بالصور .. مستشارة السيسي تستولى على 20 فدانا من اراضى الدولة

اخبار ليل ونهار – بالصور .. مستشارة السيسي تستولى على 20 فدانا من اراضى الدولة

بعد ايام من فضيحة فساد وزير الزراعة وعدد كبير من المسئولين في حكومة محلب ، ننشر قضية فساد كبرى جديدة ، تم فيها الاستيلاء على 20 فدان من أراضي طريق مصر الإسكندرية الصحراوي ، من قبل  فايزة أبو النجا مستشارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لشئون الأمن القومى.

وتشير المستندات الى وجود نهب لاراضي طريق مصر الإسكندرية الصحراوي ، حيث تم التستر على مخالفات المهندس على محمود أحمد ورور، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب للشركة العامة للأبحاث والمياه الجوفية “ريجوا”، الذي استولى على مساحة 60 ألف فدان من الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بغرض الزراعة، إلا أنه خالف ذلك، وقام بالبناء على تلك الأراضي، وشيد القصور والفيلات للمسئولين وعدد من قيادات الدولة والحكومة .

شاهد ايضا

بالصور .. استيلاء سامي عنان وزوجته على 200 فدان في مصر إسكندرية

فايزة محمد أبو النجا
فايزة محمد أبو النجا

وننشر العقد المبرم بين الشركة العامة للأبحاث والمياه الجوفية والدكتورة فايزة محمد أبو النجا، مستشارة السيسي لشئون الأمن القومى منذ نوفمبر عام 2014 وحتى الآن، وأبرم العقد بتاريخ 1 / 6 / 2003 لمساحة تقدر بـ 20 فدانًا، وحدد ثمنها بأربعة آلاف وتسعة وستين جنيهًا للفدان، بإجمالي واحد وثمانين ألف وثلاثمائة وثمانين جنيهًا، سدد من قيمة المبلغ عشرون ألفًا وثلاثمائة وخمسة وأربعون جنيهًا بتاريخ 18 / 12 / 2003 بشيك يحمل رقم 1452، واتفق الطرفان على أن يتم تسديد باقي ثمن الأرض والبالغ واحدًا وستين ألفًا وخمسة وثلاثين جنيهًا بفائدة استثمارية 7 % على خمس دفعات.

ووفقًا للعقد تم تسديد أول دفعة، والبالغ قيمتها اثنى عشر ألفًا ومائتين وسبعين جنيهًا بتاريخ 1/ 7 / 2005، وتم سداد قيمة قسط بتاريخ 1/ 7/ 2009.

حوار سري بين احمد عز وفايزة ابو النجار
حوار خاص بين احمد عز وفايزة ابو النجار

من هى فايزة أبو النجا :

فايزة أبو النجا (12 نوفمبر 1951 بورسعيد) تولت وزارة التعاون الدولي المصرية في نوفمبر 2001 لتصبح أول سيدة يتم تعيينها في مثل هذا المنصب في مصر. بقيت في منصبها بعد ثورة 25 يناير، خلال وزارة عصام شرف ووزارة كمال الجنزوري.

شغلت فايزة أبو النجا قبل أنضمامها إلى مجلس الوزراء، في الفترة من 1999 حتى نهاية 2001 منصب مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف وكافة المنظمات الدولية في المدينة السويسرية. كما شغلت منصب مندوب مصر الدائم لدى منظمة التجارة العالمية، ومؤتمر نزع السلاح، وهكذا ومرة أخرى تصبح أول سيدة في مصر تشغل أي من هذه المناصب. وقد لعبت أبو النجا من خلال هذه المناصب دوراً مؤثرا عبر مشاركتها في العديد من المؤتمرات الدولية الهامة، والتي كان من أهمها المؤتمرات الوزارية لمنظمة التجارة العالمية في كل من سياتل 1999والدوحة 2001، ومؤتمر مراجعة معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية في نيويورك 2000، ومؤتمر الأمم المتحدة العاشر للتجارة والتنمية في بانكوك 2000.

وخلال الفترة من 1997 حتى 1999، شغلت فايزة أبو النجا منصب نائب مساعد وزير الخارجية للعلاقات الأفريقية الثنائية، حيث لعبت دوراً بارزاً في تحسين علاقات التعاون بين مصر والدول الأفريقية. واعترافاً بإسهاماتها العديدة لصالح أفريقيا، تم التنويه بها في كتاب الدكتور/ شارون فريمان “حوار مع قيادات نسائية أفريقية قوية : الإلهام، والدافع، والإستراتيجية” باعتبارها واحدة من القيادات النسائية الأحد عشر الأكثر قوة في أفريقيا.

ونظراً لعلاقات العمل الممتدة مع الدكتور بطرس بطرس غالي، عندما كان وزيراً للدولة للشئون الخارجية، تم اختيار أبو النجا، بصفتها الدبلوماسية المصرية الوحيدة للعمل معه كمستشار خاص عندما تم انتخابه أمينا عاما للأمم المتحدة عام 1992.

وفي عام 1987، انضمت أبو النجا إلى فريق الدفاع المصري برئاسة السفير نبيل العربي في لجنة هيئة تحكيم طابا في جنيف، والتي أصدرت حكمها لصالح مصر بعد جلسات استماع قانونية ودبلوماسية طويلة وشاقة، مما أدى إلى استعادة مصر لشبه جزيرة سيناء بالكامل.

وقد بدأت أبو النجا مشوارها المهني بالانضمام إلى السلك الدبلوماسي عام 1975، وذلك عندما التحقت بالعمل في وزارة الخارجية المصرية. وكانت أولى مهامها في الخارج هي عضوية البعثة الدائمة لمصر لدى الأمم المتحدة في نيويورك، حيث مثلت مصر في اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة المعنية بنزع السلاح والأمن الدولي، وكذلك في اللجنة الثالثة المعنية بموضوعات الحقوق الاجتماعية وحقوق الإنسان.

انتخبت فايزة أبو النجا عام 2010 كعضو بمجلس الشعب عن مدينة بورسعيد، حيث فازت باحد المقعدين المخصصين للنساء عن المحافظة.

وفى يوم الاربعاء الخامس من شهر نوفمبر عام 2014 اصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى قراراً جمهورياً بتعيين فايزة أبو النجا مستشاراً للرئيس لشئون الأمن القومى .

صور المستندات :

اضف تعليق للنشر فورا