اول تعليق من «شرابي» بعد غلق الجزيرة مباشر مصر

اخبار ليل ونهار – في اول تعليق من جانب المستشار وليد شرابي، تعقيبا على الايقاف المؤقت لقناة الجزيرة مباشر مصر، كتب شرابي تدوينة على صفحته الشخصية على الفيس بوك قال فيها: “بمجرد ان يتصل بي فريق الاعداد للحضور الى الجزيرة مباشر مصر‬ اسأل المتصل من هو مقدم الفقرة ؟ والحقيقة أنني اريد ان اعرف هل سأحتاج الى تحضير ومراجعة جيدة للفقرة لأني سأحاور عميق الفكر أحمد طه .. أم أنني سأجلس مع زين فأحتاج الى ضبط النفس لأنه يستثير كل أفكاري ويلهب الحوار ليخرج افضل ما لدي امام الكاميرا .. أم سأكون في ضيافة السهل الممتنع أيمن عزام الذي يتباسط معك قدر الامكان فتخرج معه الكلمات ببساطة بالرغم من صعوبة المادة التي يطرحها وعمق الفكرة الي يتناولها .. أم سأكون مع الحر المتمرد محمد عقل الذي لا يهادن ولا يجامل فيما يراه حقا .. أم سيد توكل الذي يشعرك وانت معه في الاستديو انك تتحدث الى شقيقك في المنزل .. ام البشوش توفيق شتا الملتزم بأقصى درجات المهنية ولا يخرج عن النص فلا توجد معه مطبات صعبة في الحوار”.

واستكمل شرابي: “أم الحرة سارة رأفت التي تسعى للحصول منك على اكبر قدر من المعلومات لديك في أقل وقت ممكن لديها .. أم القريب من قلوب المصريين عبد العزيز مجاهد فلا تجد من يغضب منه سواء كان ضيف عنده او مشاهد امام الشاشة أم .. أم .. أم .. المهم أأخذ القرار وأتوجه الى الجزيرة ثم أجد نفسي أمام مشكلة كبيرة تواجهني بمجرد وصولي الى قاعة القناة من أين ابدأ بالسلام ومع من اشرف بالجلوس فهنا يجلس الرائع محمد القدوسي وتقريبا كل كلمة تخرج منه تلامس العقل وتداعب القلب وتثير الضحك ،وعلى جانب أخر تجد حبيب الجميع قطب العربي الذي لا تغيب الابتسامة عن وجهه منذ أن يراك حتى يودعك فتشعر معه سريعا بالمودة والسكينة والراحة ،وعلى جانب أخر تجد المبدع سليم عزوز والذي ما ان تجلس معه لا تملك سوى ان تشعر انك لم تغادر مصر فتنسى معه سريعا قسوة الغربة ومرارة فراق الوطن ،وفي ناحية أخرى تجد احمد البقري مهموما بما حدث في الجامعات اليوم واريد ان اعرف منه احوال الطلبة في جامعات مصر ،وقد يسعدني الحظ فاجد الموسوعة الرياضية علاء صادق بحديثه العذب الذي لا يختلف كثيرا عن كلامه امام الكاميرا ،أم اذهب الى المصري الأصيل صوت الفلاح مصطفى عاشور ليحدثني عن اخبار نفيسة وعزب وابودنيا وكيف حال المصريين اليوم ،أما اجالس المتألق صابر مشهور والذي أراه يتابع كل المسيرات على مستوى الجمهورية وينسق ويختار وينتقي أي الصور تظهر على الشاشة للمشاهد ،ام اذهب الى الجندي المجهول محمود عبد الغفار مسئول السوشيال ميديا ( الفيس بوك ) لصفحة الجزيرة مباشر مصر،ام اذهب الى اشخاص لا يعرفهم المشاهد ولم يسمع عنهم من العاملين في الجزيرة مباشر مصر لا يقلوا روعة واخلاصاً عن كل من تحدثت عنهم ،أم أذهب لأجالس قائد الكتيبة الاعلامية الخلوق أيمن جاب الله رئيس القناة وفنان الادارة شخصية نادرة اجتمع كل العاملين في القناة على حبه لدماثة خلقه وبشاشة وجهه بالرغم من ادارته الحازمة .. حيرة شديدة من أين ابدأ بالسلام ومع من اشرف بالجلوس ؟؟؟ المهم دعكم من حيرتي انا فقط اردت ان اقول انني عندما كنت ادخل الى قناة #الجزيرة_مباشر_مصر كنت اشعر انني بالفعل وصلت الى مصر”.

اضف تعليق للنشر فورا