بالفيديو.. «عكاشة»: السيسي رفض مقابلتي ونظام السيسي سوف يسقط

اخبار ليل ونهار – كشف الإعلامي توفيق عكاشة، صاحب قناة الفراعين، انه قرر ترك قناة “الفراعين” التي يرأسها احتجاجا على ما يلقاه من “إهانات” من رئاسة الجمهورية والنظام، الذي يعتبر من أشد المدافعين عنه.

ووجه عكاشة انتقادات واسعة إلى نظام السيسي، وحذره من سقوط دولته مثلما حدث مع بني أمية “الذين قربوا الخصوم وابعدوا الأصدقاء ثقة فيهم، ومع مرور الزمن فقدوا الأصدقاء ولم يتحول الخصوم إلى أصدقاء فسقطوا”، ولم يوضح عكاشة إن كان سبب غضبه هو إعلان السيسي قبول المبادرة السعودية للتصالح مع قطر. وكان إعلان عكاشة عن استقالته جاء بعد ساعات قليلة من صدور البيان الرئاسي الأربعاء بشأن المصالحة. وأشار إلى أنه يعاني من حظر قضائي من السفر بسبب قضية مرفوعة ضده لاتهامه بعض القضاة بتزوير الانتخابات الرئاسية في 2012 لمصلحة الرئيس المعزول محمد مرسي. واتهم النظام بتقريب شخصيات اعتبر أنها كانت مؤيدة لنظام الإخوان، ومنها مسئول اقتصادي مهم وعضو في البرلمان العربي، وسكرتيرة سابقة لأحد المعارضين، وقال “إن العملية بقت في الهجايص”، على حد قوله.

وذكر عكاشة النظام بأنه عقد نحو عشرين مظاهرة مؤيدة للجيش خلال السنوات الماضية، وخاصة اثناء حكم جماعة الإخوان. وكان اشار في حلقة سابقة إلى ان رئاسة الجمهورية رفضت طلبا منه بمقابلة الرئيس السيسي وأنهم قالوا له “الرئيس لا يقابل من هم مثلك”، حسب زعمه. وتحدث بمرارة عن عدم توجيه دعوة إلى المذيعة حياة الدرديري لحضور حفل تنصيب السيسي، وأن التلفزيون المصري تعمد إبعاده عن باقي الإعلاميين في ترتيب الجلوس وعدم ظهوره في تغطية الاحتفال. واتهم بعض المسئولين بتعمد منع الإعلانات عن قناته في حين انها “الأكثر مشاهدة في العالم العربي” حسبما قال.

واكد عكاشة إلى أنه قرر عدم الظهور في “الفراعين” بدءا من اليوم، وانه سيقابل مسئولين في التلفزيون الحكومي ليعود إلى وظيفته الأصلية كمذيع في القناة الاولى. إلا أن عكاشة، ودون قصد ربما كشف عن صلة ما بين التلفزيون الحكومي وقناة الفراعين التي يفترض إنها قناة خاصة ومستقلة، إذ قال إنه سيطلب من التلفزيون الحكومي “إنهاء انتدابه لقناة الفراعين”، وحسب القانون فإن ندب الموظفين الحكوميين يكون فقط إلى جهات حكومية، وليست خاصة، شاهد الفيديو:

اضف تعليق للنشر فورا