جنازة، تشييع، عزاء، شهيد، شهداء، بكاء، جثمان

بالفيديو.. الالاف في جنازة طبيب الفيوم الذي قتل برصاص الداخلية

اخبار ليل ونهار – بالفيديو.. الالاف في جنازة طبيب الفيوم الذي قتل برصاص الداخلية

خرج الالاف من اهالي محافظة الفيوم، لحضور صلاة الجنازة وتشييع الطبيب الشاب الدكتور محمد محمود عوض، الذي قتل برصاص قوات الشرطة المصرية، بعد خروجه من صلاة المغرب بمنشية عبدالله بمحافظة الفيوم.

يبلغ الدكتور محمد عوض من العمر 30 عاما، وهو يعمل الدكتور محمد محمود عوض طبيب نساء وتوليد بمستشفى الفيوم العام.

رواية اصدقاء الطبيب

اكد أصدقائه أن عددا من ضباط الداخلية قاموا بتصفيته بطلقات نارية في الكتف والصدر، بالقرب من مدرعة الشرطة، عقب أدائه صلاة المغرب بأحد مساجد منشأة عبد الله المجاورة لعيادته بالفيوم.

حيث انه بعد علم احد مخبرى الشرطة بتواجده فى عيادته الخاصة بمنطقة منشأة عبد الله بمدينة الفيوم تم الابلاغ عن مكان تواجده أرسل اللواء ناصر العبد مدير أمن الفيوم، قوات الشرطة التى بدورها قامت بتصفيته وادعت انه تم تبادل لإطلاق النيران بينه وبين الشرطة، ولقى مصرعه، وتم نقل الجثة لمستشفى الفيوم العام.

وتأتي تلك الحادثة عقب أيام قليلة من قتل الأمن المصري ثلاثة طلاب من أبناء محافظة الشرقية داخل سكنهم الطلابي في مدينة العاشر من رمضان، فضلا عن العديد من الحوادث المماثلة.

محمد محمود عوض
محمد محمود عوض

تصريح الداخلية

قال مدير أمن الفيوم اللواء ناصر العبد، في تصريح صحفي، إن المجني عليه ينتمي للإخوان، ووردت معلومات تفيد بحيازته لمنشورات تحريضية ضد أفراد الجيش والشرطة، يدعو فيها للنزول في 25 يناير المقبل.

رد فعل جماعة الاخوان

قال المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، الدكتور طلعت فهمي: “طغاة الداخلية المصرية أصابهم السعار، وراحوا يحصدون أرواح خيرة شباب الوطن، في جرائم متلاحقة قبيل ذكرى ثورة يناير، فسفكوا الدم الحرام، وقتلوا أخانا الدكتور محمد محمود (30 عام) -الطبيب بالمستشفى الجامعي بالفيوم- عقب أدائه صلاة المغرب مساء السبت”.

وأضاف: “إننا نؤكد أنه مهما توحشت مليشيات الداخلية، فلن تثنينا عن استكمال ثورتنا ولا عن دفع المظالم والسعي وراء حقوق الوطن والمصريين، فقطار الثورة انطلق لتخليص الوطن من حفنة الفاسدين القتلة، والشهداء هم وقود الثورات، فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به”.

رد فعل نقابة الاطباء

استنكرت نقابة الأطباء الفرعية في الفيوم، استعمال القوة المفرطة التي تؤدي إلى القتل وسفك الدماء، في تعامل أجهزة الأمن مع عضو النقابة، الدكتور محمد محمود عوض، عند محاولة القبض عليه أمام عيادته الخاصة في منشأة عبدالله، أمس، ما أسفر عن مقتله بطلقات نارية في الكتف والصدر.

وأضافت النقابة في بيان صحفي، “حتى لو كان المقبوض عليه، مدانا، كان يمكن إيقافه بطرق أخرى لا تؤدي إلى القتل”.

ونعت الطبيب المقتول، مؤكدة أن الوفاة ناتجة عن استعمال الشرطة للقوة المفرطة، وتعهدت بمخاطبة الجهات المعنية لموافاتها بملابسات الحادث، والاطمئنان على سلامة إجراءات التحقيقات حتى تقديم المسؤولين إلى المحاكمة.

وقررت النقابة توكيل أحد المحامين لمتابعة التحقيقات، كما أرسلت خطابا رسميا إلى محافظ الفيوم، المستشار وائل مكرم، تطالبه بمخاطبة الجهات الأمنية لتوضيح ملابسات مقتل الطبيب أثناء القبض عليه، بالإضافة لخطاب آخر إلى المحامي العام لنيابات الفيوم، تطلب منه موافاتها بنتائج التحقيقات بشأن الواقعة.

وتوجه عدد من زملاء الطبيب إلى مستشفى الفيوم العام، التي كان يعمل بها، اليوم، إلى المسجد الشرقي بمنشأة عبدالله بمركز الفيوم، للمشاركة في تشييع جثمانه.

الهاشتاج المتداول

#‏قتلوا_الدكتور
#‏شهيد_يحمل_شهيد

بالفيديو.. الالاف في جنازة طبيب الفيوم الذي قتل برصاص الداخلية

 

مشاهد من جنازة الطبيب الشاب
مشاهد من جنازة الطبيب الشاب

2 تعليقات على “بالفيديو.. الالاف في جنازة طبيب الفيوم الذي قتل برصاص الداخلية

اضف تعليق للنشر فورا