بدء علاج مرضى فيروس سي بالأدوية المركبة فى 2015 ولا عزاء للكفتة

أخبار ليل ونهار – وسط تعتيم إعلامي مع قرب إنتهاء مدة التأجيل لإختراع القوات المسلحة المصرية لعلاج «فيروس سي والإيدز» الذي قام بإختراعه لواء طبيب بالجيش إبراهيم عبد العاطي والشهير بجهاز «الكفتة»، أعلن المتحدث باسم اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، الدكتور يحيى الشاذلى، عن بدء علاج المصابين بفيروس الالتهاب الكبدى الوبائى (سى) بالأدوية المركبة فى 2015، بعد إثبات فاعليتها لعلاج النوع الجينى الرابع الموجود فى مصر، ليتم الاستغناء على حقن الإنترفيرون نهائيا بحلول 2016.

وقال الشاذلي، في تصريحات صحفية، إن اللجنة ستجتمع الأحد المقبل، لمناقشة استخدام العقاقير المركبة فى علاج فيروس سي، فى ضوء الاجتماعات والمؤتمرات الدولية وثبوت فاعلية هذه الأدوية، مشيرا إلى أن العقاقير المركبة تحتوى على عقارين أو ثلاثة يتم دمجها فى كبسولة واحدة، وبذلك تنخفض فترة العلاج إلى أقل من ثلاثة أشهر، بفاعلية تصل إلى 96%.

وأوضح أن هناك نوعين تمت إجازتهما عالميا، أحدهما تمت تجربته مع النوع الجينى الرابع، ولكن مدة العلاج طويلة وتمتد إلى ستة أشهر، والآخر «هارفونى»، والذى أنتجته شركة «جلياد»، وحصل على موافقة منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية منذ أسبوعين، بمدة علاج تصل إلى ثلاثة أشهر فقط، ولكنه يحتاج نحو ستة أشهر لإجراء أبحاث عليه فى مصر، لمعرفة مدى فاعليته لعلاج المرضى المصريين.

اضف تعليق للنشر فورا