الشيخ محمد جبريل

اول تعليق من «محمد جبريل» على قصف السيسي للمدنيين في ليبيا

اخبار ليل ونهار – في اول تعليق من الداعية الاسلامي الشيخ محمد جبريل، على قيام السيسي بقصف المدنيين في مدينة درنة الليبية، كتب جبريل، على صفحته الشخصية على الفيس بوك: “لاأخفي عليكم جميعا فقلبي قلق للغاية من الأيام القادمة وأعتقد أن هذا فخ وقعنا فيه وعبارة عن حفرة عميقة جدا نفذت بإحكام جيد كأفلام هوليوود”.

واضاف جبريل: “ربنا يسلم المصريين والليبيين العزل في ليبيا وأخاف عليهم مما يحدث لهم ويتكرر سيناريوا سوريا ، وهناك من يصطاد في الماء العكر ليضرب العرب بعضهم بعضا ولضعف الجيوش العربية حتي تأمن إسرائيل تماما ويخلوا لها الجو بعد ذلك لالتهام الدول العربية ،، وهذا هو السيناريوا المحتمل وشغال خطوة خطوة ، وقد بدأ بالعراق وخرب تماما ومازال القتل فيه ساريا حتي اليوم ونهبت ثرواته وضعف جيشه تماما ، وهذه سوريا يحدث فيها كما حدث في العراق وأصبحت خرابة ،، والشعب السوري ترك بلاده وأصبحوا من اللاجئين في كل الدنيا غير الذين قتلوا رحمهم الله ،، واليمن كما ترون أيضا وغيرهم ، وجاء الدور علي أقوي جيش عربي ليفتتوه فافتعلوا له مصيدة كما قلت حتي تقع البلاد العربية كلها في بعض وتزداد الفرقة والتقاتل بين الأشقاء”.

واستكمل جبريل: “بدلا من أن نتكاتف ونتراحم للوقوف صفا واحدا ضد الملاعين ، بلعنا الطعم وأصبحنا رحماء بأعدائنا أشداء علي أنفسنا ، وطبعا الصهاينة وأعوانهم فرحين بما يحدث لأن العرب هيخلصوا علي بعض دون أن تتكلف ثمن رصاصة واحدة ، ياحسرة علي العرب والمسلمين فليس منهم رجل رشيد ،وطغت المصالح الخاصة علي مصالح العباد والبلاد ، وليس للعباد والبلاد إلا الله فهو أرحم بنا من آبائنا وأمهاتنا ، فيارب يامن يعلم السر وأخفي ، أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفرلنا وارحمنا وأنت خير الغافرين ، يارب إحقن دماء العرب والمسلمين ، وإذا أردت بقوم فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين ، ياأمان الخائفين إنا نخافك ونخاف ممن يخافك فبحق من يخافك نجنا ممن لايخافك ،، وأوصيكم جميعا بحسبنا الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقول الا بالله العلي العظيم ونستغفرك ربنا ونتوب إليك فليس لها ياربنا من دونك كاشفة ،، يارب يارب يارب ياأرحم الراحمين ارحم عبادك المستضعفين فهم في خطر عظيم ،، آمين”.

وكانت قد قامت عناصر من القوات المسلحة المصرية، فجر اليوم، بتوجيه ضربة جوية، قيل انها ضد معسكرات ومناطق تمركز وتدريب ومخازن أسلحة وذخائر التنظيم بالأراضى الليبية ردا منها على ذبح 21 قبطى مصرى، في حين ظهرت مشاهد القصف على حي سكني في درنة، مما تسبب في مصرع واصابة العشرات من الاطفال والنساء، والمدنيين في ليبيا.

‎‎منشور‎ by Muhammad Jebril.‎

اضف تعليق للنشر فورا