عاصم عبد الماجد

بالفيديو .. تعليق «عبدالماجد» على بكاء الجندي المصري قبل قتله في سيناء

اخبار ليل ونهار – اول تعليق من المهندس عاصم عبد الماجد، القيادي في الجماعة الاسلامية، على فيديو ولاية سيناء لاسر جندى بالجيش المصرى وقتله.

وكان الجندي “احمد فتحي ابو الفتوح سلام”، من محافظة الدقهلية، يعمل في الكتبية 37 بالشيخ زويد، قبل اعتقاله وقتله من قبل تنظيم الدولة الاسلامية في سيناء، والذي اعترف قبل قتله: “كان المفروض يتم امداد الكتبية بالدعم بعد الهجوم، لكن ماحصل انه تم تأمين القيادات والرتب، وترك العساكر يواجهون الموت، ذنبى فى رقبة السيسي، ياريتنى ما دخلت الجيش”.

واستكمل الجندي حديثه: “انصح الجندي المصري يهرب من الجيش، اللي مش عارف يهرب، يتجه الى سيناء ويقابل احد قادة ولاية سيناء، لو عايز انضم لولاية سيناء انضم، لو مش عايز هما سيعطوه الامان ويروح لحد البيت”.

واختتم الجندي المصري رسالته بحديث دامع الى والدته: “عايز اقول لامي، ابراهيم اخويا ميروحش الجيش، علشان مش يحصله اللى حصلي، وذنبي وذنب الجنود كلهم في رقبة السيسي، انصح كل ام مش تودي ابنها الجيش المصري”، شاهد الفيديو:

شاهد ايضا

الفيديو الممنوع من العرض بالكامل .. اعترافات الجندي المصري قبل قتله في سيناء

اضف تعليق للنشر فورا