بالفيديو .. الدولة الإسلامية تعلن النفير العام على شبكات التواصل عبر الانترنت

اخبار ليل ونهار – اعلن أنصار الدولة الإسلامية عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، النفير العام لمواجهة الحرب الاعلامية المتصاعدة ضد الدولة الإسلامية والتي تقودها امريكا وعدد من حكومات الدول العربية والغربية، وذلك بعد التفوق الكبير لتنظيم الدولة الاسلامية في استخدام التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي.

وعبر هاشتاج النفير_العام_لأنصار_دولة_الإسلام اعلن أنصار الدولة الإسلامية أنهم يعتزموا زيادة عدد منشوراتهم اليومية من 70.000 إلى 100.000 تغريدة ونشرة ومقالة كل يوم.

وكتب الناشط الاعلامي ترجمان الأساورتي الذي أغلق حسابه في تويتر عشرات المرات تحت عنوان “استنفار عام”: يجب أن نضع خطة محكمة للحرب القادمة التي سوف تستهدفنا في الأيام القادمة:
1 ـ نشر إصدارات الدولة الإسلامية
2 ـ تجنب الحوارات الجانبية والتركيز على نصرة الدولة الإسلامية
3 ـ التقليل من الخاص إلا في نطاق ضيق لاحتمال الإختراق أو التحكم بالخاص
4 ـ مراقبة التويتر والهاشتاقات النشطة ثم نشرها للغزوات الإعلامية
5 ـ من يغلق حسابه يطلب الدعم ثم يبدا بالعمل كثرة المتابعين غير مهم للغاية المهم نشر المواد الإعلامية والذب عن المجاهدين
6 ـ رصد الكذب الإعلامي وفضحه وترجمة التقارير الإخبارية الغربية التي تتحدث عن دولة الإسلام وأنصارها
7 ـ الرد على شيوخ الطواغيت وكشف أنهم يتعاونون مع الحملة الصليبية وتبيين ذلك للمسلمين
8 ـ عدم تضييع الوقت في المنشن حتى لا يشغلونا عن المواجهة
9 ـ إنشاء هشاتاجات باللغة الإنجليزية والتحضير لها ثم نشر المواد الإعلامية وكلمات المجاهدين وغزواتهم مترجمة بالإنجليزي
10 ـ توعية الشباب المسلم من كافة الأطياف وإفهامهم أن الحرب ليست على الدولة الإسلامية فقط بل هي حرب على الإسلام لتحريفه وحرف نهجه
11 ـ الإخوة الذين يتقنون لغات أخرى غير العربية والإنجليزية ينبغي لهم التحرك مثال الفرنسية ، الروسية ، الألمانية ، الهولندية والكردية
12 ـ رفع مستوى التغريدات في اليوم إلى أكثر من 100 ألف تغريدة المتفرج لا تتفرج ولا تكن سلبي

أخلصوا النية لله وتوكلوا عليه سبحانه وشدوا الوثاق ولا تتراخوا، وليكن شعاركم الله أكبر والعزة للإسلام.

بينما نشر الناشط “عمروف” توصيات فنية والكترونية لتجاوز حجب المواقع وتشفير الاتصالات، وأعلن عن اختراق أحد السيرفرات الفرنسية التي تحتوي على آلاف المواقع مهددا بالسيطرة عليها.

اضف تعليق للنشر فورا