الدولة الاسلامية، تنظيم داعش، انصار بيت المقدس، ولاية سيناء

اول تعليق من الدولة الاسلامية بعد براءة مبارك

اخبار ليل ونهار – في اول تعليق من تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًا “داعش”، على قرار محكمة جنايات القاهرة، ببراءة الرئيس المخلوع، حسني مبارك، ونجليه، ووزير داخليته اللواء حبيب العادلي، وستة من مساعديه، ورجل الأعمال الهارب، حسين سالم، فيما تعرف إعلاميًا بـ “محاكمة القرن”، لاتهامهم بقتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة 25 يناير، وتصدير الغاز لإسرائيل.

وقال حساب منسوب للتنظيم على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “الحكم ببراءة الطاغوت السابق مبارك، إنهاء لمرحلة السلمية الخرقاء وإيذانًا ببدء مرحلة العبوات والكواتم بإذن الله، فما للعيش معنى بعد هذا يا أهل مصر”.

ومن جانب اخر، خرجت العديد من المظاهرات الحاشدة بعد النطق بالحكم، تنديدا ببراءة مبارك، ورموز نظامه، وللمطالبة باسقاط السيسي، حيث شهد ميدان التحرير زحف المئات من الشباب بهتافات تطالب بسقوط حكم العسكر.

وكانت قد قضت محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدى، ببراءة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، من التهم الموجهة اليه بقتل متظاهرى ثورة 25 يناير، وكذلك في قضية تصدير الغاز الى اسرائيل، كما قضت المحكمة براءة مبارك ونجليه جمال وعلاء في قضية التربح.

كما قضت محكمة جنايات القاهرة، ببراءة وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، واللواء عدلي فايد، المساعد الأول لوزير الداخلية لمصلحة الأمن العام السابق، واللواء أحمد رمزي، المساعد الأول لوزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي السابق، واللواء إسماعيل الشاعر مساعد الوزير، مدير أمن القاهرة السابق، واللواء أسامة المراسي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة السابق، واللواء عمر فرماوي مساعد وزير الداخلية، واللواء حسن عبدالرحمن، مدير جهاز أمن الدولة السابق، من اتهامات بقتل المتظاهرين في أحداث ثورة 25 يناير.

اضف تعليق للنشر فورا