الاقباط، اقباط، مسيحيين، المسيح، المسيحيين، نصارى، النصارى

اهالي ضحايا ماسبيرو: الجيش المصري هو القاتل .. تواضروس: الاخوان السبب

اخبار ليل ونهار – في حين يؤكد اهالي ضحايا مذبحة ماسبيرو ان الجيش المصري هو من قتل ابنائهم، ظهر البابا تواضروس ليقول ان الاخوان المسلمين هم وراء هذه المذبحة، لانهم خدعوا الشباب المسيحي واستدرجوه للمواجهة مع قوات الامن، حسب قوله، بالرغم من انه وقتها كان الاتهامات توجه للاخوان بعقد صفقة مع المجلس العسكري!.

يذكر ان أحداث ماسبيرو أو مذبحة ماسبيرو، وتعرف أيضًا باسم أحداث الأحد الدامي أو الأحد الأسود، حدثت يوم 9 اكتوبر من عام 2011، بدأت بتظاهرة انطلقت من شبرا باتجاه مبنى الإذاعة والتلفزيون « ماسبيرو » ضمن فعاليات يوم الغضب القبطي، ردًا على قيام سكان من قرية المريناب بمحافظة أسوان بهدم كنيسة قالوا أنها غير مرخصة، وتصريحات لمحافظ أسوان اعتبرت مسيئة بحق الأقباط. وتحولت إلى مواجهات بين المتظاهرين وقوات الجيش والشرطة العسكرية والأمن المركزي، وأفضت إلى مقتل بين 24 إلى 35 شخصًا أغلبهم من الأقباط.

تذكار لضحايا مذبحة ماسبيرو
تذكار لضحايا مذبحة ماسبيرو
جثث الاقباط في المستشفى القبطي
جثث الاقباط في المستشفى القبطي

وقد أعلن آلاف الأقباط اعتصامهم مساء الرابع من أكتوبر أمام مبنى ماسبيرو احتجاجاً على أحداث الماريناب والمطالبة بتقديم الجناة للمحاسبة، ودعا القس المتطرف “فلوباتير جميل عزيز” والقس متياس نصر منقريوس المتظاهرين للاعتصام والعصيان، فيما انسحبت حركات اتحاد شباب ماسبيرو وحركة اقباط بلا قيود وقال المتحدث الرسمي لأقباط بلا قيود انهم يرفضون وجود الجلابية السوداء في إشارة إلى الكهنة، وفي مساء 4 أكتوبر 2011، قامت قوات الشرطة العسكرية بفض اعتصام الأقباط بالقوة، عقب قيام قوات من الأمن المركزي بضرب المتظاهرين وتعقبهم حتى ميدان التحرير ثم انسحبت لتحل محلها قوات الشرطة العسكرية التي طالبت الأقباط بإنهاء اعتصامهم، وعندما رفض المعتصمون ما طلب منهم، فضت اعتصامهم بالقوة وقامت بإطلاق أعيرة نارية أصابت 6 معتصمين.

كما أظهرت لقطات مصورة على موقع اليوتيوب قيام جنود من الشرطة العسكرية بالضرب المبرح لأحد المتظاهرين وهو الشاب رائف فهيم الذي أعلن اتحاد شباب ماسبيرو عن تنظيم احتفالية لتكريمه في مطرانية شبرا الخيمة، والتي دعا فيها القس فلوباتير جميل عضو الاتحاد وكاهن كنيسة العذراء، جموع الأقباط لتكريم الشاب في مسيرة للأقباط يوم الأحد 9 أكتوبر، والذي عرف إعلامياً بيوم الغضب القبطي حيث تظاهر آلاف الأقباط في مسيرات بست محافظات مصرية، أهمها تلك التي ذهبت إلى مبنى ماسبيرو.

فيديو يوضح قيام مدرعات الجيش المصري بمحاولة دهس المتظاهرين الاقباط:

البابا تواضروس الاخوان خدعوا شباب الاقباط، واستدرجوا الاقباط لمذبحة ماسبيرو:

2 تعليقات على “اهالي ضحايا ماسبيرو: الجيش المصري هو القاتل .. تواضروس: الاخوان السبب

اضف تعليق للنشر فورا