بالفيديو .. فوضى وعمليات نهب في بالتيمور الامريكية وفرض حظر التجوال

اخبار ليل ونهار – ومازالت الامور مشتعلة في مدينة بالتيمور التابعة لولاية ميريلاند الأمريكية، حيث تظاهر المئات فى المدينة الواقعة شرق الولايات المتحدة الأمريكية احتجاجا على وفاة شاب أسود، متأثرا بإصابته بجروح أثناء عملية توقيفه من قبل الشرطة.

وتوفى فريدى جراى 25 عامًا متأثرا بإصابته بكسور فى فقرات ظهره أثناء اعتقاله فى 12 أبريل، بتهمة حيازة سكين، ونقل أولًا إلى مركز للشرطة فى هذه المدينة الصناعية قبل أن ينقل لاحقًا إلى المستشفى، حيث فارق الحياة بعد أسبوع. وقذف المتظاهرون قوات الشرطة بالحجارة والزجاجات الفارغة، كما وقعت أعمال سلب ونهب واسعة فى العديد من المحال التجارية بأحد الشوارع الرئيسية بالمدينة.

وقالت قوات الشرطة فى بالتيمور إن 15 شرطيًا أصيبوا بجروح فى أحداث الشغب، فى الوقت الذى طالبت فيه السلطات الأمريكية سكان المدينة بالتزام منازلهم.

وأشارت الأنباء، إلى أنه تم استدعاء عشرات من قوات الشرطة الإضافية من مقاطعات أخرى بولاية ميريلاند بهدف دعم عمليات فرض الأمن فى المدينة. حظر ليلى للتجوال وفرض حالة الطوارئ فرضت رئيسة بلدية بالتيمور حظرا ليليا على التجول بعد أن قام مئات من المحتجين الغاضبين بنهب متاجر وإشعال النار فى مبان مع انتشار العنف فى المدينة يوم الاثنين عقب تشييع جنازة شاب الأسود.

وأعلن لارى هوجان حاكم ميريلاند حالة الطوارئ وتنشيط الحرس الوطنى، بينما يواصل رجال الإطفاء مكافحة الحرائق التى أشعلها المحتجون الذين استخدم بعضهم مضارب البيسبول لتحطيم نوافذ سيارات فى مناطق مختلفة بالمدينة. ووصفت ستيفانى رولينجز بليك رئيسة بلدية بالتيمور المشاغبين بأنهم “قطاع طرق”، وفرضت حظرا على التجول فى أنحاء المدينة يشمل جميع البالغين والقصر من العاشرة مساء إلى الخامسة صباحا، بدءا من ليل الثلاثاء ولمدة أسبوع، ويستثنى من الحظر الذهاب إلى العمل والحالات الطبية الطارئة. وقالت إنه سيجرى نشر قوات الحرس الوطنى فى أنحاء المدينة فى أقرب وقت ممكن.

ومن جانبه أجرى الرئيس الأمريكى باراك أوباما، اتصالا هاتفيا بعمدة مدينة بالتيمور ستيفانى بلاك، حيث أطلعته على آخر مستجدات أعمال الشغب التى تجتاح المدينة الواقعة بولاية ميريلاند الأمريكية. وقال البيت الأبيض فى بيان له، إن أوباما تعهد خلال الاتصال بتقديم كل المساعدات اللازمة لمجابهة أعمال الشغب التى اندلعت عقب تشييع جثمان الشاب الأسود. من ناحية أخرى، أجرى أوباما مباحثات حول الوضع فى بالتيمور مع وزيرة العدل الأمريكية الجديدة لوريتا لينش والتى تولت منصبها رسميا الاثنين.

تسلسل الأحداث:

29 أبريل/نيسان
– أفادت تقارير إعلامية واردة من مدينة فيرغسون بولاية ميزوري الأمريكية يوم الأربعاء بأن شخصين أصيبا بجروح في حادث إطلاق نار بهذه المدينة على خلفية الاضطرابات في بالتيمور.

28 أبريل/نيسان
– أفادت شرطة مدينة بالتيمور بإصابة 24 من رجال الأمن وإحراق 144 سيارة و15 بناية واعتقال 235 شخصا على خلفية الاضطرابات في المدينة.

– أعلن حاكم ولاية ميريلاند حالة الطوارئ في الولاية فيما قررت قيادة الحرس الوطني إرسال قرابة 5 آلاف جندي إلى المدينة المضطربة لمساعدة الشرطة المحلية.

– فرضت رئيسة بلدية بالتيمور حظرا ليليا على التجول ابتداء من ليلة الاثنين ولمدة أسبوع من الساعة الـ10 مساء إلى الـ5 صباحا.

– دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الثلاثاء إدارات الشرطة في أنحاء البلاد إلى التفكير في الطريقة التي يتم التعامل بها مع المشتبه بهم الأمريكيين من أصل إفريقي.

– قال قسطنطين دولغوف، مفوض وزارة الخارجية الروسية لشؤون حقوق الإنسان، إن الأحداث في مدينة بالتيمور جاءت كدليل على عمق وأبعاد للتمييز العنصري في الولايات المتحدة

27 أبريل/نيسان:
– اندلاع احتجاجات واسعة النطاق ضد تعسف رجال الأمن، تتخللها أعمال نهب وسرقة وعنف ضد رجال الأمن.

19 أبريل/نيسان:
– وفاة فريدي غراي في مستشفى نقل إليه من قسم الشرطة وهو في حالة غيبوبة. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن عنقه تعرض للكسر أثناء عملية اعتقاله قبل أسبوع.

12 أبريل/نيسان:
– اعتقال الشاب الأسود فريدي غراي (25 عاما) من قبل رجال الشرطة في مدينة بالتيمور (ولاية ماريلاند الأمريكية).

يذكر بولتيمور هي أكبر مدن ولاية ميريلاند الأمريكية، ورابع أكبر مدن الساحل الشرقي للولايات المتحدة بعد مدينة نيويورك وفيلادلفيا وجاكسونفيل. في عام 2005 بلغ عدد سكان المدينة 641943 نسمة.

تعليق واحد على “بالفيديو .. فوضى وعمليات نهب في بالتيمور الامريكية وفرض حظر التجوال

اضف تعليق للنشر فورا