغد 24 فبراير أمام الدائرة الثامنة جنايات بالتجمع الخامس.

ليست البراءة الاولى

وكانت السلطات أوقفت الظواهري (64 عاماً) في القاهرة في أغسطس 2013 في خضم حملة قمع واسعة للإسلاميين عموماً وذلك بعد أسابيع من الانقلاب على الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو من العام نفسه.

وسبق وأن أمضى الظواهري نحو 12 عاماً في السجن منذ أن تسلّمته مصر من الإمارات العربية المتحدة عام 1999، قبل أن تفرج عنه في مارس 2011 بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وفي مارس 2012 برّأته محكمةٌ عسكرية في القضية المعروفة إعلامياً باسم “العائدون من ألبانيا” وذلك بعد أن كانت محكمةٌ أخرى دانته فيها وأصدرت بحقّه حكماً بالإعدام.

وفي أكتوبر، برّأ القضاء الظواهري في قضية اُتّهم فيها بالترويج لتشكيل “جماعة إرهابية مرتبطة بالقاعدة”.

وصدرت أحكام بالإعدام بحق 10 متهمين محبوسين في هذه القضية وعقوبات تراوحت بين المؤبد (25 عاماً في القانون المصري) والسجن سنة واحدة بحق 39 متهماً آخرين.

إلا أن الظواهري بقي محبوساً قيد التحقيق منذ ذلك الوقت رغم الحكم ببراءته.

وحرّك القاضي في أكتوبر دعوى جنائية ضد الظواهري للتحقيق في ما أُثير على لسان هذا الأخير بخصوص “الطائفة المنصورة” وهو ما اعتبرته المحكمة ترويجاً لإنشاء وتأسيس جماعة إرهابية بهذا الاسم.

اضف تعليق للنشر فورا