عبد الفتاح السيسي، السيسى، العرص

اول صورة للجاسوس الاسرائيلي بعد افراج السيسي عنه

اخبار ليل ونهار – اول صورة للجاسوس الاسرائيلي بعد افراج السيسي عنه

حرص رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو على استقبال وتكريم الجاسوس الاسرائيلي عودة الترابين، في مراسم رسمية، بعد سنوات سجنه في مصر.

كنت اعيش في قبر

ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية، أن عودة ترابين الجاسوس الإسرائيلي الذي أفرجت عنه مصر صباح اليوم، عاد إلى منزله البدوي في النقب.

ونقلت العاشرة الإسرائيلية أول تصريحاته والتي قال فيها: “شكرًا للجميع.. لقد كنت داخل قبر في مصر، أنا لا أستطيع وصف ماذا حدث تسبب في سجني، شكرًا للرب أنني هنا”، كما وجه شكره لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس الاحتلال الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

وتابع “عودة” قائلا للصحفيين الذين انتظروه أمام منزله: “مساء أمس، وصل لي ضابط وقال لي: عودة جهز نفسك، أنا محظوظ إنني إسرائيلي، فهذه الدولة تفعل كل شيء من أجل مواطنيها”.

وكانت السلطات المصرية أفرجت، اليوم، عن الجاسوس الإسرائيلي عودة ترابين، الذي قضى فترة عقوبته البالغة 15 عاما في السجون المصرية، مقابل الإفراج عن 3 من تجار المخدارت المصريين المحتجزين في السجون الإسرائيلية.

وكان قد أعلن ديوان عام رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، اليوم، الخميس، عودة الجاسوس الإسرائيلى الترابين إلى إسرائيل بعد مفاوضات مع الجانب المصري، مضيفا أن إسرائيل أفرجت بالمقابل عن مواطنين مصريين كانا محبوسين فى سجونها.

يذكر انه قد طلب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، في وقت سابق، من عبدالفتاح السيسي، الإفراج عن الجاسوس عودة ترابين، فاستجاب السيسي وتم الافراج عنه.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن السلطات المصرية كانت أفرجت عن الترابين قبل ظهر اليوم، بعد أن حكم عليه 15 عاما بعد إدانته بالتجسس لصالح إسرائيل.

تاريخ حافل بالتجسس

عودة سليمان الترابين بدوى، يحمل الجنسية الإسرائيلية حكمت عليه السلطات المصرية بالسجن لمدة 15 عاما بعد إلقاء القبض عليه متلبسا فى عملية تجسس داخل الأراضى المصرية لصالح إسرائيل، في عهد الرئيس المخلوع حسنى مبارك.

وعودة الترابين، من مواليد يوليو عام ١٩٨١ بدوي تعود أصوله لقبيلة الترابين وهي من أكبر القبائل الفلسطينية التي تمتد في سيناء والنقب في فلسطين، محتجز في ليمان طرة منذ سنة ٢٠٠٠م وقد حكم عليه بالسجن ١٥ عاماً، منذ إلقاء القبض عليه في العريش أثناء زيارته لشقيقته التي تعيش في القاهرة.

وتتهم السلطات المصرية والد الترابين بالتجسّس، وأنّه كان يراقب تحركات الفدائيين والمقاومة المصرية وعندما شعر بأن الأجهزة المصرية تتابعه هرب من سيناء عام ١٩٩٠م لدولة الكيان ومعه ابنه عودة ترابين وعمره ٩ سنوات، ومنذ ذلك الحين تبرّأ شيخ قبيلة الترابين منه باعتباره خائنًا للوطن.

وكان عودة يتسلل إلي سيناء عبر الحدود لجمع المعلومات ثم يعود أدراجه، ومنذ دخوله سجن طرة ولا يزوره سوى القنصل والسفير الصهيوني.

وعودة متهم بالتجسس ونقل معلومات عسكرية مصرية للعدو، وقد كان يتابع المواقع العسكرية والجنود وعددهم وعتادهم وينقل تلك المعلومات لمشغليه عبر جهاز اتصال كان بحوزته.

وأعطت المخابرات الصهيونية للترابين مبلغ كبير من عملة الدولارات اتضح أنها دولارات مزيفة لكي يجند بها العديد من العملاء لصالح الكيان، واتضح أنه كان يحصل على العملة الحقيقية ويدفع للعملاء العملة المزيفة.

يذكر أن سليمان ترابين الأب قد حكم عليه غيابيا في القاهرة بالسجن ٢٥ عاماً وهو مطلوب الآن للقاهرة وحكمه لا يسقط بالتقادم طبقا للقانون المصري ولذلك لا يجرؤ علي الحضور للحدود المصرية لزيارة ابنه الجاسوس الذي امضى عقوبته بالسجن المشدد في ليمان طرة.

نتنياهو يستقبل عودة الترابين رسميا
نتنياهو يستقبل عودة الترابين رسميا

تعليق واحد على “اول صورة للجاسوس الاسرائيلي بعد افراج السيسي عنه

اضف تعليق للنشر فورا