اشتباكات، مصادمات، ليلية

بالصور.. الاهالي تحاصر قسم إمبابة لوفاة شاب نتيجة التعذيب

اخبار ليل ونهار. بالصور.. الاهالي تحاصر قسم إمبابة لوفاة شاب نتيجة التعذيب

شهد محيط قسم شرطة إمبابة بالجيزة، تجمهر مجموعة من الأهالي، لوفاة الشاب محمد سمير 24 عاما، نتيجة التعدي عليه داخل القسم، حيث قاموا برشق القسم بالحجارة، وقامت عناصر الامن بضرب قنابل الغاز المسيل للدموع والخرطوش في محاولة لفض التجمهر.

وقالت والدة محمد سمير، الشاب المتوفى بإمبابة، إن نجلها يبلغ من العمر 24 عاما بائع طيور بسوق إمبابة، ألقى أحد أمناء الشرطة القبص عليه للاشتباه فيه من أمام قسم إمبابة، واقتاده أمين الشرطة فى “توك توك” إلى قسم شرطة إمبابة أمام البائعين فى السوق، موضحة:”عندما توجهنا إلى القسم فى اليوم التالى أبلغنا ضباط القسم بعدم وجوده.. ثم تلقينا اتصالا بوجوده فى مشرحة زينهم مصابا بطلق نارى بعد غرقه فى النيل”.

ويؤكد اهالي الشاب القتيل، انه لقي حتفه داخل القسم، واحد امناء الشرطة داخل قسم امبابة، قد ضرب الشاب فى اثناء الحجز حتى الموت، ومنعا لالصاق التهمة به، قام عددا من الضباط بنقل جثة الشاب من القسم والتخلص منه في النيل، الذي لايبعد امتار قليلة من قسم امبابة، وبعدها طفت جثة الشاب على سطح الماء.

من جانبها، قالت الداخلية، ان الشاب توفى نتيجة القاء نفسه في النيل!، وان الواقعة بدأت بقيام أحد المتهمين المطلوبين على ذمة قضايا جنائية، بمحاولة الهرب من أميني شرطة كانا مكلفان بحراسته، وفجأة فر منهما مسرعا، وقاما بمطاردته، إلا أنه قفز في النيل، ولقي مصرعه غرقا، وتجمهر أقاربه أمام ديوان القسم، ورشقوه بالحجارة، ورددوا هتافات معادية للضباط، لاعتقادهم أنه توفي نتيجة تعذيبه داخل القسم، حسب بيان الداخلية.

اضف تعليق للنشر فورا