غضب، انقطاع التيار الكهربي، انقطاع الكهرباء في مصر، ظلام، اظلام، فقر، الفقر، صراخ، ارتفاع الاسعار، الغلاء، الاسعار

بالصور .. وزير الاخطاء الاملائية يرسل ابناءه للبعثات بدون حق

اخبار ليل ونهار – بالصور .. وزير الاخطاء الاملائية يرسل ابناءه للبعثات بدون حق

في فضيحة جديدة من فضائح الحكومة المصرية ، وبعد ايام من كشف الاخطاء الاملائية الفاضحة لوزير التربية والتعليم الجديد ، الذي جاء به عبد الفتاح السيسي ، ظهرت فضيحة فساد جديدة لوزير التعليم الهلالي الشربيني ، رغم أنه لم يشغل منصب رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بوزارة التعليم العالي إلا فترة وجيزة (7 أشهر من يوليو 2014 حتى فبراير 2015)، إلا أنه استطاع أن يحقق مكاسب شخصية لنجليه بإيفادهما فى بعثتين علميتين بالمخالفة لشروط الترشح والندب.

بداية الواقعة :

قام الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم الحالي ، عندما كان يتولى منصب رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بوازرة التعليم العالي، والمسئول عن خطة البعثات الخارجية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة المصرية، خلفًا للدكتور سمير حمزة، باستغلال وظيفته ليمنح ابنته منى الهلالي الشربيني، المدرس المساعد بكلية الطب بجامعة المنصورة، بعثة إشراف مشترك في إنجلترا، كما منح ابنه أحمد الهلالي الشربيني المدرس المساعد بكلية التربية بجامعة المنصورة بعثة إشراف مشترك في أمريكا.

ورغم أن الترشح للبعثات من المفترض فيه أن يكون بالنظام التنافسي، إلا أن رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات استغل منصبه في وضع نجليه ضمن الأسماء النهائية المدرجة على قائمة المبعوثين، كما ضمت القائمة 6 أسماء بجامعة القاهرة، وثلاثة أسماء بجامعة المنصورة يشملهم نجلا الوزير.

وفي النتيجة النهائية للفائزين ببرنامج البعثات الممول باتفاقية “نيوتن- مشرفة” بين حكومة المملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية وحكومة جمهورية مصر العربية بالنظام التنافسي للخطة الخمسية السابعة للوزارة 2012/2017، جاء اسم منى الهلالي الشربيني، وأحمد الهلاليالشربيني.

وفي محاولة لإبعاد الشبهات عنه والتنصل من أي مسئولية قانونية، لم يقم “الشربيني”، رغم أنه رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، باعتماد النتيجة التي تضم أسماء نجليه في سابقة لم تحدث من قبل، حيث يشترط اعتماد رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات لنتائج البعثات.

لم يقتصر “الشربيني” في استغلال وظيفته لصالح أبنائه، فبعد أن أنهى “الشربيني” أداء عمله كرئيس لقطاع الشئون الثقافية والبعثات، سعى لدى وزير التعليم العالي السابق للتعيين في وظيفة نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب، وصدر بالفعل قرار في مارس 2014 بتعيينه بقرار رئيس الوزراء السابق إبراهيم محلب.

وكان الشربيني جاء خلفًا للدكتور محمد حمزة الذي جامله وزير التعليم الأسبق الدكتور وائل الدجوي بتجديد ندبه ملحقًا ثقافيًّا بواشنطن، بالمخالفة لقرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 106 لسنة 2013 في الإعلان عن شغل وظائف التمثيل الثقافي بالخارج ولقانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة 72، والذي من المتوقع أن يعود كمستشار لوزير التعليم العالي الدكتور أشرف الشيحي.

 

اضف تعليق للنشر فورا