الشرطة المصرية، مسلح، ضابط العمليات الخاصة، وزارة الداخلية، مدرعة شرطة

بالفيديو .. ضابط يقوم بوضع سلاح بجوار جثة قتيل ناهيا

اخبار ليل ونهار – في فيديو من داخل منزل المواطن الذي قتلته الداخلية في ناهيا امس، يظهر فيه قيام احد الضباط بوضع سلاح بجوار جثة المواطن السيد الشعراوي، كما يظهر في الفيديو وضع سلاح ألي في يد القتيل، ليبدو المشهد وكأنه كان يقوم باطلاق الرصاص عليهم، بالرغم من ان ظهره كان في اتجاه الضباط، ووجهه في اتجاه سطح المنزل.

وكانت قد قتلت قوات الشرطة، المواطن “السيد الشعراوي”، داخل منزله وامام اولاده وزوجته، بعد اقتحام منزله بقرية ناهيا بالجيزة، على الرغم من عدم مقاومته لهم.

وأفاد شهور عيان، أن عناصر أمنية اقتحمت منزل السيد الشعراوي صباح الاثنين، بمنطقة غرب البلد بناهيا، وقامت بإمطاره بوابل من الرصاص الحي، ليلقى مصرعه على الفور.

الشهيد السيد الشعراوي وسط ابناءه
الشهيد السيد الشعراوي وسط ابناءه
الشهيد الشعراوي وسط ابناءه
الشهيد الشعراوي وسط ابناءه
الداخلية قامت بقتل الكلب الذي حاول الدفاع عن الشعرواي
الداخلية قامت بقتل الكلب الذي حاول الدفاع عن الشعرواي
الشعراوي اثناء الاستعداد لتكفينه
الشعراوي اثناء الاستعداد لتكفينه

وبحسب رواية جيران القتيل، فإن منزل الشعراوي تعرض عدة مرات في السابق لمداهمات من أجل القبض عليه، إلا أن هذه المرة فوجئوا بالشرطة تطلق الرصاص بكثافة على باب المنزل، ولحظة قيامه بتسليم نفسه باغتته بإطلاق النار عليه أمام زوجته وأطفاله الصغار ما أرداه قتيلاً في الحال.

وفي موقف يدل على ان وفاء ونبل الكلاب قد يكون اقوى من الانسان، حاول احد الكلاب مهاجمة الضباط المهاجمين، للدفاع عن منزل الشعرواي، فما كان الا ان قام احد الضباط بقتل الكلب بالرصاص.

وقال شهود الواقعة إن الأمن قام عقب تصفية الشعراوي بنقل جثته إلى أحد “البوكسات” وسط صرخات الأهالي وأسرة القتيل، فيما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ما تسبب في وقوع إغماءات لعدد من الأشخاص.

وتجمع العشرات في محيط المنزل على أصوات طلقات الرصاص، وسط حالة من الغضب الشديد بين الأهالي، خاصة وأن الضحية لم يبد أي مقاومة لدى اقتحام الأمن المنزل.