بالصور.. عنتيل إسرائيلي جديد .. ضابط بشرطة تل أبيب يتحرش بالمجندات

اخبار ليل ونهار – في فضيحة جنسية جديدة هزت الأوساط الأمنية والسياسية فى إسرائيل، بعد توجيه اتهام لـ”عنتيل” جديد بجهاز الشرطة الإسرائيلية، حيث تم التحقيق مع ثامن ضابط إسرائيلى بشبهة ارتكابه تحرشات وانتهاكات جنسية لأكثر من 5 مجندات.

قادة الشرطة السابقين الذين تم اتهامهم بالتحرش جنسيا بمجندات
قادة الشرطة السابقين الذين تم اتهامهم بالتحرش جنسيا بمجندات

وكشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، اليوم، إن انهيار قيادات الشرطة الإسرائيلية لا يتوقف، مشيرة إلى أن ضباطها الكبار يتساقطون تباعًا بتهم التحرش الجنسى والفساد، إلى حد لم يعد فى سلك الشرطة الرفيع على مستوى المفوضين من يمكن ترشيحه لمنصب القائد العام للشرطة، وقالت إن التحقيق الذى أجرى، مساء أمس الأربعاء، مع ضابط آخر من السلك الرفيع، والذى يشغل منصب ضابط لواء، بشبهة التحرش الجنسى ضد ما لا يقل عن خمس شرطيات، تؤكد أن هذا هو المفوض الخامس فى الشرطة، الذى يرتبط اسمه بفضائح جنسية، والثامن الذى يتورط خلال عام ونصف.

صورة ضابط الشرطة الإسرائيلية الثامن المتهم بالتحرش الجنسى
صورة العنتيل ضابط الشرطة الإسرائيلية الثامن المتهم بالتحرش الجنسى

وقالت يديعوت إلى أن قائد المنطقة المشبوه، الذى منع نشر اسمه حاليًا، استدعى أمس إلى وحدة التحقيق مع الشرطة، من جانب رئيس قسم التحقيق مع عناصر الشرطة “ماحش” الجنرال اورى كرمل، وفور وصول الضابط تم التحقيق حتى ساعة متأخرة من مساء أمس، بشبهة استغلال رتبته ومنصبه الرفيع للتحرش الجنسى بالشرطيات الخاضعات لقيادته، ولفتت يديعوت إلى أن جهاز التحقيق بالشرطة كان على علم بأفعال هذا الضابط منذ نوفمبر 2014، لكن الشرطيات رفضن التعاون فى التحقيق، ولكن حدث التقدم فى التحقيق ضده فى أعقاب فصل نائب القائد العام للشرطة نيسيم مور، الأسبوع الماضى بعد الاشتباه بارتكابه تحرشات جنسية ضد 9 شرطيات.

 عدد من ضباط الشرطة الإسرائيلية المتهمين فى قضايا فساد
عدد من ضباط الشرطة الإسرائيلية المتهمين فى قضايا فساد

وقال مصدر فى وحدة التحقيق “ماحش” للصحيفة العبرية: إن هذه الخطوة جعلت الشرطيات المترددات بالتعاون، يتشجعن على الحديث، فيما صرح المفتش العام للشرطة الإسرائيلية الجنرال يوحنان دنينو، إنه سيتطرق إلى اعتقال قائد المنطقة المشبوه فقط بعد انتهاء التحقيق معه، لكن الشرطة ترجح بأنه سيتم فصله.

وأكد المصدر أنه لن يتم التساهل مع أى تحرش جنسى فى صفوف الشرطة، وقالت الشرطيات الخمس فى شهاداتهن إنهن شعرن بالارتباك والخوف من ذلك الضابط، ولا توجد علاقة بينهن إلا أن جميعهن عملن تحت قيادته، فيما قالت مصادر مطلعة على التحقيق بأن الأدلة ضده، وأن هذا الضابط الذى يتم التحقيق معه حاليًا سيقال من منصبه بعد تحويل نتائج التحقيق إلى المفتش العام للشرطة.

وفى سياق آخر، قال ضابط، رفيع المستوى فى القيادة العامة للشرطة الإسرائيلية، لصحيفة “هاآرتس”: “نحن نعيش فضيحة كبيرة ومستمرة”، وذلك عقب الكشف عن توجيه اتهامات فساد لضابط بالشرطة الإسرائيلية برتبة نقيب، يعد السابع خلال العامين الماضيين بنفس التهمة.

وأوضحت الصحيفة العبرية أنه تم التحقيق مع نقيب الشرطة طوال 12 ساعة، ثم تم بعد انتهاء التحقيق، اتخاذ قرار بإبعاده لأسبوعين من وظيفته ومنعه من التحدث مع أفراد فى الشرطة فى هذه الفترة.

تقرير صحيفة يديعوت أحرونوت
تقرير صحيفة يديعوت أحرونوت

وقال مصدر مسئول بالشرطة الإسرائيلية أنه سيتم تنظيف الفساد فى جهاز الشرطة إلى حين تعيين مفتش عام جديد على الأقل، بعد تشكيل الحكومة الجديدة.

وأشارت هاآرتس إلى أنه من المفترض أن تتضمن القيادة العامة للشرطة 16 ضابطا برتبة نقيب، إنما على خلفية القضايا الأخيرة فإن هناك الآن 13 نقيبا فقط والعدد قد يتقلص، إلى 12 نقيبا كون النقيب الذى تم التحقيق معه أمس لن يستمر فى منصبه بعد أن يتم تحويل نتائج التحقيق للمفتش العام.

وقال مسئولون فى الشرطة الإسرائيلية: إن العديد من المسئولين فى جهاز الشرطة يعتقدون أن الكشف عن القضايا الأخيرة جاء نتيجة معلومات تم نقلها من قبل ضباط كبار تورطوا فى الماضى بقضايا شبيهة ويحاولون الآن “تصفية الحسابات” بعد أن شعروا بأن زملاءهم فى الجهاز أهملوهم.

 قائد الشرطة الإسرائيلية الجنرال يوحنان دانينو، وفى الخلفية وحدة ماحاش
قائد الشرطة الإسرائيلية الجنرال يوحنان دانينو، وفى الخلفية وحدة ماحاش

ولفتت الصحيفة العبرية إلى أن آخر الضباط المحقق معهم فى هذه السلسلة من قضايا الفساد هو الضابط الذى تم التحقيق معه أمس فى مقر شعبة التحقيق مع رجال الشرطة على خلفية اتهامه بالتحرش الجنسى، من خلال استغلاله لسلطته، ضد شرطيات عملن تحت قيادته، لافتة إلى أن تلك الأفعال حدثت على مدار سنوات، إلا أن المعلومات حول تلك الانتهاكات جاءت فى الفترة الأخيرة.

اضف تعليق للنشر فورا