بالصور .. مقتل 3 معتقلين نتيجة التعذيب بقسم ‫‏المطرية‬ في يومين

اخبار ليل ونهار – كشفت منظمة هيومان رايتس مونيتور البريطانية، عن مقتل 3 معتقلين نتيجة التعذيب بقسم ‫‏المطرية‬ بالقاهرة في يومين اثنان فقط.

وذكرت المنظمة في تقريرها على موقعها:

“تستمر سلطات الانقلاب فى انتهاكها لحقوق الإنسان بكافة صورها فلم تكتفي باعتقال المواطنين اعتقالا تعسفيا بدون توجيه أي تهم أو إصدار إذن من النيابة ولكنها تقوم أيضا بتعذيبهم بشتى الطرق من ضرب وسحل وصعق بالكهرباء وغيرها من طرق التعذيب الممنهج داخل أقسام الشرطه وأماكن الاحتجاز”.

واكدت المنظمة انها رصدت منظمه هيومن رايتس مونيتور حالات تعذيب كثيره تتم بشكل دورى وممنهج داخل أقسام الشرطه وأماكن الإحتجاز ومنها عدد كبير ممن تم قتله نتيجة للتعذيب وكان آخرها ثلاثة حالات قتل تم رصدها يومي الأحد والثلاثاء الماضيين داخل قسم شرطة المطرية.

الشباب الثلاثة الذين لقوا مصرعهم داخل قسم المطرية
الشباب الثلاثة الذين لقوا مصرعهم داخل قسم المطرية

وكان الضحية الاولى هو مصطفى إبراهيم محمود البالغ من العمر 21 عاما والذي كان طالبا في السنة الرابعة من كلية نظم المعلومات وقتل يوم الأحد الماضي 22 فبراير داخل قسم شرطة المطرية نتيجة للتعذيب بأبشع صوره وتعليقه في الهواء 8 ساعات وصعقه بالكهرباء مما أدى إلى التسبب بنزيف حاد له ولكنه ترك بلا علاج حتى توفي فور وصوله الى المستشفى.

أما الضحية الثانية فهو كريم حمدى محمد إبراهيم البالغ من العمر 28 عاما ويعمل محامى. اعتقلت قوات أمن مرتدية زي رسمي ومدني كريم من منزله الكائن بعزبة النخل – المرج يوم 22 فبراير 2015 واقتادوه الى قسم شرطه المطريه حيث تم التعدى عليه بالضرب والصعق بالكهرباء وتم عرضه يوم 23 فبراير 20215 على النيابة حيث أبلغ المحامي الضحية وكيل النيابة عن تعرضه للتعذيب الشديد وطلب فتح تحقيق بذلك إلا أن وكيل النيابة تجاهل مطلبه وأمر بإعادته مرة أخرى إلى الزنزانة, بعد توجيه تهم له بالتظاهر وقطع الطرق. كما أمر بتأجيل العرض لاستكمال إجراءات التحري ولانتزاع المزيد من الإعترافات تحت الإكراه. وبعد عودته إلى الزنزانة عاود أفراد الشرطة تعذيبهم لكريم بشكل انتقامي وضربه بشكل مستمر حتى فارق الحياه مساء 24 فبراير 2015.

وقد صرحت عائلة ضحية التعذيب كريم بأنهم قد وجدوا آثار تعذيب وكدمات واضحة على جثمانه أثناء تغسيله وتكفينه تؤكد مقتله بالتعذيب على أيدي قوات قسم شرطة المطرية وقاموا بتقديم بلاغ الى النائب العام هشام بركات للتحقيق في مقتل كريم على أيدي افراد شرطة قسم المطرية.

وكان عماد أحمد محمد العطار الباغ من العمر 42 عاما من منطقة شبرا الخيمة هو الضحية الثالثة لقسم شرطة المطرية . عماد والذي كان يعمل كهربائي تم اعتقاله من ميدان المسلة بالقاهرة عقب مرور مظاهرة يوم 30 يناير 2015 واقتادته قوات الأمن إلي قسم شرطه المطرية. بقي عماد رهنا للتعذيب اليومي حتى علمت أسرته بمقتله أول من أمس من خلال اتصال هاتفي من قسم الشرطة يبلغهم بوفاته. صرحت عائلة الضحية عماد لهيومان رايتس مونيتور بأنهم كانوا يرون آثار التعذيب واضحة على جسده أثناء زيارتهم له قبل مقتله داخل القسم.

واضافت المنظمة: “إن استهتار السلطات بحياة المواطنين وقتلهم بشتي الوسائل وأثناء وجودهم في قبضة السلطات المصرية دليل على عدم احترام آدمية وحياة المواطنين المصريين, كما أن ازدياد التعذيب في كافة أماكن الإحتجاز يدل على أن التعذيب في مصر أصبح ممنهجا وازداد بصورة مروعة حتى باتت السلطات المصرية هي المنتهك الأول لحقوق المواطن بدلا من أن تكون حامية لحقوقه وحياته, في مخالفة صريحة للمادة 52 من الدستور المصري التي تجرم التعذيب بحميع صوره وأشكاله وتعد هذه جريمة لا تسقط بالتقادم”.

واستكملت المنظمة تقريرها: “انتهكت السلطات المصرية أيضا مواد العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية في الفقرة الأولى من المادة 6 والتي تنص على أن الحق في الحياة حق مقدس لا يجوز انتهاكه لأي سبب من الاسباب :”الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان. وعلى القانون أن يحمى هذا الحق. ولا يجوز حرمان أحد من حياته تعسفا”. كما انتهكت السلطات أيضا مواد اتفاقية مناهضة التعذيب التي صادقت عليها مصر في 1986 والتي تجرم كل أنواع التعذيب وكذلك لمادة 7 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التي تنص على انه لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة” كما لا يجوز انتزاع أية اعترافات بالإكراه أو استخدامها كأدلة أثناء التحقيقات, وهو ما دأبت السلطات المصرية على استخدامه كوسيلة لإدانة الضحايا”.

وتطالب هيومان رايتس مونيتور الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإرسال بعثات تقصي حقائق لتفحص السجون وأقسام الشرطة وجميع أماكن الاحتجاز والتحقيق في مقتل ما يزيد عن 200 معتقل داخل السجون نتيجة للتعذيب الممنهج والتحقيق في مقتلهم وجلب مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة.

كما تشدد المنظمة أن على السلطات المصريه الإلتزام بتعهداتها الدولية والالتزام بالقوانين الدولية الخاصة بمعاملة المساجين واتفاقيه مناهضه التعذيب وتحمل السلطات المصريه المسؤوليه التامه والكاملة عن حياة المعتقليين داخل جميع أماكن الإحتجاز الرسمية والغير رسمية.

تعليق واحد على “بالصور .. مقتل 3 معتقلين نتيجة التعذيب بقسم ‫‏المطرية‬ في يومين

اضف تعليق للنشر فورا