بالصور .. مفاجأة .. الطب الشرعي يؤكد وفاة «عماد العطار» بالتعذيب بالكهرباء في قسم المطرية

اخبار ليل ونهار – في دليل رسمي دامغ على تورط ضباط الداخلية في قتل الشاب عماد أحمد محمد العطار، فى 25 فبراير الماضى، داخل حجز قسم شرطة المطرية، اكدت الدكتورة «إلهام عوض» الطبيبة الشرعية المسئولة عن تشريح جثمان المجنى عليه وكتابة التقرير الخاص بسبب الوفاة، ان الشهيد عماد العطار، قد قتل تحت التعذيب الوحشى، نتيجة صعق بالتيار الكهربائى بكيس الصفن والخصيتين والعضو الذكرى والقدم اليسرى.

وقد اكد التقرير أن سبب الوفاة هو الصعق بالتيار الكهربائى فى مناطق حساسة بجسم المجنى عليه عماد العطار. وأشار إلى أن النيابة العامة استدعت أمس «إلهام عوض» الطبيبة الشرعية المسئولة عن تشريح جثمان المجنى عليه وكتابة التقرير الخاص بسبب الوفاة، لمناقشتها، فى جلسة استغرقت ساعتين ونصف الساعة، أكدت خلالها الطبيبة أن المجنى عليه عماد أحمد محمد العطار، 42 سنة، تعرض للتعذيب الوحشى، بواسطة الصعق الكهربائى فى أماكن حساسة بالجسد.

الشهيد عماد أحمد محمد العطار
الشهيد عماد أحمد محمد العطار

وأكد المصدر أن تقرير الطب الشرعى لم يُدن ضباط الأمن بقتل المجنى عليه، وأن التقرير أوضح أن المجنى عليه تعرّض للتعذيب بالصعق الكهربائى على مدار عدة أسابيع، وفى توقيتات مختلفة منذ إلقاء القبض عليه فى 30 يناير وحتى تاريخ وفاته فى 25 فبراير، مما يؤكد أن المتهم بتعذيب المجنى عليه كان موجوداً بشكل دائم داخل قسم شرطة المطرية.

يُذكر أن المجنى عليه عماد أحمد محمد العطار، 42 سنة، عامل، من منطقة شبرا الخيمة، ألقى القبض عليه يوم 30 يناير الماضى فى مسيرة بمنطقة المطرية، وتم عرضه على النيابة العامة التى أمرت بحبسه، وتم تجديد حبسه حتى توفى فى 25 فبراير الماضى داخل حجز القسم، حيث اعتبر الضحية الثانية لقسم شرطة المطرية، بعد وفاة المحامى كريم حمدى، 27 سنة، فى اليوم ذاته.

اضف تعليق للنشر فورا