بالفيديو .. الدولة الاسلامية تأسر 28 من الجيش العراقي وتعدم 3 منهم

اخبار ليل ونهار – كشف مسؤولون عراقيون إن مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية” تمكنوا من السيطرة على جزء كبير من بلدة البغدادي شمال غرب الرمادي بمحافظة الأنبار والتي تبعد بمسافة 5 كيلومترات عن قاعدة عين الأسد التي يدرب فيها عسكريون أمريكيون قوات الجيش العراقي.

يذكر أن البغدادي، التي تبعد بمسافة 85 كيلومترا عن الرمادي مركز محافظة الأنبار كانت تخضع منذ عدة شهور لحصار المسلحين الذين استطاعوا إخضاع مساحات كبيرة من شمالي وغربي العراق العام الماضي.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين عسكريين في قيادة الجزيرة والبادية قولهم إن مسلحي “الدولة” هاجموا البغدادي على محورين في وقت سابق من يوم الخميس قبل أن يتقدموا إلى البلدة.

وقال المسؤولون إن مجموعة أخرى من المسلحين هاجمت بعد ذلك قاعدة عين الأسد المحصنة، ولكنها أخفقت في اقتحامها.

يذكر ان نحو 320 من عناصر مشاة البحرية الأمريكية يقومون بتدريب أفراد الفرقة العراقية السابعة في القاعدة.

وأكدت ناطقة بإسم وزارة الدفاع الأمريكية في واشنطن أن “قتالا عنيفا يدور في البغدادي.”

وقالت الناطقة أليسا سميث إنه لم يقع هجوم مباشر على قاعدة عين الأسد، ولكن “ثمة تقارير تتحدث عن توجيه نيران غير فعالة على مناطق مجاورة للقاعدة.”

وفيما رفض الناطق بإسم وزارة الدفاع العراقية التعليق على الوضع العسكري في الأنبار، نقلت رويترز عن مسؤول محلي في البغدادي قوله إن مسلحي “الدولة الإسلامية” قد دخلوا البلدة وهاجموا بعض المباني الحكومية فيها.

وفي محافظة صلاح الدين إستعادت القوات العراقية السيطرة على مقرات أمنية في ناحية مكيشيفة بعد اشتباكات استمرت ليومين، شاهد الفيديو:

اضف تعليق للنشر فورا