بالفيديو شاب فلسطيني يطعن 17 راكب اتوبيس في تل ابيب

اخبار ليل ونهار – تمكن شاب فلسطيني من طعن 17 شخصا على الأقل في حافلة في تل أبيب.

وتقول الشرطة إن الشاب البالغ من العمر 23 عاما احتجز بعد إطلاق الشرطة النار على رجله، بينما كان يحاول الهروب.

وتفيد تقارير الشرطة بأن منفذ الهجوم هو شاب من طولكرم شمالي الضفة الغربية، وأنه يعمل في إسرائيل بدون تصريح عمل. ويبدو أن الهجوم عمل فردي.

وتفيد تقارير بأن حالة خمسة ممن طعنهم خطيرة، بينما أصيب أربعة آخرون بجروح طفيفة، ويعالج المصابون في مستشفيات محلية.

وقد شددت إجراءات الأمن في المنطقة. وتتعامل الشرطة الإسرائيلية مع الحادثة باعتبارها هجوما إرهابيا.

وهذا هو أول هجوم في تل ابيب منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، حين طعن فلسطيني جنديا إسرائيليا، وأدى هذا إلى وفاته لاحقا متأثرا بإصابته.

وجاء في بيان صادر عن الشرطة أن الشاب الفلسطيني “طعن سائق الحافلة عدة مرات، لكن السائق تصدى له إلى أن فر، وأطلق ضابط من إدارة السجون النار عليه” في ساقه وقد نقل إلى المستشفى لمواصلة التحقيقات.

وقال شهود لإذاعة الجيش إن سائق الحافلة استخدم – كما يبدو – رذاذ الفلفل في محاولة لوقف الهجوم.

وروى ضابط في مصلحة السجون لإذاعة الجيش تفاصيل الحادث، قائلا: “رأينا الحافلة تتجه إلى جانب الطريق وتتوقف عند الإشارة الخضراء، وفجأة رأينا أشخاصا ينزلون من الحافلة ويصرخون لطلب المساعدة”.

وأضاف “عندها خرجت من السيارة، أنا وثلاثة آخرين، وبدأنا نركض خلف الإرهابي. وأطلقنا النار أولا في الهواء ثم على رجليه. وسقط الإرهابي أرضا وسلمناه إلى الشرطة”.

واطلقت الشرطة النار على قدمي المهاجم، في مكان الحادث وتمكنت من اعتقاله.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن 15 إسرائيلياً أصيبوا في العملية، وذكرت الإذاعة أن خمسة من المصابين حالتهم خطيرة وقد تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وبحسب الإذاعة، فإن منفذ العملية، وهو فلسطيني (لم تذكر هويته) من سكان طولكرم، شمالي الضفة الغربية، وعمره 23 عاماً، طعن سائق الحافلة أولاً فأصابه بجروح خطيرة ثم هاجم الركاب. ولاحقا كشف عن اسم منفذ العملية وهو حمزة محمد حسن متروك من سكان مخيم طولكرم.

حمزة محمد حسن متروك، منفذ العملية
حمزة محمد حسن متروك، منفذ العملية

وأضافت أن “أحد الركاب فتح بابي الحافلة لتمكين البقية من الهرب، فغادر المهاجم الفلسطيني معهم الحافلة”، مشيرة إلى أن مجموعة من أفراد وحدة مصلحة السجون الإسرائيلية كانوا في سيارة خلف الحافلة فأطلقوا النار على المهاجم فأصابوه في قدمه قبل اعتقاله من قبل الشرطة.

وفي تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول، قالت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة، للإعلام العربي، إن “الفلسطيني (الذي لم تذكر اسمه) وصل إلى  إسرائيل دون الحصول على تصريح من السلطات”.

