الشيخ محمد العريفي

بالصور.. ماذا قالت تسريبات ويكيليكس عن محمد العريفي

اخبار ليل ونهار – نشر موقع ويكيليكس 60 ألف برقية دبلوماسية مسربة من وثائق المؤسسات الدبلوماسية السعودية.

وأشار الموقع في بيان له أنه بصدد نشر أكثر من 500 ألف من وثائق الدبلوماسية السعودية على الانترنت، الخطوة التي تذكّر بالتسريبات الكبيرة التي نشرها الموقع من برقيات وزارة الخارجية الأمريكية في عام 2010.

ولا توجد وسيلة مباشرة حتى الآن للتحقق من صحة هذه الوثائق، على الرغم من أن الموقع عرف بتاريخه الطويل في الحصول على تسريبات وثائق حكومية من بلدان أخرى وعلى نطاق واسع.

وتحمل الوثائق، التي عرضها الموقع باللغة العربية، في أعلاها شعارات وعناوين مثل “المملكة العربية السعودية” أو “وزارة الخارجية” ، حمل بعضها صفات “عاجل” أو “سري”. وحملت واحدة من هذه الوثائق المنشورة، على الأقل، عنوان السفارة السعودية في واشنطن.

وقد ظهر اسم الداعية السعودي المعروف الدكتور محمد العريفي، الذي يعمل عضو هيئة تدريس في جامعة الملك سعود، ضمن الوثائق التي نشرتها منظمة “ويكليكس” عن السعودية.

ففي عدة وثائق، ترسل السفارة السعودية في القاهرة، إلى وزير الخارجية سعود الفيصل تحليلات عن زيارة الشيخ العريفي إلى القاهرة إبان حكم الرئيس محمد مرسي، وإلقائه خطبة جمعة في جامع عمرو بن العاص في 10 كانون ثاني/ يناير 2013.
وبحسب السفارة السعودية في القاهرة، فإن خطبة العريفي لاقت إشادات واسعة في الساحة المصرية، و”امتنان” الشعب المصري لموقف العريفي الداعي لوحدة مصر وشعبها.
وتظهر برقية السفارة إلى سعود الفيصل انحيازها إلى موقف العريفي، حيث تنقل ردوده على جميع التهم التي كالها له الإعلام المصري من دعمه لجماعة الإخوان المسلمين، حيث تقول السفارة إن العريفي ردّ على المشككين في نواياه من القدوم إلى مصر.
وينقل تقرير السفارة الدوري، إشادات الصحف المصرية، وأبرز الكتاب فيها بزيارة العريفي، ومحاضراته، والخطبة التي ألقاها، وتضيف أن خطبة العريفي استطاعت “اختراق” توجهات صحيفة الدستور المصرية، وتستشهد بذلك بمقال الكاتب إبراهيم السايح التي تقول السفارة إنه غيّر مواقفه السلبية تجاه المملكة بعد الخطبة.

http://i.imgur.com/y06xGe3.jpg?1

اضف تعليق للنشر فورا