الفقر، الديون، العشوائيات، التضخم، الغلاء، غلاء، ارتفاع الاسعار، علم مصر

بالصور .. سر اهتمام المصريين بالدولة الجديدة ليبرلاند

اخبار ليل ونهار – لم يشغل بال المصريين خلال الايام الماضية الا الحديث عن كيفية الهجرة الى الدولة الجديدة ليبرلاند، والمتطلبات والاوراق المطلوبة للسفر اليها، في مشهد يوحى بالهروب الكبير، وعلى الرغم من علم المصريين الراغبين في الهجرة بأنهم سيبدأون حياة جديدة بدائية، إلا أن رغبتهم في الحصول على حرية ووجود معايير تحفظ كرامتهم والقضاء على التهميش الذي يعانون منه في مصر وسيكون دافعًا كبيرًا لبدء حياة جدية.

ولعل اسباب اقبال الشباب المصري على التفكير في الهجرة الى الدولة الجديدة، لاتحتاج الى توضيح وايضاح، حيث ان زيادة معدلات الانتحار بين الشباب المصري بشكل غير مسبوق خلال عامي 2014 و2015، هى اكبر دليل ان الشباب يشعر باليأس والظلم والاحباط والذل والمهانة، نتيجة لاسباب وعوامل متداخلة منها ماهو سياسي مثل الاحداث التي تلت الانقلاب العسكري وحتى يومنا هذا، حيث اصبح مجرد التعبير عن الرأي والغضب من الامور الممنوعة، بل وان حمل رواية اجنبية مترجمة، او شعار، قد يتسبب في قتلك او اعتقالك والتحقيق معك.

ويضاف على ذلك تضاعف نسب البطالة بين الخريجيين والشباب بعد اغلاق الالاف من الشركات والمصانع والفنادق ابوابها، بعد توقف حركة السياحة، والانخفاض الكبير في العملة الصعبة، وارتفاع اسعار الدولار الى مايقارب 8 جنيهات مما تسبب في اشتعال الاسعار وزيادة اعباء الحياة.

وكان قد أعلن فيت ييدليتشكا، رئيس الدولة الأوربية الجديدة، عن حاجته لمواطنين، بعدما أسس دولته على أرض لا تعود ملكيتها لأحد ولم يدعي أي طرف دولي نسبتها إليه، ووضع شروطًا ومعايير لانتقاء مواطني دولته، تلخصت في احترام الآخرين وآرائهم مهما تباينت ديانتهم أو أصولهم أو أعراقهم، واحترام ملكياتهم الخاصة وعدم المساس بها، وألا يكون صدر ضده أي أحكام قضائية في جرائم سابقة.

«ييدليتشكا» الذي لا يزال يحمل الجنسية التشيكية، لم يكتف بالإعلان عن حاجة دولته لمواطنين، وإنما شرع في خطة عمل من شأنها اجتذاب المواطنين، شملت التواصل مع مسؤولي الدول، فالتقى أحد دبلوماسيي النمسا، لأجل إقامة علاقات ثنائية مع النمسا، وشرع في كتابة دستور يكفل الحريات بمختلف أنواعها للمواطنين، ويقلص من نفوذ الساسة والحكام، وينتظر المواطنين للمشاركة في كتابته.

وتقع الدولة الجديدة على الضفة الغربية لنهر الدانوب، بين كرواتيا وصربيا، وأنشئت منذ أيام بعد استغلال مسئول تشيكي يدعى “فيت جيديكا” عدم نسب هذه القطعة إلى أي من الدولتين، وقام بإعلانها كدولة جديدة على مساحة 7 كيلومترات، وذلك بعد حصوله على اعتراف رسمي من الدولتين بأن هذه القطعة من الأرض غير تابعة لهم، ونصب نفسه رئيسًا للجمهورية، وبدأ في تدشين موقع وشعار لها باسم “عش ودع غيرك يعيش” وبدأ بدعوة الراغبين للانضمام إليها من كل أنحاء العالم، بعد أن وضع عدة شروط من بينها حرية الآخرين، وعدم المساس بالملكية الخاصة، وألا يكون للراغب في القدوم للدولة تاريخ نازي أو شيوعي أو تبنى أي فكر متطرف، وأن يكون سجله الجنائي خاليًا من أي أحكام صدرت ضده من قبل.

ولكن هذه الدولة الجديدة ليست الوحيدة امام المصريين للهجرة، حيث هناك عدة دول تنتشر في قارات العالم، يمكن للمصريين السفر اليها، دون الحاجه لتاشيره او “فيزا”:

دول في اسيا: الاردن، اليمن، لبنان، كمبوديا، ايران، كوريا الجنوبية، لاوس، ماكاو الصينيه، هونج كونج، اندونيسيا، ماليزيا، تيمور الشرقية، نيبال، سريلانكا، طاجيكستان، فيتنام.

دول افريقيه: السودان، غانا، غينيا، غينيا بيساو، كينيا،بوروندي، موريشيوس، موزمبيق، سيشيل، كاب فيرد، كومروس، جيبوتي، مدغشقر، اوغندا، تنزانيا، توجو، زامبيا، موريتانيا، زيمبابوي، جزر المالديف، مالي.

امريكا الشماليه وجزر الكاريبي: جرينادا، هاييتي، دومينيكا، سانت كيتس، سانت فينسينت.

امريكا الجنوبيه والوسطي: بوليفيا، الاكوادور، نيكاراجوا.

صور من الدولة الجديدة ليبرلاند:

اضف تعليق للنشر فورا