وبحسب التفاصيل فأن وحدة تابعة لوحدات “نحشون” كانت بالصدفة في موقع العملية ، وكانت في طريقها لنقل عدد من الأسرى الى المحكمة الاسرائيلية ، وكانت السيارة التي يستقلونها تسير خلف الحافلة التي جرت فيها عملية الطعن ، وأكد أحد عناصر هذه الوحدة بأنهم لاحظوا وقوع حالة غريبة في الحافلة التي توقفت على الاشارة الضوئية وهي خضراء، ومن ثم شاهدوا ركاب الحافلة يهربون منها ويصرخون طلبا للمساعدة .

وأضاف بأنه مع باقي عناصر الوحدة شاهدوا منفذ العملية يهرب من الموقع فقام مع عنصرين بمطاردته، حيث أطلقوا النار في الهواء وطلبوا منه التوقف ، ومن ثم أطلقوا النار وأصابوه في قدمه ما تسبب في سقوطه على الأرض ما سمح لهم بالسيطرة عليه لحين حضور الشرطة الاسرائيلية .

ردود فعل

حماس عملية بطولية

ووصف عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، العملية الطعن التي نفذت صباح اليوم الأربعاء بـ البطولية والجريئة.

وقال الرشق على صفحته “فيس بوك”، ” عملية الطعن رد طبيعي على جرائم الاحتلال وإرهابه ضد أبناء شعبنا”.

نتنياهو وليبرمان يحملان عباس المسؤولية

وحمل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس مسؤولية عملية الطعن التي وقعت في تل أبيب صباح اليوم.

وأضاف نتنياهو:” هذه العملية الإرهابية هي نتيجة  للتحريض السام الذي يمارس في السلطة الفلسطينية ضد اليهود ودولتهم، هذا هو نفس الإرهاب الذي يحاول الاعتداء علينا في باريس وفي بروكسل وفي كل مكان”.

وربط نتنياهو بين العملية وبين التوجه الفلسطيني للمحكمة الجنائية الدولية، واصفاً التوجه الفلسطيني بالخطير، محملاً الرئيس عباس المسؤولية عن عملية تل أبيب.

وفي ذات السياق حمل وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان الرئيس محمود عباس والقيادي بحركة حماس اسماعيل هنية والشيخ رائد صلاح وحنين الزعبي مسؤولية عملية الطعن التي نفذت في تل أبيب صباح اليوم.

وقال البيرمان “المسؤول عن الهجوم الذي وقع صباح اليوم في تل ابيب هم المسؤولون عن المصادمات التي تجري في رهط وهم من يتحمل مسوؤلية موجة الهجمات الأخيرة بالقدس، إنهم أبو مازن وهنية ورائد صلاح وحنين الزعبي وكل هولاء جزء من ذراع يهدف الى تصفية الدولة اليهودية”.

وأعلن القائد العام لشرطة الاحتلال يوحنان دانينو عن رفع حالة التأهب في صفوف شرطته تحسباً لحدوث هجمات جديدة في كل انحاء اسرائيل.

اظهر مقطع فيديو التقطته كاميرا مراقبة الفلسطيني الذي نفذ الهجوم بالسكين على الاسرائيليين داخل حافلة في تل ابيب الاربعاء، وهو يطعن امراة اسرائيلية في الشارع بعد مغادرته للحافلة، فيما ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية انه قال خلال التحقيق انه نفذ العملية انتقاما لغزة والقدس.

قالت صحيفة “هآرتس” الاسرائيلة، على موقعها على الانترنت، ان 16 اسرائيليا اصيبوا بجروح في حادث طعن بالسكاكين داخل حافلة في تل ابيب صباح الاربعاء.

وقالت ان حالة ستة منهم في خطر في الهجوم الذي نفذ في الحافلة رقم 40 في شارع مناحيم بيغن الرئيسي بتل ابيب قريبا من جسر معاريف.

الصورة الاولى لمنفذ العملية بعد اصابته:

الشاب منفذ العملية هو “حمزة محمد حسن متروك”، ويبلغ من العمر 23 عاما ومن مواليد مخيم طولكرم بشمال الضفة الغربية ويسكن في مدينة رام الله مؤكدة أنه لا ينتمي لأي فصيل سياسي .

اضف تعليق للنشر فورا