بالفيديو «بيت المقدس» تعدم 4 جواسيس في سيناء «للكبار فقط»

اخبار ليل ونهار – بثت جماعة أنصار بيت المقدس بسيناء، فيديو جديد على حسابها الرسمي في موقع “تويتر”، كشفت فيه تفاصيل عملية قتل أربعة أفراد بتهمة أنهم أبلغوا إسرائيل بتحركات عناصر الجماعة، مما أدى لمصرع ثلاثة عناصر في شهر رمضان الماضي من خلال قصف جوى بطائرة بدون طيار جنوب الشيخ زويد، وحمل عنوان “هم العدو فاحذروهم” الأمر الذي فسر عثور الأهالى على أربعة جثث مفصولة الرؤس بالشيخ زويد ورفح منذ أسبوعين.

وبدأ الفيديو بالعرض “إن طائرة بدون قصفت السيارة وقتلت مجاهدين ثلاثة، وما كان لهم ذلك لولا وجود عملاء وخونة من بني جلدتنا، وممن يتكلمون بألسنتنا ويعيشون بيننا، ولأن دماء مجاهدينا ليست رخيصة، ولأن كل يد تمد على المجاهدين يجب أن تقطع، ورؤوسهم أن تقطف، فسارع إخوانكم المجاهدون للقصاص من الخونة والعملاء لدماء إخوانهم، فكان ما ترون من مشاهد”.

ويعترف خلال الفيديو الأفراد الاربعة بكيفية تجنيدهم لدى الموساد الإسرائيلي، حيث قال الأول ويدعى “لافي إبراهيم سليمان”، إن “ضابطًا بالموساد الإسرائيلى اتصل بي وطلب مني التعاون معه، وأكد لي سأوفر لك كل الإمكانيات”، أما الثاني “خالد محمد جهيني، فأكد أنه كان مسجونًا في سجن إسرائيلي، وقابله ضابط يدعى “عبدالله” من الموساد الإسرائيلي، وطلب منه أن يتعامل معه في سيناء في قبيلة السواركة خاصةً، مضيفًا: “وافقت مقابل مبلغ من المال”.

وقال الثالث ويدعى “السيد سليمان سلامة”، إن “ضابطًا إسرائيليًّا جاءه ويدعى “أبو رائد” داخل السجن ببئر السبع بإسرائيل، وكنت محبوسًا في قضية تهريب بانجو من سيناء لإسرائيل، وجاءني بعدما مر علي بالسجون الإسرائيلية عامان ونصف، قال لي بكل الطرق هقدر أساعدك، وأخرجك من السجن قبل الميعاد، بشرط أنت تعمل معنا، فأقنعني وضحك علي ووافقت أن اشتغل معه وعلى قد ما قدرت ساعدته”.

واعترف الرابع، ويدعى “إسماعيل سليمان سلامة”، أن “سيد أخي هو الذي شغلني مع الموساد ومع ضابط إسرائيلى يدعى أبو رائد، فرفضت في البداية، حتى قال لي أخي: (خليك معاهم وهم هيرزقوك كويس قوي وهيعطوك أموال”، فكلمت الضابط أبو رائد”، وتوالت اعترافاتهم حتى انتهى الأمر بقتلهم وقطع رؤوسهم.

اضف تعليق للنشر فورا